مستشفى الدمى بدأ بإصلاح اللعب العتيقة وتحول لمتجر عام
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بتطوره على يد الإدارة منذ بدايته في سيدني

مستشفى الدمى بدأ بإصلاح اللعب العتيقة وتحول لمتجر عام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مستشفى الدمى بدأ بإصلاح اللعب العتيقة وتحول لمتجر عام

مستشفى إصلاح الدمى في سيدني
سيدني - فلسطين اليوم

أصبح الأطفال في عصرنا هذا، يحصلون علي اللعب كلما دخلوا أقرب متجر أو محل، حتى اننا اليوم لا نفكر في إعادة إصلاح اللعب القديمة، ولكن مع هذا وفي سيدني بالتحديد يعمل مستشفى خاص لإصلاح الدمى الأصلية باستمرار ودون انقطاع، منذ قرن من الزمن على إصلاح الدمى والألعاب المحبوبة لدى الأطفال وإعادتهم الى مجدها الأصلي،  ويحتفل المستشفى هذا العام بمرور 101 سنة من افتتاحه.

 

افتتح مستشفى الدمى في سيدني عام 1913، من قبل الأب السيد هارولد شابمان  كتوسعة لمتجره العام حيث كان يبيع الدمى التي يستوردها شقيقه من اليابان. خلال عملية الشحن كان هيكل الدمى المطاطي يتعرض للخدش ويتمزق أحيانا وكان هارولد يهتم بتصليحها وعندما شاهد زبائن المتجر هارولد وهو يصلح الدمى بدأوا في إحضار دمى أطفالهم لإصلاحها وهكذا تطورت حرفته حتى تحول المتجر العام إلى مستشفى لتصليح الدمى الأصلية.

 

تولى ابن هارولد شابمان أعمال والده عام 1930،ونقل المستشفى إلى مقر جديد أوسع، كما طور أعماله لتشمل إصلاح السلع الجلدية وحقائب اليد والقفازات، واللعب، والمظلات وأي شيء يمكن إصلاحه.

 

جاءت الطفرة الحقيقية للمستشفى، عام 1939 خلال الحرب العالمية الثانية، عندما أصبحت الموارد الشحيحة، وكانت اللعب الوحيدة التي يحصل عليها الأطفال هي اللعب التي يملكونها بالفعل، فأصبح إصلاحها ضرورة وانتعشت بذلك هذه الصناعة.

 

ويهتم بتسيير وإدارة مستشفى الدمى اليوم السيد جيف شابمان، وهو حفيد هارولد الذي استمر في تنفيذ الإصلاحات بنفس الشغف والحماس الذي عرف به والده وجده، هذا المستشفى لم يتوارثه الجيل الثالث من ملاكه فحسب بل وحتى الأطباء أو المصلحين الذين نقلوا هذه الحرفة إلي أولادهم وأحفادهم.

 

يعمل مستشفى الدمى مثل أي مستشفى حقيقي، إذ يعتمد على أخصائيين من ذوي المهارات والخبرة كل في مجاله  حسب تخصصه، ويهتم المستشفى بتصحيح عدد لا يصدق من الدمى العتيقة والحديثة، واللعب اللينة، وعربات خيول الهزازة، وحتي حقائب اليد والمظلات والخزف، وحتى الآن اهتم المستشفى بتصليح أكثر من 3 ملايين دمية.

 

ويؤكد الحفيد جيف، أنه لا يوجد شيء أجمل من رؤية الابتسامة على وجوه الفتيات وهن يستلمن دميتهن المحبوبة كما كانت في الأول،  وذكر أن بعض الأطفال يذرفون الدموع عند ترك لعبهم العزيزة على قلوبهم في المستشفى ولكنهم يرجعون بدموع الفرح لاستلامها بعد إصلاحها وعودتها لحالتها الأصلية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستشفى الدمى بدأ بإصلاح اللعب العتيقة وتحول لمتجر عام مستشفى الدمى بدأ بإصلاح اللعب العتيقة وتحول لمتجر عام



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday