طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل

طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل
القاهرة - فلسطين اليوم

طريقة الفراعنة في الكشف عن الحمل أكثر من رائعة، والعلم الحديث بمقياسه المتقدّم يؤكّد دقتها!

صدّقي أو لا تصدّقي، كان المصريون القدماء واسعو المعرفة في كل ما يتعلّق بالعلم والتكنولوجيا. وقد لمعوا في نواحٍ عديدة وعلى مستويات مختلفة، حسبما يرد في كتب التاريخ والحضارات القديمة. فهم الذين اكتشفوا ومنذ آلاف السنين السر الكامن وراء اختبارات الحمل المنزلية القائمة على وسائل طبيعية 100%.

لكن، يؤسفنا القول إنّ العلماء إبّان تسعينيات القرن الماضي دحضوا هذه الوسائل ليروّجوا لوسائل بديلة. ويا ليتهم لم يفعلوا... وأبقوا على وسيلة المصريين القدماء التي تُعوّل على حفنة من البذور بدلاً من وسائلهم الحديثة التي تُفرّط بحياة الحيوان!

وبالعودة إلى وسيلة الفراعنة لمعرفة الحمل، فقد كانت بسيطة وعبقرية في آن. وقد تم تأكيد أنها دقيقة بنسبة 70% إبّان ستينيات القرن الماضي، وهي التي اقتصرت على وضع حفنة من بذور القمح والشعير في عبوة صغيرة حتى تقوم المرأة التي يُعتقد بأنها حامل، في التبوّل فيها وتغطيتها لتعود وتتفقّدها بعد بضعة أيام.

فإن نمت البذور وزهّرت، هذا يعني أنّ المرأة تنتظر مولوداً. وإن ظلّت على حالها، فالأرجح أنّ الحمل كاذب.

وفي السياق ذاته، ادّعى المصريون القدماء قدرتهم على تحديد جنس الجنين من خلال مراقبة نمو البذور، بكلام آخر، إذا نما الشعير وحده كان الجنين ذكراً، وإذا نما القمح وحده كان الجنين أنثى. إلاّ أنّ الدراسات الحديثة لم تثبت جدارتها على الإطلاق.

وبغض النظر عمّا إذا كان المصريون القدماء قد فهموا فعلاً المبدأ القائم وراء نمو البذور وأنه ناتج عن التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، الأكيد أنهم كانوا بارعين جداً ومتجاوزين عصرهم بكثير.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل طريقة الفراعنة لمعرفة الحمل



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday