دعوات بفرض رقابة أمنية مشدَّدة على شركات الإنترنت ومواقع التواصل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ينشر 25 مليون مستخدم بريطاني 125 مشاركة يوميًا

دعوات بفرض رقابة أمنية مشدَّدة على شركات الإنترنت ومواقع التواصل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دعوات بفرض رقابة أمنية مشدَّدة على شركات الإنترنت ومواقع التواصل

دعوات بفرض رقابة أمنية على الإنترنت
واشنطن - رولا عيسى

تتزايد أهمية مواقع التواصل الاجتماعي مع تنامي عدد رواد تلك المواقع، حيث باتت تلعب دورًا استراتيجيًّا أكثر من كونها وسائل ترفيهية، فاقتحمت المجال السياسي بقوة، وأصبحت محركًا لانطلاق الثورات الشعبية، ولاسيما في الشرق الأوسط، وأكبر دليل على ذلك ثورات الربيع العربي في تونس ومصر وليبيا العام 2011.

ومع تنامي الأنشطة المتطرِّفة في دول الصراع السياسي والتهديدات الخطرة التي تشكّلها التنظيمات المتطرِّفة على بلدان العالم؛ أصبح من الضروري الأخذ في الاعتبار المسؤولية الاجتماعية لمواقع التواصل ودورها في انتشار أو حظر تلك الأنشطة.

وتواجه مواقع وسائل الإعلام الاجتماعي وشركات الإنترنت الأخرى مطالبات بفرض رقابة على محتواها نيابة عن الدولة؛ وجاء ذلك في أعقاب الإبلاغ عن مقتل الضابط البريطاني لي ريجبي؛ حيث ذكر أنَّ أحد قاتليه صرّح على أحد المواقع، وهو فيسبوك، برغبته في قتل الجندي دون علم الأجهزة الأمنية.

ونشرت لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية (ISC) تقريرًا يفيد بأنَّ السلطات لم تكن على علم بأنَّ أحد قاتلي مايكل أديبويل قد صرّح بنيته في القتل؛ حيث أنه كتب ذلك قبل ارتكابه الجريمه هو وشريكه المدعو مايكل أديبولاغو بنحو ستة أشهر؛ حيث أنهما في آيار/ مايو 2013 نفذا هجوم وحشي على ريجيبي في أحد الشوارع بالقرب من ثكنته العسكرية في محاولة لقطع رأسه.

وفي أعقاب تقرير ISC، ألقى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون المسؤولية على عاتق شركات وسائل الإعلام الاجتماعية؛ حيث أنه من الواجب عليهم الإبلاغ عما نشرته مواقعهم في حال تحولها لوسيلة " تدبير جرائم قتل وإشاعة فوضى".

وصرّح مدير مكافحة التطرُّف العالمي السابق في المخابرات البريطانية MI6، ريتشارد باريت: "عمليًا لا يمكن رصد ملايين الرسائل يوميًا للكشف عن أيّة نيّة لإرتكاب أعمال متطرِّفة عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، إنَّ مراقبة رسائل فيسبوك من أجل رصد أيّة نوايا متطرِّفة وإبلاغ الأجهزة الأمنية بها، أمر غير عملي وغير عادل".

وأضاف رئيس مكافحة التطرُّف السابق في MI5 وMI6، باريت: "إنني لا أثق تمامًا في قدرة فيسبوك على التحقُّق من حجم المعلومات الذي قد يصلها يوميًا من خلال المواقع، كما أنه في حال فرض رقابة على شركات الإنترنت، فأنا أشفق على الأجهزة الأمنية من كم المعلومات التي ستحال إليهم للتحقيق فيها".

ولكن باريت ذكر: "من الصعب التحدث عن المسؤولية الاجتماعية لشركة متعدِّدة الجنسيات مثل فيسبوك، ما أعنيه هو أنَّ شركة فيسبوك تعمل تقريبًا في معظم بلدان العالم؛ وأنا لا أعلم هل هذه المسؤولية تختلف من المملكة المتحدة عن روسيا أو ميانمار أو أي دول أخرى؟ أعتقد إنه من المجحف تحميل المسؤولية كاملةً على فيسبوك لتحديد المسؤولية الاجتماعية في كل الظروف".

واضاف: "تم غلق 8 حسابات على وسائل الإعلام الاجتماعية والتي كان يمتكها أديبويل؛ لأنه تم الإشارة عليهم بأنها حسابات تشجع على التطرُّف، وقد تم ذلك عن طريق حسبة رياضية لا تحتاج إلى تدخل بشري".

وردًا على سؤال بشأن ضرورة إبلاغ السلطات الأمنية بمحتوى المنشورات أم لا، أكد: "أعتقد أنه من الظلم أنَّ نترك القرار للشركات وحدها، ولكن يجب أنَّ يكون هناك أساس قانوني سليم يوجههم فيما يمكن فعله وما لا يمكن فعله".

ولكنه أوضح أنه عير مقتنع تمامًا بقيمة التشريعات والاستجوابات، فما قيمة ذلك في ظل الكم الهائل من المحتويات التي سيتم فحصها، وأضاف: "إذا أراد الناس الالتفاف على قيود اتصالاتهم قد يفعلوا هذا بطريقة أكثر سهولة وهي التشفير".

وذكر مراسل "بي بي سي" خلال برنامج "راديو اليوم 4": "إنه ضربًا من الخيال إذا سلمنا أنه يمكن التعامل مع كمية المعلومات هذه؛ حيث إنَّ شركة فيسبوك لديها واحدًا وثلث مليار مستخدم على مواقعها، علاوة على نشر ما يقرب من 5 مليارات مشاركة يوميًا".

وصرّح روبيرتسون لصحيفة "غارديان": "ما يقرب من 25 مليون مستخدم للفيسبوك ينشرون 125 منشور يوميًا في المملكة المتحدة، بما في ذلك صور القطط فأنا أعتقد أنه من المستحيل للأجهزة الأمنية فحص تلك الكميات الهائلة من المنشورات التي سوف تحال نسبة منها إليهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوات بفرض رقابة أمنية مشدَّدة على شركات الإنترنت ومواقع التواصل دعوات بفرض رقابة أمنية مشدَّدة على شركات الإنترنت ومواقع التواصل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 20:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب

GMT 16:49 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

ناصيف زيتون يحيي حفل رأس السنة في دبي

GMT 22:15 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بذور الشيا تحتوي 5 أضعاف الكالسيوم المتوفر في الحليب

GMT 14:42 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يحتفل بعيد ميلاد تريزيجيه
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday