قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على داعش انتقامًا لضحايا باريس
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

سخر من عناصر التنظيم المتطرف ووصفهم بـ "الحمقى والبلهاء"

قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على "داعش" انتقامًا لضحايا باريس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على "داعش" انتقامًا لضحايا باريس

قرصان إلكتروني مجهول
باريس ـ مارينا منصف

أعلن قرصان إلكتروني مجهول، الحرب الإلكترونية على "داعش" ردًا على هجمات باريس، حيث وصف المتطرفين "بالحمقى والبلهاء"، فيما سخر أتباع "داعش" من مجهودات القرصان في اختراق حسابات "تويتر" والبريد الإلكتروني، حيث يتواصل مقاتلو "داعش" الذي ينتمي معظمهم إلى جيل الألفية عبر التطبيقات المشفرة.

وبدأ الجيش الإلكتروني المتطرف لمقاتلي "داعش" في تشفير خدمة الرسائل على الهواتف الذكية للإفلات من محاولات القرصان المجهول.

وأوضحت مجلة "نيويورك تايمز"، أن الجيش الإلكتروني كتب لأتباعه: "كل ما يمكن اختراقه هو حسابات التويتر والإيميل، فلا تجعل كلمة السر الخاص بإيميلك مثل استخدم المستخدم على تويتر لأن هذا الخطأ يكلف الكثير من المناصرين حساباتهم، وينشر الكفار عناوين الحسابات الإلكترونية وكلمة مرورها، لذا كونوا حذرين".

قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على داعش انتقامًا لضحايا باريس

وجاءت تهديدات القرصان الإلكتروني المجهول بالحرب في فيديو منشور على صفحة "يوتيوب" لمجموعة فرنسية عقب هجمات باريس بوقت قصير، والذي هددوا فيه التنظيم المتطرف، متعهدين بملاحقة مسؤوليه على الإنترنت وفضحهم.

وكان المتحدث الرسمي يرتدي قناعًا عليه توقيع المجموعة "جاي فوكس" وقال بالفرنسية: "سيلاحقكم المجهول ويخترقكم في كل أنحاء العالم، عليكم أن تتأكدوا أننا سنكشفكم ولن ندعكم لتفلتوا، وسنشن أكبر عملية ضدكم، فانتظروا هجمات إلكترونية ضخمة، بدأت الحرب فاستعدوا".

وبالفعل، نشر القرصان الإلكتروني قائمة من حسابات "التويتر" التي قيل إنها دعاية لدعم انتشار "داعش"، وقام بتحديث النشر للقائمة التي تزايدت الآن لتصل إلى 5.500 حساب، وبالرغم من ذلك أشار مؤيدو "داعش" ومنتقدوهم على حد سواء، إلى أن المتطرفين سينشؤون حسابات جديدة بكل بساطة عندما يتم إغلاق حساباتهم أو تعرضها للخطر.

ويستخدم مقاتلو "داعش" عددًا من خدمات تشفير الرسائل ومزودي خدمات البريد الإلكتروني وحاجبات للنظام العالمي لتحديد المواقع "GPS"، للتواصل فيما بينهم في ظل الرادار.

قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على داعش انتقامًا لضحايا باريس

وكشف عن قائمة من التطبيقات المستخدمة من قبل المتطرفين بعد كتيب من 34 صفحة لمقاتلي "داعش" تم الحصول عليه من بحث عسكري أجرته مجموعة بحثية في مركز مكافحة التطرف، والذي تم نشره على موقع "ياهو"، وتوجد فيه توجيهات للمتطرفين بإضافة شبكة ظاهرية خاصة لمتصفحاتهم المتنقلة، والتي تسمح لهم بإخفاء مواقعهم واستخدام عناوين أجنبية، مما يجعلهم يبدون وكأنهم في دولة أو مدينة أخرى.

ويستفيد "الدواعش" من نظام "الدردشة النارية" لإرسال الصور والرسائل لبعضهم البعض، وهو النظام الذي يتيح للهواتف الاتصال دون استخدام انترنت في محيط دائرة نصف قطرها 200 متر، وإرسال الرسائل الإلكترونية باستخدام التطبيقات المشفرة.

وظهرت هذه التفاصيل بعد أيام من الكشف عن امتلاك داعش لـ"مواقع انترنت ساخنة" تعمل على مدار 24 ساعة للمهمات التكنولوجية.

وأفاد محللو مكافحة التطرف، بأن مكاتب الدعم والمساعدة يتم إداراتها على مدار الساعة بواسطة كبار مدبري العمليات لدعم المقاتلين وتعليمهم استخدام الاتصالات المشفرة حتى يتمكنوا من الإفلات والتهرب من السلطات الحكومية، ونبه مسؤولو الأمن على وجود هذه الخدمة التي ظهرت منذ عام، لأن وجود مثل هذه المواقع يسمح بالتحاق الآلاف بالمتطرفين والتخطيط الخفي للعمليات. 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على داعش انتقامًا لضحايا باريس قرصان مجهول يقرر بدء حرب إلكترونية على داعش انتقامًا لضحايا باريس



GMT 08:09 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 13:28 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"مركز كينيدي" توثيق 50 عامًا من غزو الفضاء
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday