طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

استغلت الانترنت في التواصل مع الذكور موهمة إياهم بالحب

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار "داعش"

الطالبة أنجيلا شفيق
لندن - ماريا طبراني

حكمت محكمة "أولد بيلي" البريطانية على الطالبة أنجيلا شفيق، بالحبس مدة 15 شهرًا؛ لتهمة التغرير بشاب عبر الانترنت، وتسهيل سفره إلى سورية؛ للانضمام إلى تنظيم "داعش"، بعد قصة حب نشأت بينهما عبر الإنترنت.

أنجيلا شفيق تبلغ 22 عامًا، راغبة في الانضمام إلى "جهاد النجاح"، وقدمت نصيحة إلى محمد ناهين أحمد، من برمنغهام، لكيفية الحصول على وثائق السفر اللازمة للسفر من بريطانيا إلى سورية؛ للانضمام إلى المجاهدين في البلد الذي مزقته الحرب، واعترفت الطالبة، بقلقها، من ألا يتزوجها أحد؛ شجعت أحمد على اتخاذ دورة للإسعافات الأولية حتى يتمكن من التظاهر بأنه متوجه إلى سورية؛ لأسباب إنسانية.

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش

ونفت شفيق جريمة الإعداد لأعمال متطرفة، بعد أن ادعت بأن أحاديثها على "سكايب" مع أحمد كانت كلها خيالية؛ نظرًا لأنهما لم يلتقيا قط؛ لكن هيئة المحلفين في "أولد بيلي" وجدت أنّ طالبة هونسلو، من ميدلسكس؛ مذنبة في جلسة استغرقت أقل من يوم واحد.

وفي الحكم الصادر، قال لها القاضي ستيفن كرامر: "أنت امرأة شابة ذكية، وأنا راض عن الطريقة التي صورت بها نفسك حيث أصبحت من ضمن الأدلة أثناء المحاكمة، وأنا مقتنع بأنك تعرفين تماما ما تقولين وما تفعلين"، ووضح أنّها أعربت عن تأييدها لحركة "حماس" لما كان أحمد مسافرا إلى سورية.

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش

و في مايو 2013، سافر أحمد وصديقه يوسف ساروار من بريطانيا إلى سورية عبر تركيا، من أجل الانضمام إلى صفوف "المجاهدين الاسلاميين" الذين يقاتلون ضد حكومة بشار الأسد، وألقي القبض على الصديقين، فور عودتهم، في كانون الثاني/يناير من العام الماضي، متهمين بجريمة الإعداد لأعمال متطرفة، وبعد ثمانية أشهر، في حلب، حاول الشابان العودة إلى برطانيا؛ ولكن الشرطة كانت في انتظارهما، بعد أن أعادتهما والدة سروار.

ووجدت الشرطة، صورًا لهما تظهرهما أثناء حملهما أسلحة في حقائبهم، كما أنهما اشتريا كتب الإسلام للمبتدئين: "القرآن للمبتدئين والعربية للمبتدئين"، من على موقع "أمازون" قبل زيارتهم لسورية، وبعد ظهور دور أنجيلا ألقت الشرطة القبض عليها، ونفت عن نفسها التهمة.

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش

وأبرز المدعي العام ريتشارد توماس للمحكمة، في جلسة تخفيف الحكم، أنّ أنجيلا عانت من مسائل تخص الثقة بالنفس، كما أنها كانت قلقة في شأن وزنها، والشعر الزائد وحب الشباب، والقلق المرتبط بالتوتر والخوف من الأماكن المكشوفة، وكان توماس، طالب أن يتم الحكم على شفيق، بالسجن مع وقف التنفيذ، نظرًا لأنها لم ترتكب عملًا متطرفًا على نحو مباشر؛ لكن القاضي رأى أنّ عقوبة السجن الفورية الحل الأمثل.

وفي الأشهر الخمسة التي سبقت سفر أحمد، تبادل عددًا من المكالمات عبر "سكايب" مع شفيق تحت اسم "نيون سلام"، وأوضح المدعي العام، أنّه على الرغم من أنّ الاثنين لم يلتقيا قط؛ إلا أنّ المحادثات بينهما؛ كانت مكثفة جدًا في بعض الأحيان، وناقشا إمكانية الزواج وسفر أنجيلا إلى سورية، كما ناقشا فكرة أنّ والدتها لن تسمح لها بالذهاب إلى هناك.

وفي يناير 2013، أبرز أحمد لها، أنّه يريد أن يكون مجاهدًا، وأجابت شفيق أنها تدعو الله كي يمنحه متعة الموت شهيدًا، وفي اليوم التالي، أعربت عن رغبتها في عودته إليها؛ حتى يتمكنوا من الذهاب إلى سورية معًا، وأجابها أنّ هذا مستحيل؛ لأنه في الغالب؛ سيتم القبض عليهما فور وصولهما إلى هناك.

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش

وعندما تحدثت عن الذهاب إلى برمنغهام؛ لرؤيته، رفض أحمد وقال لها، إنه يخطط للذهاب إلى سورية، عبر تركيا مع صديقه الذي قال إنه كان يتدرب؛ لأنه كان سمينًا بعض الشيء، في إشارة إلى سراوار، واتهمت أنجيلا بمساعدة أحمد عبر إعطائه المشورة في شأن تجديد جواز سفره، واقتراح أخذ دورة في الإسعافات الأولية.

وفي شباط/فبراير 2013، بيّن أحمد لشفيق أنّه تلقى رسالة من العروس الجهادي البديل الذي يريد الذهاب إلى سورية، وعقب ثلاثة أشهر، حاول الاتصال بها بينما كان على وشك أن يطير إلى تركيا، قائلًا إنه اتصل بها مرتين من فندقه في مطار هيثرو؛ ولكنها لم ترد.
 

ويعتقد المحققون، بأن أنجيلا شفيق قدمت الدعم لمتطرفين يخططون لهجمات في بريطانيا، قبل أن يتم القبض عليها، وبعد البحث الأولي في منازل أحمد ويوسف، وجدت الشرطة صور الدعاية الإسلامية على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهما، بما في ذلك صورا لـ"داعش"، وكتابات عن الشهادة والجهادية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش طالبة بريطانية عشرينية تمثل أمام القضاء لتبنيها أفكار داعش



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday