مركز القطان للطفل يختتم فعاليات الربيع الثقافية والفنية
آخر تحديث GMT 11:22:35
 فلسطين اليوم -

مركز القطان للطفل يختتم فعاليات الربيع الثقافية والفنية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مركز القطان للطفل يختتم فعاليات الربيع الثقافية والفنية

فعاليات الربيع
غزة - فلسطين اليوم

اختتم مركز القطان للطفل في مقره في غزة اليوم الأربعاء، فعاليات الربيع التي ضمت باقة متنوعة من الأنشطة والدورات والبرامج الثقافية والفنية والتكنولوجية، بهدف تشجيع الأطفال وذويهم على عادة حب القراءة، والمساهمة في توسيع آفاقهم الثقافية والمعرفية والفكرية، وتقدير الفنون المختلفة، وتمكينهم من الاستكشاف والتعلم الذاتي.

واشتملت الدورة البرامجية التي انطلقت في شباط الماضي، على أنشطة استهدفت الأهالي والأطفال دون السادسة، والتي ركزت على تشجيع القراءة من خلال اللعب، ورواية القصة باستخدام مسرح الدمى، والقصة الغنائية، ومسرح الظل، والعديّات، والأهازيج للأطفال، إضافة إلى الأنشطة المشتركة بين الوالدين وأطفالهم، بهدف تنمية التفكير الإبداعي، إضافة إلى لقاءات الأمهات لمناقشة موضوعات تخص أطفالهن ضمن نشاط 'دردشات'.

 وحول مشاركتها في الأنشطة المشتركة، قالت هند الأغا؛ أم لثلاثة أطفال: 'حظينا بقراءة أكبر عدد من القصص داخل المكتبة، وتعرف أطفالي على كلمات جديدة، كما استعرت العديد من الكتب لأقرأها في البيت'.

وفي أجواء مليئة بالمتعة والمرح، استمتع الأطفال من المرحلتين الابتدائية والإعدادية بأنشطة المكتبة والمطالعة الحرة والمسابقات الثقافية وأنشطة اللغة الإنجليزية، وجذب 'مسرح الظل' العديد من الأطفال الذين التفوا حوله للاستمتاع بالقصص ومشاهدة ظل أبطالها، كما شاركوا في أنشطة الفنون والدراما والعلوم، إلى جانب أنشطة الحاسوب والتكنولوجيا، والعديد من العروض الفنية والسينمائية والأفلام العلمية.

وسجلت الطفلة ديانا الجحجوح (13 عاماً) إعجابها بمسرح الظل قائلة: 'تجربة مدهشة أن أستمع للحكايات باللغتين العربية والإنجليزية، وأن أقوم بتمثيلها خلف المسرح شعور مختلف وممتع حقاً'.

وقدّم المركز سلسلة من الدورات والبرامج التي ساهمت في تحفيز الأطفال على التساؤل والإبداع والتعلم الذاتي، وكان أبرزها في مجال التكنولوجيا: دورة Robo-mind، والتصميم الجرافيكي، وصيانة الحاسوب، فيما استفاد الأطفال من دورات الخط الجميل وبرنامج كلنا نقرأ، والمعماري الصغير، وأنيميشن، وبورتريه، والكورال، والدبكة الشعبية، وغيرها.

وحظي الأطفال الصمّ بفرصة المشاركة في العديد من الأنشطة الثقافية والفنية، وذلك ضمن برنامج 'أعلى من السور' الذي ينفذه المركز بالشراكة مع جمعية أطفالنا للصم. 

كما شارك أطفال القطان في نواد تنمي مواهبهم وتطور قدراتهم وتصقل شخصياتهم، مثل: نادي الرسام الصغير، ونادي بيت الأدب، ونادي اللغة الإنجليزية، ونادي القطان للمصممين والمبرمجين.

 وحول مشاركتها في أنشطة الحاسوب والتكنولوجيا، قالت الطفلة نورهان عليان (12 عاماً): أستطيع الآن أن أقوم بتحويل بعض عناصر من دروسي إلى رسمة كرتونية متحركة، وهذا يساعدني كثيراً في فهم المنهاج الدراسي واستيعابه بشكل ممتع، من خلال برنامج الرسوم المتحركة في التعليم.

 وبلغت حركة الإعارة الخارجية خلال دورة الربيع نحو 8860 مادة مكتبية، فيما استقبل المركز حوالي 100 روضة أطفال من محافظات غزة، فيما بلغ عدد زيارات المدارس والمؤسسات نحو 200 زيارة، حيث استفادوا من أنشطة المركز.

يذكر أن المركز أقام العديد من الفعاليات الثقافية والفنية، بحضور العديد من الأطفال والأهالي، منها: أسبوع المكتبات المدرسية، ويوم الطفل الفلسطيني، والحملة الوطنية لتشجيع القراءة في المجتمع الفلسطيني، والمعرض الفني 'بدايات'، وأيام السينما في فلسطين،و يوم التراث العالمي وغيرها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز القطان للطفل يختتم فعاليات الربيع الثقافية والفنية مركز القطان للطفل يختتم فعاليات الربيع الثقافية والفنية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday