خبراء فلسطينيون يؤكدون سيطرة وسائل الاتصال والإنترنت تحت مجهر إسرائيل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بيّنوا اعتقالات ومداهمات الاحتلال جراء مراقبة الهواتف

خبراء فلسطينيون يؤكدون سيطرة وسائل الاتصال والإنترنت تحت مجهر إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء فلسطينيون يؤكدون سيطرة وسائل الاتصال والإنترنت تحت مجهر إسرائيل

وسائل الاتصال والإنترنت
رام الله – وليد أبو سرحان

يتعرض الفلسطينيون للمراقبة الإسرائيلية على مدار الساعة سواء لهواتفهم الخلوية أو الثابتة أو أي وسائل إلكترونية أخرى مثل الإنترنت.

وأوضح خبراء فلسطينيون، الأحد، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تراقب كل اتصالات الفلسطينيين واستخدامهم للإنترنت ومراقبتهم بشكل متواصل، مؤكدين أن إسرائيل ترصد وتراقب كافة وسائل الاتصال في فلسطين.

وتضع سلطات الاحتلال وسائل الاتصال والإنترنت في فلسطين تحت مجهر رقابة أجهزتها الاستخبارية لتنتهك بذلك خصوصية المواطنين ليضاف ذلك إلى ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وبيّنت مصادر فلسطينية، أن الكثير من الاعتقالات والمداهمات التي ينفذها جيش الاحتلال لمنازل المواطنين الفلسطينيين وخاصة في القدس الشرقية تستند لمعلومات تم الحصول عليها من قبل الاستخبارات الإسرائيلية جراء مراقبة اتصالات المواطنين واستخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت.

وأشارت المصادر إلى الاعتقالات الإسرائيلية المتكررة على خلفية المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي كان آخرها بحق الأسير أمجد النتشة 20 عامًا من سكان عناتا الذي حولته قوات الاحتلال للاعتقال لمدة ست أشهر لنشره منشور على "الفيسبوك" "اللهم ارزقنا الشهادة"، إضافة إلى تمديد إعتقال ثمان أسرى مقدسيين بتهمة التحريض عبر "فيسبوك".

وتعقيبًا على مراقبة الاحتلال لاتصالات الفلسطينيين ووسائل الاتصال في فلسطين، أعلن وزير الاتصالات الفلسطيني الأسبق الدكتور مشهور أبو دقة،‏ أن كافة وسائل الاتصال في فلسطين تحت الرقابة الإسرائيلية التي "لا تترك شاردة ولا واردة إلا وترصدها".

ووفق أقوال أبو دقة، فإن "الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لديها تقنيات تكنولوجية عالية ووحدة متخصصة قادرة على الوصول إلى أي معلومة تنتقل في فلسطين عبر وسائل الاتصال، من أجهزة خلوية، وخطوط هاتف، ووسائل الاتصال الاجتماعي "فيسبوك، "تويتر"، "سكايب"، "فايبر"، "واتس أب"، إضافة إلى البريد الإلكتروني والحاسوب وغيرها"، مشيرًا إلى أنه بعد قراءة الوثائق التي نشرها الموظف السابق لدى الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن يمكن الاستنتاج "أن كافة وسائل الاتصال في العالم تحت الرقابة".

وحسب ما قاله أبو دقة، فإن "أحد الشروط التي باتت تطلبها أجهزة الأمن الإسرائيلية عند الحصول على تصاريح زيارة لإسرائيل رقم الهاتف، حيث تقوم بتتبع المكالمات سواء المستقبل أو المرسل لتعرف ما يدور بينه وبين المتصلين به وأثر ذلك تسمح له بالدخول من عدمه"، مشيرًا إلى أن سلطات الاحتلال حرصت خلال العدوان على قطاع غزة بالإبقاء على عمل وسائل الاتصال وعدم انقطاعها، وذلك لأنها تعتبرها وسيلة مهمة للرقابة.

وأردف أبو دقة، أن إسرائيل ما زالت تمنع أية وسائل اتصال من الدخول للفلسطينيين إذا ما كان هناك صعوبة في مراقبتها والتنصت عليها مثل المعدات الصينية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء فلسطينيون يؤكدون سيطرة وسائل الاتصال والإنترنت تحت مجهر إسرائيل خبراء فلسطينيون يؤكدون سيطرة وسائل الاتصال والإنترنت تحت مجهر إسرائيل



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday