علماء ينتجون سم الثعابين للمرة الأولى في المختبر ويطوّرون العقاقير
آخر تحديث GMT 12:09:46
 فلسطين اليوم -

تفجير الأجسام العضوية التي تتطابق مع 7 أنواع من الأفاعي

علماء ينتجون "سم" الثعابين للمرة الأولى في المختبر ويطوّرون العقاقير

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء ينتجون "سم" الثعابين للمرة الأولى في المختبر ويطوّرون العقاقير

علماء ينتجون سم الثعابين
واشنطن ـ فلسطين اليوم

نجح علماء، لأول مرة، في إنتاج سم الثعابين في المختبر، ما فتح طريقًا تمس الحاجة إليه لتطوير العقاقير وترياق السموم، قد أُنتجت السموم هذه من خلال غدد صغيرة تسمى "عضويات عضلية"، وذلك في أعقاب عملية مقتبسة من نمو الأعضاء البشرية المبسطة، وهو أمر يساعد بالفعل في مجموعة واسعة من مشاريع البحوث العلمية والطبية. وفي حالة الثعابين، تمكّن العلماء من تفجير الأجسام

العضوية التي تتطابق مع ثعبان "Aspidelaps lubricus cowlesi"، و7 أنواع أخرى من الأفاعي، ويقولون إن هذا النهج الجديد هو ترقية مرحب بها للأساليب الحالية لتربية الثعابين لاستخراج سمها. ويقول هانز كليفرز، عالم الأحياء الجزيئي، من جامعة أوترخت في هولندا: "يموت أكثر من 100 ألف فرد جراء لدغات الثعابين سنويا، ومعظمهم من البلدان النامية. ومع ذلك، فإن

أساليب تصنيع مضادات السموم لم تتغير منذ القرن التاسع عشر". ومن خلال التغيير والتبديل في العملية التي طُوّرت مؤخرا لتنمية الكائنات العضوية البشرية، بما في ذلك خفض درجة الحرارة لمطابقة الزواحف بدلا من الثدييات، تمكن فريق البحث من العثور على وصفة تدعم النمو غير المحدود للغدد السمية الثعبانية الصغيرة، وأُزيلت الأنسجة من أجنة الثعابين ووُضعت في هلام ممزوج

بعوامل النمو، ولكن الوصول إلى الخلايا الجذعية - وهي الطريقة التي يتم بها عادة تطوير الأجسام العضوية البشرية والمرتبطة بالقوارض - لم يكن مطلوبا، سرعان ما بدأت الخلايا بالانقسام وتشكيل الهياكل، ما أعطى الفريق مئات العينات المتنامية في غضون شهرين، مع إنتاج البقع البيضاء الصغيرة التي يمكن أن تنتج السموم. وحُددت 4 أنواع مختلفة على الأقل من الخلايا بواسطة الباحثين،

داخل الغدد السامة المصطنعة، وتمكّنوا أيضا من تأكيد أن ببتيدات السم المنتجة كانت نشطة بيولوجيا، وتشبه عن كثب تلك الموجودة في سم الأفعى الحية، ويقول العلماء إن الوصول إلى هذه السموم بشكل أسرع وأكثر تحكما، قد يعني أن هذه العلاجات يمكن تطويرها بسهولة أكبر وعلى نطاق زمني أقصر. وإلى جانب تطوير العقاقير، ينبغي أن تسهل هذه الغدد السرطانية العضوية تطوير

مضادات السموم- ومع إصابة الكثير من الناس بالوفيات أو الإصابات أو الإعاقات بسبب لدغات الثعابين، فإن ذلك سيحدث فرقا كبيرا، ونُشرت الدراسة في مجلة "الخلية".

قد يهمك أيضا :

باحثون ينجحون في فك الشفرة الجينية لسم الأفاعي لتقليل عدد الضحايا

  علماء يكتشفون ترياق يحمي من جميع لدغات الثعابين

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء ينتجون سم الثعابين للمرة الأولى في المختبر ويطوّرون العقاقير علماء ينتجون سم الثعابين للمرة الأولى في المختبر ويطوّرون العقاقير



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

هايلى بيبر تخطف الأنظار بفستان زفاف أبيض من سيرجينكو

لندن - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء العالمية هايلى بيبر، البالغة من العمر 23 عامًا، الأنظار خلال خروجها من لندن وست هوليوود في بيفرلى هيلز، مساء الخميس، حيث ظهرت العروس التى تألقت بفستان زفاف استثنائي فى 2019 وهى ترتدى فستان أبيض طويل من أوليانا سيرجينكو، حمل الفستان فتحة طويلة أظهرت ساقها، وخط عنق منخفض، معتمدة على حزام مطابق للفستان أظهر نحافة خصرها وفقًا لـ "dailymail". ارتدت هايلي أيضا حذاء أبيض مدبب ذو كعب مرتفع، معتمدة على شعرها الذهبي المنسدل بانسيابية، وأضافت الألوان إلى مظهرها أحادى اللون "المونوكروم" من خلال طلاء الشفاه الأحمر. ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة هايلى بيبر وهى تتسوق لشراء أكل صحى لدعم زوجها جاستين للتعافى من المخدرات من متجر البقالة المتخصصة Erewhon في سانتا مونيكا يوم الأحد الماضي، حيث تأتى هذه النزهة بعد أن أعلن كفاح ز...المزيد

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 11:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

فوائد الميرمية وطرق استخدامها

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 09:25 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

مواطن من غزة يطلق اسم محمود عباس على مولوده

GMT 06:42 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

طريقة إعداد حلوى الجيلاتين لعيد الحب

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيارة DS 7 تثير الكثير من الجدل بتحديثات متميزة

GMT 04:06 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

جمال طفلة صغيرة يجعلها أصغر عارضة أزياء على موقع "انستغرام"

GMT 03:40 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

هرار الأثيوبية رابع أقدس مدينة يوجد فيها 82 مسجدًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday