الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه

الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه
القاهرة - فلسطين اليوم

تعد عادة مص الإبهام من العادات الذميمة لدى الأطفال التي تؤرق الآباء كثيرًا. وأوضح الخبير التربوي الألماني أولريش غيرت أن الطفل غالبًا ما يلجأ إلى هذه العادة بحثًا عن الهدوء والاسترخاء ولحماية نفسه من المثيرات الخارجية المزعجة.
وأضاف غيرت أنه لا توجد قاعدة عامة بالنسبة للمرحلة العمرية التي تظل خلالها عادة مص الإبهام أمرًا طبيعيًا، موضحًا: “يختلف أطباء الأسنان والمعالجون النفسيون في تقييم هذا الأمر؛ حيث يعتبرها أطباء الأسنان عادة غير صحية بالنسبة للأسنان وعملية إطباق الفكين لدى الطفل، بينما يعتقد المعالجون النفسيون أن هذه العادة لا تمثل أية مشكلة خلال الأعوام الأولى من عمر الطفل”.
وحذّر غيرت الآباء من استخدام العنف في محاولتهم لتخليص الطفل من هذه العادة الذميمة، معللًا ذلك بقوله: “العنف لن يُجدي نفعًا مع الطفل”. وأكد الخبير التربوي الألماني أنه من الأفضل أن يحاول الآباء الوصول إلى سبب إتباع الطفل لهذه العادة من الأساس، موضحًا: “إذا تبين للآباء أن الطفل يتبع هذا السلوك نتيجة شعوره بالإعياء مثلًا، فينبغي عليهم حينئذٍ إدخاله إلى الفراش، كي يحصل على قدر من الراحة”.
وتابع الخبير الألماني قائلًا: “أما إذا اتضح للآباء أن الطفل يمص إصبعه بحثًا عن العطف والحنان، فلابد أن يوفروا له ذلك من خلال احتضانه”. وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا شددّ غيرت على ضرورة أن يناقش الآباء هذا الأمر معهم بشكل واضح، بحيث يتم الاتفاق مثلًا على السماح لهم بالقيام بهذه العادة خلال فترة الخلود إلى النوم فقط.
وتابع الخبير التربوي قائلًا: “إذا كان الطفل هو الوحيد الذي يُعاني من هذه العادة بين أقرانه في روضة الأطفال وواجه سخرية نتيجة ذلك، فينبغي على الآباء حينئذٍ اتخاذ إجراء لمواجهة ذلك؛ حيث توجد العديد من الوسائل التي تساعد في إقلاع الطفل عن هذه العادة كوضع الخردل أو أية سوائل مرة على إصبع الإبهام لديه”.
وفي حال عدم جدوى أي من هذه الوسائل أو إذا كان الطفل يمص إصبعه على نحو شديد لدرجة أنه تسبب في إصابة أعلى باطن فمه بجروح، فلابد حينئذٍ من البحث عن وسيلة مساعدة فورية كعرض الطفل على أحد مراكز الاستشارات التربوية أو الأخصائيين النفسيين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه الهدوء والاسترخاء وراء مص الطفل أصابعه



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday