جدل بين علماء الفيروسات بشأن أدلة زعم وجود كرونا الجديد في السعودية
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

رغم إعلانهم العثور على امتداد للحمض النووي لمصابي الالتهاب الرئوي

جدل بين علماء الفيروسات بشأن أدلة زعم وجود "كرونا" الجديد في السعودية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جدل بين علماء الفيروسات بشأن أدلة زعم وجود "كرونا" الجديد في السعودية

الادلة والابحاث بشأن فايروس كورونا

 لندن - رانيا سجعان فيما أعلن العلماء في الاسبوع الماضي انهم تمكنوا من تعقب فيروس "كرونا" الجديد الذي ظهر فى المملكة العربية السعودية ، ظهر للجدل بين علماء الفيروسات حول ما إذا كان هناك ما يكفي حقا من أدلة لتدعم هذا الزعم. في ورقة نشرت على الانترنت من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ذكر فريق من الباحثين يضم عددا من الأطباء البيطريين من تحالف "الصحة البيئية"  ECOHEALTH ، الى جانب مجموعة من علماء الفيروسات من جامعة كولومبيا ومسؤولين فى وزارة الصحة السعودية ، ذكروا انهم عثروا على امتدادٍ للحمض النووي الفيروسي في براز الخفافيش يماثل الحمض النووي الفيروسي الموجود في البشر المصابين بفيروس الشرق الأوسط المسبب للالتهاب الرئوي ، أو المعروف بمرض "ميرس".
لكن الجزء المتطابق تم العثور عليه فى خفاش واحد فقط . و كانت عينة صغيرة  من الجينوم الذى يتكون من حوالي 30 زوجا رئيسيا ، ويشّكل كتلة من المادة الوراثية ، وكان الجزء المطابق يمثل 190 زوجا فقط من ال30 الف .
بعض العلماء الذين أعربوا عن قلقهم ، سواء علنا أو سرا ، إزاء قوة ما تم اكتشافه ، اتفقوا على أن الفيروس ربما يكون موجودا في الخفافيش ، وانه قد يكون موجودا في خفافيش أخرى عندما يتم أخذُ عينات منها . فهناك فيروسات مشابهة تم اكتشافها في الخفافيش في قارات عدة أخرى.
وقد لاحظوا انه عند ظهور فيروس جديد قاتل يزداد الضغط لنشر حتى الكثير من البيانات. وفى الحقيقة فانه لم يتمّ فحصُ سوى 96خفاشا فقط ، و
العينات المجمدة ، تمت إذابتها بطريق الخطأ وهي في طريقها إلى جامعة كولومبيا .
كما ان بعض الغيرة المهنية يمكن أن تأجج هذا الجدل . الدكتور إيان ليبكين دبليو ، الذى قام فريقه بقسم الصحة العامة في كلية جامعة كولومبيا بالعمل المعملي ، عادة ما يوصف ب " صياد الميكروبات " وذلك في المقالات التي تحتفي بعمله في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك فيروس غرب النيل ، نحل العسل المميت و كذلك فيلم الاثارة العلمي "العدوى" الذي ظهر فى العام 2011 " ، وهو يمكن ان يكون لاذعاً حقاً مع منتقديه .
وكان أول عالم يشكك في الاكتشاف فنسنت راكانيللو ، وهو عالم فيروسات آخر في كولومبيا ، ولديه بلدة مدونة على الانترنت . وقد افترض نظرية أن عينة من فيروس قداختلطت مع قطعة من فيروس "ميرس"، أو حتى من شيء كان قد أكله الخفافيش.
وبحسب الدكتور ليبكين فأن الفكرة الأخيرة مستحيلة تقريبا حيث ان Taphozous ، أو ما يسمى أيضا بخفاش المقابر المصرية ، يأكل ايضاً الحشرات ، وليس معروفا أصابته بفيروس كورونا.
العينة الفيروسية المأخوذة من الخفافيش قد تكون صغيرة ، وقد تكون  مماثلة تماما لتلك المأخوذة من الإنسان ، لكن لأن مختبره ليس به العينات البشرية لتلويث الاختبارات، كان على يقين من أنه على صواب.
وقال ستانلي بيرلمان ، عالم الفيروسات في جامعة أيوا ، انه ربما سيكون أكثر اقتناعا لو تم مضاهاة أكثر  من 400 زوج من الأزواج الاساسية للفيروس ، الذي يتحور بشكل متكرر ، لكن مضاهاة 190 زوج فقط  تقدّم معطيات لتحور أقل .
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل بين علماء الفيروسات بشأن أدلة زعم وجود كرونا الجديد في السعودية جدل بين علماء الفيروسات بشأن أدلة زعم وجود كرونا الجديد في السعودية



GMT 08:09 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 13:28 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"مركز كينيدي" توثيق 50 عامًا من غزو الفضاء
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday