أخطاء زوجية مدمرة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أخطاء زوجية مدمرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أخطاء زوجية مدمرة

أخطاء زوجية مدمرة
رام الله - فلسطين اليوم

إن من أهم مقومات نجاح الحياة الزوجية وعلاقة الزوجين ببعضهما البعض، فهمهما لأمر هام وهو أن العلاقة الزوجية تتشابه مع باقي العلاقات، ولا تختلف عنها، فمن الممكن أن يحدث تصادم بين الزوجين كما يحدث في علاقات أخرى، فلولا الإختلافات لكانت الحياة مملة وخالية من التجديد، فالإختلاف وارد ومن المفترض أنه لا يفسد للود قضية.
 
وتوجد مجموعة من الأخطاء الزوجية التي تجعل الحياة بين الزوجين صعبة، وغير مرنة، بل وتحول دون نجاح الحياة الزوجية إذا لم ينتبه إليها ومن أهم هذه الأخطاء ما يلي:
 
•المقارنة 
كأن يقارن الزوج زوجته بأخرى، وهو الفعل الذي تقوم به الزوجة أيضا، وهو أمر خطير، وذلك لأنهما يقارنا حياتهما بكل ما فيها بعلاقة  ظاهرية لأزواج آخرين، فماذا عما يحدث في ما بينهما في منزلهما، فهل تعلما به؟.. قطعا لا، فكل علاقة زوجية تخضع للشد والجذب، والرفض والقبول، كما يعتريها بعض الإختلافات التي يجب أن يقبل بها الزوجان حتى تسير مركبهما في بحر الحياة بأمان.
 
•البحث عن الكمال
فنجد الزوج يبحث عن زوجة كاملة، والزوجة تبحث عن زوج كامل، ولا يعلمون أن سبحانه وتعالى قد خلق الرجل، والمرأة ليكملا بعضهما البعض، كما أن من يفعل ذلك سيظل يبحث إلى ما لا نهاية فصفة الكمال للخالق تعالى، فما من إنسان على وجه الأرض إلا وبه عيوب.
 
•تذكر كل منهما لما كان عليه في فترة ما قبل الزواج
وتحديدا في أيام الخطوبة، وهذا خطأ فادح، ولن أقول أن ما قبل الزواج من أفعال كان وهم أو تصنع أو ما شابه، لا بل كان من القلب والوجدان، إذا فماذا يحدث بعد الزواج؟
 
بعد الزواج يطمئن كل منهما أنه فاز بشريكه، وبالتالي فلا مجال للقلق أو الخوف، أو بذل مجهود كبير للمحافظة على صورة هادئة ومتفاهمة في عيون الشريك، فيسقط قناع الحيطة والحذر من كلاهما، وتبدأ مرحلة الشفافية، حيث الحديث بالحرية، والتفاعل مع الآخر دون تقييد، وهذا أجمل ما في العلاقة، حتى ولو إنتبايها بعض التغيرات، فالأمان في العلاقة يحدث بعض التغيرات، وهي طبيعية جدا، ولذلك يقولون أنك لن تعرف الشخص إلا بعد عشرته، وهي حقيقة غالية فالعشرة ستعرف كل منهما بالآخر حت تبدأ الحياة وتأخذ العلاقة شكلا عاديا جدا، لذلك من الخطأء مقارنة الزوجين لعلاقتهما قبل الزواج ببعده، فالزواج علاقة أعم وأشمل وأوقع.
 
•توقع السعادة في كل أوقات الحياة الزوجية
وهو أمر غير منطقي فالحياة مليئة بحلوها ومرها، وبلحظاتها المفرحة، ولا تخلو من اللحظات الحزينة، فكل علاقة عرضة لتقلبات الحياة، وعرضة للملل والفتور، فالعلاقة الزوجية الناجحة هي التي تمر بسلام من هذه التقلبات دون أي أثر يترك.
 
لذا فعلى كل زوج وزوجة أن يعيا جيدا أن للحياة الزوجية قدسية خاصة، وبتحقيق التفاهم وبعض التنازلات من كل منهما سيتمكنا من التغلب على المشاكل التي تعتريها بحكمة بالغة، خاصة إذا كان هناك ود، ورحمة فيما بينهما، فهذا هو الأساس، فلا تتوقعوا ما لا يقبله عقل، ولا تبالغوا في ردود أفعالكم حتى تعبروا بسلام وأمان. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخطاء زوجية مدمرة أخطاء زوجية مدمرة



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 19:05 2020 الأحد ,12 إبريل / نيسان

أفكار فساتين ربيعية ناعمة من ياسمين صبري

GMT 20:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مواجهات حاسمة خلال شهر كانون الثاني في ختام دوري الطائرة

GMT 13:25 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"لا باز" وجهة سياحية تستحق الزيارة عند السفر إلى بوليفيا

GMT 13:30 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

نشاطات محفزة واوقات سعيدة

GMT 16:34 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

كاتب مصري يعرب عن تفاؤله بالثورة الصناعية في الصعيد

GMT 11:50 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات جريئة لعدد من المشاهير تصدم الجمهور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday