فرعون تدشن في تونس مكتبًا للمؤسسات الجزائرية في التكنولوجيات
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

"فرعون" تدشن في تونس مكتبًا للمؤسسات الجزائرية في التكنولوجيات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فرعون" تدشن في تونس مكتبًا للمؤسسات الجزائرية في التكنولوجيات

وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال هدى فرعون
تونس - و.أ.ج

دشنت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال هدى فرعون يوم الاثنين بتونس العاصمة مكتب المؤسسات الجزائرية في مجال تكنولوجيات الاتصال بمقر القطب التكنولوجي التونسي للاتصال بمنطقة غزالة وذلك رفقة وزير تكنولوجيات الاقتصاد الرقمي التونسي نعمان الفهري الذي سلمها مفتاح المكتب.

وكتبت السيدة فرعون التي تتواجد بتونس للمشاركة في الدورة ال11 للجمعية العمومية للمنظمة العربية للاتصالات والمعلومات وكذا الدورة ال9 للمنتدى الدولي لتكنولوجيات الاتصال التي تنطلق اشغالهما غدا الثلاثاء بمدينة الحمامات (70 كلم عن العاصمة تونس)   أن هذا القطب التكنولوجي يعد"مفخرة لتونس الشقيقة وفضاءا للمواهب الشابة في مجال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال" مبرزة أن هذه الزيارة ستفتح المجال "أكثر للتعاون من اجل مستقبل زاهر للبلدين" .

وللاشارة فإن مكتب المؤسسات الجزائرية  بهذا القطب التكنولوجي  يعد أول مكتب اجنبي يفتح به.

وتوجد بهذا القطب عدة مؤسسات محلية تهتم بتكنولوجيات الاتصال والبحث والتي تتبادل فيما بينها الخبرات والتجارب في هذا المجال الى جانب مساعدة الشباب حاملي الافكار الابداعية وتشجيع برامجهم خاصة التي تتميز بالكفاءة فضلا عن سعيها لخلق مناصب شغل لحاملي الشهادات العليا ليتمكنوا من تحقيق تطلعاتهم.

وقد طافت ممثلة الحكومة بمختلف المرافق العلمية بهذا القطب كالوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية ومخبر الملاءمة الكهرو مغناطيسية حيث قدمت لها شروحات وافية عن تخصصاتها  واطلعت على التجهيزات الحديثة الخاصة بالعمل وكيفية تسييرها وكذا الاهداف التي تسعى هذه المرافق الى تحقيقها في مجال تكنولوجيات الاتصال بما في ذلك المؤسسات الخاصة التي انشأها الشباب .

كما زارت الوزيرة من قبل مقر تونس للاتصالات الذي شرع في العمل سنة 2010 حيث جالت في عدد من اقسامه واطلعت على التخصصات الموجودة به والوسائل الخاصة بسيرالعمل فيه والتي ساهمت حسب المشرفين على هذا المقر في احداث تطور في اتصالات تونس.

وكانت السيدة فرعون قد زارت ايضا مركز سريع البريد بحي النصرة بالعاصمة التونسية أين اطلعت على سير العمل به لاسيما من حيث فرز البريد الوارد وطريقة ارساله وكيفية تسجيله وذلك قبل ان تستمع الى شروحات عن الطريقة التي يتعامل بها الموظفون مع المواطنين.

وقدمت للوزيرة توضيحات عن مختلف الانشطة الموجودة بالمركز كايداع الاموال وسحبها والحسابات البريدية وتحويل الاموال اضافة الى نسبة التطور في كل تخصص بما في ذلك عدد الاعوان والاجور التي يتقاضونها .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرعون تدشن في تونس مكتبًا للمؤسسات الجزائرية في التكنولوجيات فرعون تدشن في تونس مكتبًا للمؤسسات الجزائرية في التكنولوجيات



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday