عالم إماراتي عمره 10 أعوام يُثير دهشة العلماء خلال جولة علميَّة في أوروبا
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

حظي بإعجاب وانبهار كبار المُصنعين والمُخترعين والخبراء

عالم إماراتي عمره 10 أعوام يُثير دهشة العلماء خلال جولة علميَّة في أوروبا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالم إماراتي عمره 10 أعوام يُثير دهشة العلماء خلال جولة علميَّة في أوروبا

البلوشي يُثير دهشة علماء أوروبا
باريس ـ العرب اليوم

اختتم العالم الإماراتي أديب سليمان البلوشي، الملقب بـ"العالم الصغير"، جولة علميَّة أوروبيَّة قادته إلى كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا بتوجيهات ولي عهد دبي، التقى خلالها مجموعة من الخبراء والمختصين في عالم التكنولوجيا ودبلوماسيين في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة الـ"يونسكو".
وحظي أديب، ذو العشرة أعوام، بإعجاب كبار المصنعين والمخترعين و الخبراء في مجال العلوم والأبحاث والتكنولوجيا الأوروبيين، حينما دخل في مناقشات علمية جادة وبلغة انجليزية سليمة، فعبروا عن اندهاشهم من مستواه الفكري والعلمي الذي يفوق بكثير عمره.
وحرص ولي عهد دبي على التواصل باستمرار مع العالم الإماراتي أديب البلوشي، طيلة فترات جولته العلمية في أوروبا، حيث يدرك أن احتكاك الطفل الإماراتي النابغة بالأوساط العلمية ولقاء العلماء والمتخصصين والخبراء في أكثر الدول تقدمًا في دروب العلوم المختلفة، والاستفادة من ما تحفل به تلك الأوساط من أجواء فكرية ونقاشية سيساهم بلا شك في توسيع مداركه، وهو ابن العاشرة كمخترع ناشئ، ما يساعده على تحديد المجالات العلمية والتكنولوجية التي من الممكن أن يتخصص فيها مستقبلاً.
وأختار البلوشي أنّ يبدأ جولته العلمية العالمية من عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل، حيث حضر مؤتمرًا بيئيًا بشأن  الكربون الأخضر وناقش مع المشاركين في المؤتمر من خبراء و متخصصين سبل تحويل الاستدامة الزراعية إلى واقع من خلال التكنولوجيا. ونصح المشاركين في المؤتمر بضرورة تطبيق معايير عالمية وعلمية، فيما يتعلق بأفضل الممارسات الخاصة بالتخفيض من نسبة الكربون في الطبيعة من منتجات صديقة للبيئة وتطبيقات الطاقة المتجددة. وقدّم بعض الأفكار التي من شأنها أن تساهم في الحفاظ على البيئة والحد من مخاطر انتشار الكربون في الطبيعة نتيجة المخلفات الصناعية وآثار التقدم التقني السلبية.
وفي باريس، حلّ البلوشي ضيفًا على منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة الـ"يونسكو"، وتباحث مع دبلوماسيين وخبراء أمميين في مجال التعليم. وشملت المحادثات أهمية استخدام تكنولوجيا التعليم والوسائط المتعددة في العملية التعليمية لتحسين فعاليتها، بعد تطوير العديد من الأدوات لإيصال المعلومات، كتقنيات عرض الصوت والصورة والنص والأفلام و غيرها من الوسائط المتعددة.
وأبلغ خبراء التعليم الدوليين بأن أهمية تكنولوجيا التعليم والوسائط المتعددة تزداد من خلال تعزيزها أهمية التواصل بين أطراف بيئة التعلم أو التدريب، ما سيزيد من قدرتهم على العمل الجماعي الموجه من قبل مشرفين متخصصين.
وكانت مدينة لافال شرق فرنسا، والتي تبعد قرابة 300 كلم عن العاصمة باريس، محطة ثالثة في جولة البلوشي العلمية في أوروبا، حين حلّ كضيف شرف على مؤتمر التكنولوجيا بشأن المحاكاة الروبوتية للإنسان وكيفية تسخير التكنولوجيا المتقدمة في مجال الإنسان الآلي  لتطوير الأطراف التعويضية. وفتح حلقة نقاش موسعة مع خبراء شركة فرنسية متخصصة في ما يحتاجه الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة من عناية فائقة بعد أن قدمت التكنولوجيا الحديثة لهم العديد من الاختراعات المبتكرة التي قد تجعل حياتهم أسهل وأفضل.
وتباحث أيضًا مع مبتكرين أوروبيين في مجال النظارات الذكيَّة والنظارات الإلكترونيَّة الجديدة بشاشتين يتحكم فيهما المستخدم عن طريق الهاتف الذكي أو الحاسب عبر وصلة "البلوتوث" اللاسلكية. موضحًا أنّ تلك النظارات يمكن استخدامها أيضًا في حل مشكلة التعرف على الحالة الانفعالية التي يعيشها الآخرون، وهي المشكلة التي يواجهها المنحدرون من ثقافات غربية وشرقية ويعانون منها أثناء التواصل مع بعضهم البعض.
وقدم أفكارًا حظيت باهتمام خبراء النظارات الالكترونية في المعرض من أجل تفادي أخطاء لدى البعض في تفسير الإشارات التعبيريّة، واقترح تطوير تلك الأداة لتستخدم كمترجم لتعبيرات الوجه لتسهيل التواصل بين شخصين من ثقافات مختلفة، إذ تختلف معاني التعبيرات من ثقافة لأخرى.
ومن فرنسا أنتقل أديب برفقة أسرته الصغيرة إلى مدينة ميونيخ في ألمانيا لحضور ورشة علمية بشأن التجهيزات الطبية، وعرضت فيها آخر ما جادت به قريحة المخترعين والمبتكرين الأوروبيين والعالميين في مجال صناعة التجهيزات والمستلزمات الطبية. واستمع إلى شرح مفصل عن أجهزة الأشعة وأنواعها وآليات عملها، خصوصًا فيما يتعلق الفرق بين الأجهزة من حيث الشكل والاستخدامات والتركيب الداخلي، وكيفية التعامل مع المشكلات التي قد تواجه المهندسين والفنيين من أعطال، وكيفية التغلب عليها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم إماراتي عمره 10 أعوام يُثير دهشة العلماء خلال جولة علميَّة في أوروبا عالم إماراتي عمره 10 أعوام يُثير دهشة العلماء خلال جولة علميَّة في أوروبا



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday