جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

سيتيح للأشخاص التواصل عبر مكبرات صوت إلكترونية أو أجهزة كتابة

جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث

جهاز الوصول إلى ما يدور في العقل
واشنطن - عادل سلامة

بدأ العلماء من الاقتراب الى ابتكار جهاز للوصول إلى ما يدور في عقل الانسان وتحقيقه على أرض الواقع، والذي بإمكانه ترجمة الأفكار إلى حديث. 

فبعد عدة سنوات من البحث، نجح العلماء مؤخراً في عرض كلمة كان أحد الأشخاص يفكر بها عبر مراقبة نشاط الدماغ. 

وعلى الرغم من أنه لا يزال هناك طريق طويل قبل ظهور هذا الجهاز، فقد أكد العلماء على أنه ربما يساعد ضحايـا السكتة الدماغية وغيرهم ممن يعانون شللاً على التواصل مع أحبائهم.
 جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث
ويدرس البروفسور روبرت نايت و فريقه في جامعة كاليفورنيـا في بيركلي Berkeley كيف أن سماع الكلمات والتحدث بصوت مرتفع وتخيل الكلمات تشارك فيها مناطق الدماغ المتداخلة. 

فيما يكمن التحدي حاليـاً في إستنتاج حديث مفهوم من تسجيلات الدماغ المباشرة التي تأتي من تخيلات الشخص للكلمة التي يود النطق بها حسب ما قال نايت الذي يشغل منصب المحرر المؤسس لمجلة "الحدود في علم الأعصاب البشرية" Frontiers in Human Neuroscience
 
ويقول نايت بإن الهدف من الجهاز هو مساعدة هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الداء الحركي مثل الشلل و التصلب العضلي الضموري، حيث يعاني الكثيرون من الإضطرابات العصبية التي تحد من القدرة على الحديث علي الرغم من الإدراك الكامل للمرضى بما يريدون قوله.

 مشيراً إلى أنهم يريدون تطوير جهاز يتم زرعه لترجمة الإشارات التي تحدث في الدماغ عندما نفكر بشأن كلمة، ومن ثم تحويل هذه الإشارات إلى ملف صوتي يمكن إستنتاجه بواسطة الجهاز.
 
 وهذا الجهاز المبتكر، يمكن من خلاله نقل أفكار هؤلاء الأشخاص عبر مكبرات صوت إلكترونية أو أجهزة كتابة، ولكن لا يزال هناك الكثير من الأبحاث لإجرائها.

 وتم وضع الأقطاب الكهربائية على مناطق اللغة في الدماغ، فيما بين المرضى المتيقظون، مع مراقبة نمط الإستجابات الكهربائية من خلايا المخ أثناء الخطاب المتصور. ثم إستحدث العلماء نموذجا حاسوبيا بإمكانه مطابقة الأصوات لهذه الإشارات.

ونجح الباحثون في إتخاذ نهج ذكي للتغلب على بعض القيود المهمة.

 فعلي سبيل المثال قاموا بإحصاء الإختلافات الطبيعية في توقيت الصوت عند التفكير بإحدى الكلمات قبيل النطق بها. وأضاف نايت بأن ذلك التقدم يقترب بفريق البحث إلى التوصل لجهاز عضوي صناعي لاسلكي يعمل بواسطة بطارية، ولكنه شدد على أن العمل لابد وأن يستمر.

 فقبل فترة طويلة، كان العمل يستند على بياناتٍ نادرة تم جمعها من المرضى الذين كان من المقرر خضوعهم لجراحة المخ والأعصاب لسبب غير ذي صلة ، مثل علاج الصرع. إلا أن هدف العلماء حاليـاً هو التوصل إلى جهاز يمكن إستخدامه في الحياة اليومية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث جهاز مهمته كشف ما يدور في دماغ الإنسان بتحويله الأفكار الخاصة إلى حديث



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 18:29 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

GMT 09:39 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 21:38 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

سيمافور المحطة!

GMT 21:32 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

ماذا حل بالثمانيتين معاً؟

GMT 16:34 2020 الخميس ,16 تموز / يوليو

أخبار من السعودية وسورية ولبنان

GMT 10:41 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

انتخابات رابعة وخارطة سياسية وحزبية مفخّخة في إسرائيل

GMT 08:40 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عن السيارة نيسان " إكس تيرا" موديل 2021 الجديدة كليًا

GMT 02:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فراس سعيد يؤكّد أن فكرة "التاريخ السري لكوثر" خارج الصندوق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday