كنز البيانات سلاح واشنطن الجديد في وجه الأعداء والحلفاء
آخر تحديث GMT 08:08:19
 فلسطين اليوم -

تمتلك هوية 7.4 مليون شخص بين إرهابيين وجنود

"كنز البيانات" سلاح واشنطن الجديد في وجه الأعداء والحلفاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "كنز البيانات" سلاح واشنطن الجديد في وجه الأعداء والحلفاء

"كنز البيانات" سلاح واشنطن الجديد
واشنطن -فلسطين اليوم

تعتمد القوة العسكرية للولايات المتحدة بشكل كبير على البيانات الضخمة، فتحرص مؤسسة الجيش، على تخزين معلومات مفصلة عن ملايين الأشخاص، سواء تعلق الأمر بألد الأعداء أو بأقرب الحلفاء في ميدان الحروب أو المناورات، ويحرص الجيش الأميركي منذ 15 عاما على توسيع قاعدته من البيانات، حتى أنها أصبحت بمثابة سلاح قوي وهي تضم، اليوم، الملايين من صور الوجوه وبصمات العيون والأصابع وبيانات الحمض النووي، وفق ما ذكر موقع "وان زيرو" المتخصص في الشؤون العلمية.

وتحتفظ المؤسسة العسكرية الأميركية، ببيانات كل من تواصل معها، وأصبحت تملك اليوم بيانات هوية لنحو 7.4 مليون شخص يتراوحون بين إرهابيين مشتبه فيهم وجنود يتدربون إلى جانب القوات الأميركية.

وقال مدير وكالة "DFBA" الأميركية المختصة في البيانات "البيومترية" والعلوم الجنائية، غلين كريزاي، خلال مشاركته في مؤتمر داخلي مغلق، إن كشف هوية الأعداء يجعل القوات الأميركية أكثر تركيزا حين تفتك بالأعداء.

وجرى الحصول على هذه التفاصيل التي تم تقديمها في وقت مبكر من سنة 2019، بموجب قانون الحق في الوصول إلى المعلومة، داخل الولايات المتحدة.

وإثر مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي سابقا، أبو بكر البغدادي، في أكتوبر الماضي، كشفت الولايات المتحدة أن تحاليل الحمض النووي أكدت هوية كبير المتشددين في أقل من 15 دقيقة، في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن القوات الأميركية الخاصة بوسعها أن تنتقل إلى أرض العمليات، وبحوزتها جهاز فحص الحمض النووي الذي يمتاز بحجمه الصغير مثل "مايكرويف"، وبالتالي، يمكن حمله بسهولة فائقة في الطائرة المروحية، حين تكون ثمة حاجة إلى إجراء عملية تدقيق سريعة.

"سلاح خفي"

اقرأ أيضا:

"مايكروسوفت" تحذر من خطر يهدد ملايين الحواسب

وتتولى الوكالة الأميركية مهمة الإشراف على نظام المعلومات "البيومتري" الآلي، أو ما يعرف اختصارا بـ"ABIS"، وهذا النظام لا تسلط عليه الأضواء بشكل كبير، نظرا إلى حساسيته ودوره المحوري في العمل الاستخباراتي.

وبحسب كريزاي فقد استخدم هذا النظام وجرى استخدامه في أرض المعركة لأجل التعرف على أشخاص غير أميركيين، آلاف المرات، في النصف الأول من العام الجاري لوحده.

وفي حال كان شخص ما مدرجا على قائمة الأولوية لدى الولايات المتحدة، فإن بوسع هذا النظام الذكي أن يكثف البحث عنه، وعندئذ، يقوم برصده من خلال أنظمة المراقبة المثبتة على الحدود بين دول العالم وفي القواعد العسكرية.

ويرتبط هذا النظام الخاص بالتعرف على الهوية، بالنظام التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي"، ويوضح كريزاي أن هذا الذكاء في الرصد، يمكنه أن يرصد عملاء كوريا الشمالية وجواسيس الصين أو عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وإذا كانت الولايات المتحدة قد حققت هذه القوة على مستوى البيانات، فلأنها ضخت استثمارات هائلة، وأنفقت أكثر من 345 مليون دولار على تكنولوجيا قاعدة البيانات البيومترية خلال السنوات العشر الأخيرة.

وتم إطلاق البرنامج "البيومتري" للجيش الأميركي في سنة 2004، وركز في البداية، على جمع وتحليل بصمات اليد، وفي العام الجاري، أبرمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عقدا مع شركة "لوكهيد مارتن"، حتى تنشئ قاعدة بيانات بيومترية، بتكلفة أولية تقدر بنحو 5 ملايين دولار

قد يهمك أيضا:

"مايكروسوفت" تحذر من خطر يهدد ملايين الحواسب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنز البيانات سلاح واشنطن الجديد في وجه الأعداء والحلفاء كنز البيانات سلاح واشنطن الجديد في وجه الأعداء والحلفاء



 فلسطين اليوم -

المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday