الأفغانية عائشة تستعيد وجهها بعد الجراحة الترميمية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

قطع زوجها أنفها وأذنها وأصبحت رمزًا للاضطهاد

الأفغانية عائشة تستعيد وجهها بعد الجراحة الترميمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأفغانية عائشة تستعيد وجهها بعد الجراحة الترميمية

واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت الأفغانية الشابة عائشة محمد زاي  (19 عامًا)، و التي قام زوجها بقطع أنفها وأذنها، عن نتائج الجراحة الترميمية لإعادة بناء وجهها، و قد أصبحت من المشاهير في جميع أنحاء العالم بعد ظهورها على غلاف مجلة "تايم الأميركية"، و من ثم فقد تم اتخاذها رمزًا لاضطهاد المرأة في أفغانستان بعد فرارها من البلد الذي مزقته الحرب، منذ 3 سنوات وحصلت الآن على وجه جديد وحياة جديدة. هذا وقام الأطباء  بوضع مادة "السيليكون" لنفخ منطقة تحت الجلد من جبينها وملئها بالسائل تدريجيا من أجل توسيع بشرتها وتزويدها بأنسجة إضافية للحصول على أنف جديدة، وتم أخذ الأنسجة من ساعدها وزرعها ليتم تشكيلها كبطانة داخلية للجزء السفلي من الأنف، و تماثلت عائشة لشفاء من الجروح، ولكنها تعيش مع الندوب التي تغطي وجهها، وتحدثت للمرة  الأولى على شاشة تلفزيون"ITV"  وسردت قصتها المأساوية والأحداث التي كانت وراء تلك صورة. وقالت عائشة : "كل يوم كنت أتعرض للاعتداء من زوجي وعائلته نفسيًا وجسديًا.  وفي يوم من الأيام أصبح الوضع لا يطاق لذلك هربت. بعد ذلك تم القبض على وتم وضعي في السجن لمدة 5 أشهر. عندما خرجت أرسلني القاضي مرة أخرى إلى زوجي وفي تلك الليلة أخذوني إلى الجبال وقاموا بتقييد يدي وقدمي. قالوا لي إن عقابي هو قطع أنفي وأذني ونفذوا ذلك بالفعل". و يذكر أن عائشة التي لم تلتحق بالمدرسة تعيش الآن، في الولايات المتحدة بعدما ساعدتها جمعيات خيرية في أفغانستان، وقالت "إنها لديها الآن عائلة جديدة تقوم برعايتها باعتبارها واحدة منهم". و أضافت عائشة "إنها سعيدة بأنفها الجديد وتريد تجربتها لتحكي قصة جديدة، وهذه المرة ستكون قصة أمل في حياة جديدة وليست مأساة جديدة". و تابعت : "أريد أن أقول لجميع النساء الذين يعانون من سوء المعاملة أن يتمتعن بالقوة وأن لا يفقدن الأمل مهما حدث" فيما نشرت القصة الأولى عن عائشة في آب / أغسطس 2010 من قبل مجلة "تايم"، التي نشرت صورًا مروعة لها على الغلاف، بمثابة رسالة مرعبة إلى جميع أنحاء عن اضطهاد المرأة الأفغانية. و كان والدها قد وعد مقاتل في حركة "طالبان" بالزواج من ابنته التي لم يتجاوز عمرها 12 عامًا لإسقاط أحد ديونه، وسلمت إلى عائلته التي أساءت لها وأجبرتها على النوم مع الحيوانات. ومن جانبها قالت الأمم المتحدة "إن ما يقرب من 90 % من النساء في أفغانستان يعانون من العنف المنزلي". و أردفت  عائشة "إنه بعدما قام زوجها وأسرته بقطع أنفها وأذنها تركوها في الجبال وهي تصارع الموت، ولكنها استمرت في المشي حتى وصلت إلى منزل جدها". و تواصل عائشة:" بعد قطع أنفي وأذني، شعرت وكأنه كان هناك ماء بارد في أنفي ، فتحت عيني ولم أتمكن من رؤية أي شيء بسبب الدماء التي كانت تغطي وجهي" وقد  أسرع جدها ووالدها بعد ذلك بها إلى مرفق طبي أميركي، حيث قام المسعفون بالاعتناء بها لمدة 10 أسابيع.  ثم تم نقلها إلى ملجأ سري في كابول ثم تم نقلها جوا إلى الولايات المتحدة من قبل مؤسسة "غروسمان بيرن" للبقاء مع عائلة مضيفة." و عانت عائشة من الكثير من المشكلات النفسية ولكنها تغلبت عليها بمرور الوقت. وعلى الرغم من بقاءها 3 سنوات في الولايات المتحدة إلا أنها لا تزال تفضل مشاهدة أفلام "بوليوود" بدلا من التلفزيون الأميركي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأفغانية عائشة تستعيد وجهها بعد الجراحة الترميمية الأفغانية عائشة تستعيد وجهها بعد الجراحة الترميمية



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday