ثغرة في تطبيق تيليجرام تُتيح للمُهاجمين استهداف أجهزة الضحايا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

ثغرة في تطبيق "تيليجرام" تُتيح للمُهاجمين استهداف أجهزة الضحايا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ثغرة في تطبيق "تيليجرام" تُتيح للمُهاجمين استهداف أجهزة الضحايا

تطبيق "تيليجرام"
واشنطن ـ فلسطين اليوم

كشف باحثان أمنيان عن وجود ثغرة أمنية في تطبيق التراسل الفوري تيليجرام، والتي تسمح للمُهاجمين بإرسال رسائل بأحجام كبيرة مما يؤدي إلى تعطيل أجهزة المُستخدمين.

ويُعتبر تيليجرام تطبيق تراسل فوري شعبي مُشابه لتطبيق واتس اب المملوك لشبكة فيس بوك، وتُشير الشركة إلى وجود أكثر من 100 مليون مُستخدم شهريًا للتطبيق، إلى جانب اكتسابه لحوالي 350 ألف مُستخدم جديد كل يوم.

ويحد تطبيق تيليجرام الرسائل النصية بحد مُعين من المحارف، وذلك لمنع المُستخدمين المُتطفلين من استغلال التطبيق، بحيث يجب أن تتكون كل رسالة من محرف واحد أو بايت Byte على الأقل ولا تتجاوز 4096 محرفًا.

ويُشير البحث المنشور على شبكة الإنترنت إلى إمكانية التحايل على هذه القيود بسهولة بسبب وجود خطأ برمجي يسمح للمُرسل بالتحكم في حجم الرسائل وإرسال رسائل للمُستقبل بطول أكثر من المسموح.

ويضيف البحث بأنه على افتراض أن كل محرف أسكي ASCII يتم تمثيله ببايت واحد Byte، يمكن للمُهاجم إرسال سلاسل طويلة تتألف من عدة ملايين من المحارف للضحايا أو القيام بإرسال رسالة فارغة، ويُشبه الأمر قيام المُستخدم بتحميل ملف كبير بدون القبول بتحميله.

وقد يؤدي استلام الرسائل الطويلة إلى تعطل الهاتف أو توقفه عن العمل بسبب نقص الذاكرة، كما يُمكنها استهلاك كميات كبيرة من البيانات الشهرية المُخصصة للمُستخدم في حال استعماله لشبكات الهاتف المحمول.

وأثبت الباحثان صحة المفهوم عبر نشرهم لمقطع فيديو يُظهر قيام التطبيق باستهلاك 256 ميجابايت من أصل 300 ميجابايت في بضع دقائق، وذلك بعد إرسالهم رسائل تفوق الحد المسموح.

ويظهر الخطر الكبير للثغرة عبر إمكانية إرسال رسائل لأشخاص غير موجودين في قائمة الأصدقاء، بحيث يُمكن للمهاجم إرسال رسائل تفوق الحد المسموح لأي شخص يمتلك التطبيق.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثغرة في تطبيق تيليجرام تُتيح للمُهاجمين استهداف أجهزة الضحايا ثغرة في تطبيق تيليجرام تُتيح للمُهاجمين استهداف أجهزة الضحايا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 16:24 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

بعد وفاة ابن محمد أسامة.. أحمد جمال يواسي أوس أوس

GMT 11:15 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

متحف محمد السادس في الرباط يسلط الضوء على أعمال 3 فنانات

GMT 06:45 2018 السبت ,11 آب / أغسطس

إذلال؟
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday