علماء يحللون جمجمة الفيلسوف الفرنسي ديكارت
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

علماء يحللون جمجمة الفيلسوف الفرنسي ديكارت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يحللون جمجمة الفيلسوف الفرنسي ديكارت

جمجمة ديكارت في معرض في باريس
باريس - فلسطين اليوم

 كشف علماء ان الفيلسوف وعالم الرياضيات الفرنسي رينيه ديكارت (1595-1650) كان مصابا بتورم في العظام في الجبهة بنحو 5,4 سنتيمتر، وهو ورم حميد على ما يبدو ولم يكن له اي علاقة بوفاته.

واجرى فريق من العلماء بقيادة فيليب شارلييه الخبير في كشف الالغاز الطبية التاريخية، مسحا ضوئيا لجمجمة ديكارت اتاح لهم التوصل الى هذه النتيجة.

وسبق ان اجرى فيليب شارلييه ابحاثا مماثلة على شخصيات طبعت التاريخ، مثل ملك انكلترا في القرن الثاني عشر ريتشارد قلب الاسد، وانييس سوريل زوجة الملك شارل السادس في القرن الخامس عشر، وغيرهما.

وتوصل الباحثون الى ان ديكارت كان يعاني من "ورم عظمي ضخم"، لكن هذا المرض، رغم اسمه المخيف، ليس مرضا خبيثا.

ونشرت نتائج هذه الابحاث الجمعة في مجلة "ذي لانست" البريطانية.

وجمجمة ديكارت محفوظة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في باريس منذ العام 1821.

وقال شارلييه لوكالة فرانس برس "لقد تمكننا من تحديد المرض بدقة، معالمه واضحة".

فقد أظهر المسح الضوئي للجمجمة وجود "كتلة كثيفة سماكتها ثلاثة سنتيمترات وعرضها 1,8 سنتيمتر في الجيب الغربالي الايمن"، احد الجيوب الانفية.

واستبعد الباحثون فرضيات عدة بحيث باتوا مقتنعين ان هذا التضخم هو ورم جيبي حميد.

ولا تظهر اعراض هذا النوع من الامراض على الانسان سوى في 10 % فقط من الحالات.

وفي هذه الحالات يؤدي الورم الى احتقان الانف، والاختلال في وظائف الجيوب الانفية، وسيلان الانف، والالم في الراس، وصولا الى اضطرابات النظر في بعض الحالات.

لكن ايا من هذه الاعراض لم يكن لها اثر في مذكرات ديكارت، ما خلا حديثه اعراض متصلة بداء الشقيقة، وتحديدا عن اصابته بآلام مبرحة في الرأس ليلة العاشر من تشرين الاول/نوفمبر من العام 1619 صاحبتها هلوسات بصرية وسمعية مفاجئة.

لكن بحسب الباحثين فان هذه الاعراض يستبعد ان تكون من نتائج الورم الحميد في الجيوب الانفية.

اما اسباب هذا الورم الحميد فقد حددها الباحثون في التشوه الخلقي، او التعرض لضربة او التهاب مزمن.

لكن في كل الحالات، يستبعد الباحثون تماما ان يكون هذا الورم سبب وفاة ديكارت الذي توفي عن 54 عاما مصابا بالتهاب رئوي، وذلك في الحادي عشر من شباط/فبراير من العام 1650 في العاصمة السويدية ستوكهولم حيث دفن.

ثم استعادت السلطات الفرنسية رفاته في العام 1666، ما عدا الجمجمة التي سرقها احد الحراس السويديين المنزعجين من فقدان بلاده لرفات الفيلسوف الفرنسي.

ولم يلحظ احد اختفاء الجمجمة حتى العام 1818، حين نقل رفات ديكارت الى كنيسة سان جيرمين دي بري.

بعد ذلك كان الفضل لعالم الكيمياء السويدي برزيليوس في العثور على الجمجمة في العام 1821.

واوضح شارلييه ان الابحاث الجارية على الجمجمة "تتيح التوصل الى خلاصات وظائفية وجسدية عن صاحبها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحللون جمجمة الفيلسوف الفرنسي ديكارت علماء يحللون جمجمة الفيلسوف الفرنسي ديكارت



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday