دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

اكتشف العلماء ثلاثة جينات جديدة يعيد الزمن 8 آلاف عام إلى الوراء

دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء

دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء
مدريد ـ لينا عاصي

أكدت دراسة جديدة أنَّ القوقازيين هم نتاج خليط من التطور في أماكن مختلفة من جميع أنحاء داعش" يستقطب مراهقي أوروبا وأميركا عبر مواقع الإنترنت" href="../../../news/investigation/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B7%D8%A8-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%82%D9%8A-%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D9%88%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA.html">أوروبا، لاسيما بعد اكتشاف ثلاثة جينات تنتج البشرة الفاتحة, وكلاها لعب دورًا في بياض بشرة الأوروبيين خلال الأعوام الـ8.000 الماضية.

وأوضحت الدراسة أنَّه "منذ أن بدأ البحث في تسلسل جينات السكان القدامى خلال العام الماضي، اكتشف العلماء أنَّ الأوروبيين اليوم هم نتاج يجمع بين الصيادين والمزارعين في خليط يتكون من ثلاثة أنواع من السكان القدامى أثناء هجرتهم إلى القارة خلال الأعوام الـ8.000 الماضية.

وأضافت "بمقارنة الأجزاء الرئيسية من الحمض النووي لجينات 83 من البشر القدماء في المواقع الأثرية الأوروبية بالجينات الحديثة الأخرى من مشروع "1000 جين", اكتشف عالم المختبر السكاني في جامعة هارفارد، إيان ماتيسون, وعالم الوراثة, ديفيد رايخ، الجينات المرتبطة بصبغة الجلد والتي حافظت على عملية الانتقاء الطبيعي عبر أوروبا".

وتابعت "عندما سافر الإنسان الحديث للمرة الأولى من أفريقيا إلى القارة الأوروبية منذ حوالي40 ألف عام كان لديه بشرة داكنة، لا تزال موجودة في إسبانيا ولوكسمبورغ والمجر منذ حوالي 8.500 عام".

وبيَّنت الدراسة "يفتقر هؤلاء البشر لاثنين من الجينات, هم "SLC24A5" و"SLC45A2", اللذان يؤديان إلى تصبغ وتفتيح البشرة؛ ولكن تم العثور على جثث قديمة في السويد لديها هذه الجينات، منذ 7.700 عام, وجين ثالث يتسبب في لون العيون الزرقاء، وهذا يعني أنهم كانوا ذو بشرة شاحبة وعيون زرقاء".

واستكملت "بمجرد وصول أول المزارعين من الشرق الأوسط إلى أوروبا الذين يحملون جينات البشرة الفاتحة، بدؤوا في التكاثر مع الصيادين من السكان الأصليين, وأصبح أحد جينات لون البشرة هو البارز في جميع أنحاء أوروبا إلى أن تطور لون البشرة الفاتحة إلى سكان وسط وجنوب أوروبا".

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء دراسة جديدة تكشف السر وراء عيون الأوربيين الزرقاء والبشرة البيضاء



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 18:52 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

التركي كرم بورسين يؤكد أن الحب أفضل شعور

GMT 18:13 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

طريقة عمل كفتة داوود باشا

GMT 20:21 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة نيكول سابا تقدم دور تؤام في مسلسل "ولاد تسعة"

GMT 12:06 2015 الإثنين ,26 كانون الثاني / يناير

المصممة هاجر قشوش توضح سر أناقة المرأة بالعباءة الخليجية

GMT 04:56 2017 الخميس ,13 إبريل / نيسان

أماندا هولدن تلمع في فستان مخطّط طويل وأنيق

GMT 14:38 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء التونسي سنكون دائما في صفّ القضية الفلسطينية

GMT 17:35 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن زايد يستقبل رائد الفضاء هزاع المنصوري

GMT 12:39 2019 الأحد ,04 آب / أغسطس

عن لبنان ومسائل «الأخلاق»!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday