طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي

طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي
القاهرة - فلسطين اليوم

يتعرض بعض الأطفال إلى التحرش وربما إلى الاعتداء الجنسي الكامل، وإنكار هذا الأمر أو الظن بأنه لن يأتي إلى طفلك قد يجعلك غافلة عن حدوث تلك المشكلة.

هل تعلمين أن 1 من كل 6 بنات تتعرض للتحرش قبل سن 18؟ وأن 1 من كل 10 أولاد يتعرض للتحرش قبل عمر  15. ويزيد الأمر في الدول الفقيرة بسبب الجهل والفقر.

على الأبوين متابعة الأمر وتهيئة الطفل بالمعلومات اللازمة لحمايته ووقايته من حدوث ذلك، مع معرفة كيفية اكتشاف الأمر إن حدث ومعرفة أعراضه وكيفية التصرف السليم حيال الأمر إن قدر الله ذلك عافانا الله وإياكم.

أولًا عليك معرفة أنواع التحرش أو الاعتداء
1-     جسماني أو فموي

بأن يلمس جسده أو يقبله أيًا كان موضع التلامس المهم أن تكون بشكل غير سوي وغير طبيعي وبطريقة مريبة وتحديدًا في الثدي والأماكن الحساسة للطفل أو إجبار الطفل على فعل ذلك مع الكبير.
2-     نظري

بأن يجبر المعتدي الطفل  على عرض أعضائه الجنسية واختلاس النظر إليها، أو إجباره على التلفظ بألفاظ بذيئة
مواصفات المعتدي

يمكن أن يكون المعتدي للأسف الشديد من الأقارب وأحيانًا من الأشخاص الذين لا تتصورين أبدًا أن يصدر منهم هذا السلوك.

ربما يظهر بمظهر مختلف تمامًا لكنه في الحقيقة عديم الرحمة وغير ناضج عاطفيًا أو اجتماعيًا وربما غير سوي في علاقته الزوجية أو ربما يكون غير متزوج، ويمكن أن يكون المعتدي امرأة.

الأطفال لقمة سائغة لماذا؟

بسبب ضعف الطفل وعدم إدراكه وخوفه من التهديد وربما عدم امتلاكه القدرة على التعبير عن نفسه، وقد تزيد عوامل أخرى من المشكلة مثل أن يكون الطفل معاقًا أو منعزلًا أو من أسرة غير سعيدة فيستغل المعتدي ذلك ويقنعه بأنه يحبه ويشبع عاطفته في البداية ليثق فيه ويأمن له.
أعراض يمكن للأم ملاحظتها على الصغير إن حدث له تحرش أو اعتداء جنسي

أعراض جسمانية

-          التهاب في المناطق الحساسة

-          روائح غريبة

-          نزيف

-          صعوبة في المشي والجلوس

-          كدمات قرب الأعضاء التناسلية
أعراض نفسية

-          يكره لمسك له واحتضانك له وينفر من ذلك خاصة إن لم يكن هذا طبعه

-          يخاف من الخروج وحده مع شخص معين أو يريدك ألا تتركيه وحده ويخاف من الذهاب للمدرسة أو الحضانة

-          توتر دائم وعدم راحة

-          كوابيس وعدم قدرة على النوم

-          تغير مفاجئ في السلوك الاجتماعي والدراسي

-          العدوانية في الذكور والانطواء في الإناث

-          يفهم كلمات غير مناسبة لسنه إن حدث وسمعها في التلفاز مثلًا
كيف تحمين طفلك وتقينه من حدوث ذلك في البداية؟
صفات العلاقة بينكما

1-     كوني صديقته وشجعيه على التحدث عن يومه ولا تتعودي تعنيفه وتوبيخه في وقت حكاية يومه حتى لا يرفض الحديث معك وإن كان هناك ما يستلزم النصح فليكن في وقت آخر.

2-     لا تتصوري أن صغيرك يمكنه اختراع القصة فالطفل في هذا السن لا يمكنه أن يفكر في ذلك أو أن يفتري على شخص ما. ربما في سن المراهقة يمكن ذلك لكن ما قبل العاشرة لن يكون بهذه العقلية مهما كان

3-     لا تتركيه مع من لا تأمنيه وتعرفينه حق المعرفة أبدًا حتى لو كان ذلك خالًا أو عمًا أو جدًا

4-     لا تسمحي لصغارك في سن مبكرة بالمبيت عند أصدقائهم

5-     علمي صغيرك بل تعلمي أنت أيضًا أن الخطر قد يأتي من مأمنه

6-     اقرئي له قصة عن ذلك أو شاهدا فيديو يوضح الأمر

7-     دربيه على ذلك

8-     لا تجبريه أبدًا على الجلوس مع شخص لا يريده أو الخروج معه واسأليه لم يرفض ولكن في وقت آخر

9-     إن شككت للغاية ولم تجدي ما يؤكد شكوكك، اروي لصغيرك قصة تعرضك لشيء مثل هذا دون تفاصيل واتركيه قليلًا فقد يحفزه ذلك على مصارحتك

10- كوني شجاعة في حماية صغارك

علميه ما يلي:  قوانين السلامة الشخصية :

-          لا يحق لأحد لمس أعضائك الخاصة أو النظر إليها أو التحدث عنها، ولا يجب السماح لأحد بالدخول معه للحمام ولمسه إلا من تثقي فيه ويجب تعليمه كيفية تنظيف نفسه قبل سن المدرسة

-          لو حاول أحدهم فعل ذلك ارفض واهرب واصرخ ولا تذهب وحدك مع شخص لا تعرفه أو تعرفه دون إذن مني

-          لا تصمت وأخبرني فورًا
ماذا لو حدث ذلك؟

-          تدخلي فورًا مهما كان هذا الشخص ولا تصمتي أبدًا حتى لو كان ذلك زوجك أو شخص مهم في العائلة فمجرد تدخلك سيوقفه عند حده، وإن صمت سيتمادى وستكونين قد خنت صغيرك.

-          يجب استشارة متخصص لعلاج صغيرك من أثر ذلك نفسيًا ولا تظني أن مجرد عدم الاعتداء شيء يمكن تجاهله، فحتى لو كان الأمر مجرد تحرش اكتشف في بدايته فعليك معرفة كيفية التعامل.

-          إن كان الأمر قد وصل لاعتداء كامل لا قدر الله فعليك الإبلاغ عن هذا الشخص قانونيًا. لا صمت ولا معنى لفكرة العائلة التي لم يحترمها هو. لا تكوني ضعيفة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي طرق هامة لحماية طفلك من التحرش والإعتداء الجنسي



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 01:43 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل النشاطات السياحية في جزيرة "بورنيو"

GMT 14:33 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أحمد صلاح السعدني ينشر صورته مع الفنانة درة في عيد ميلادها

GMT 03:01 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

تألّقي بحقيبة "كلاتش" لإضافة لمسة من الرُقي لإطلالتك

GMT 22:35 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شباب الخليل يقبض سيطرته على دوري المحترفين

GMT 02:38 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الذهاب للمرحاض من ضمن الأمور التي تسبب اللإغماء

GMT 13:48 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف سر غياب ميسي عن مواجهة إيبار في "الليغا"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday