إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد

المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا
باريس - أ. ف. ب

يدرك المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا ان تعيينه مديرا لمتحف الهجرة في باريس يؤشر على نهاية عهد من الجدل السياسي حول هذا المشروع، لكنه يصر على مواصلة التطرق لقضايا مثيرة للجدل منها حقبة الاستعمار وحرب الجزائر.

وبنجامين ستوار متخصص في حروب الاستعمار وفي حركة الهجرة المغربية، وقد عين في اب/اغسطس الماضي "رئيسا لمجلس التوجيه" لمتحف الهجرة، خلفا للوزير السابق جاك توبون الذي تحول الى مجال الدفاع عن حقوق الانسان.

وقال ستورا في مقابلة مع وكالة فرانس برس "ادرك ان تعييني في هذا المنصب يؤشر الى تسوية ايجابية، فقد بات للمثقفين مكانهم في هذا المتحف، وبات منفصلا عن الوصاية السياسية".

وتعود فكرة انشاء متحف حول موضوع الهجرة الى جامعيين ونشطاء ارادوا في التسعينات من القرن الماضي الاشارة الى مساهمة المهاجرين في المجتمع الفرنسي.

وكان هذا المتحف من المشاريع التي ينادي بها رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان (1995-1997)، وكان ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس السابق جاك شيراك (1995-2007).

لكن هذا المتحف لم يفتح ابوابه فعليا سوى في العام 2007 اثر انتخاب الرئيس نيكولا ساركوزي، وحمل اسم "المدينة الوطنية لتاريخ الهجرة"، في ظل جدل كبير آنذاك حول قانون يطالب بالحد من الهجرة.

لكن الصيغة التي انشء فيها المشروع في عهد ساركوزي لم تكن مرضية للكثيرين، فقد استقال عدد من الاكاديميين منه في العام 2009. وفي العام 2010 ادى احتلال مبنى المتحف من مئات الاشخاص الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية الى طمس صورة المشروع تماما.

لكن، ومنذ العام 2012، هدأت الامور، الا ان المتحف ما زال يعاني من نقص حاد في الامكانات.

ويأمل المدير الجديد ان يكون له دور في تنشيط هذه المؤسسة التي عادت وحملت اسم "متحف" مؤخرا، على ان تحتل مكانها في المشهد الثقافي في فرنسا.

ويقول ستورا "حتى نجذب جمهورا جديدا، علينا ان نجعل هذا المتحف مرتبطا مع ما يجري اليوم في المجتمع".

ويوضح "عليننا ان نجد مواضيع معاصرة"، وان "نزيل الحدود في الذاكرة".

ويضرب مثلا على ذلك ما جرى ما حرب الجزائر، ويقول "هناك ثلاث قصص لا ينبغي اغفال اي منها، قصص الجنود الفرنسيين، وقصص الجزائريين، وقصص اولادهم..علينا ان ننظر الى كل ذلك، والا سنقع في خطر الصدام".

وعلى ذلك، فان ستوار يعتزم التوجه الى ثلاثة انواع من الجمهور، الفرنسيين "حتى يتعرفوا على اسهامات المهاجرين في مجتمعنا"، والمهاجرين الذين يميلون احيانا للقطع مع ماضيهم"، وابنائهم الذين تطرأ عندهم اسئلة عن هوياتهم واصولهم.

ويرى ستورا ان الاضطراب في الهوية قد يؤدي الى التشدد، آملا ان تساهم مؤسسته في مكافحة "حروب الذاكرة".

واذا كان ستورا ينوي التركيز على القضايا المعاصرة الا انه يؤكد على ضرورة استعادة المسار التاريخي للامور "كي لا نقع في طغيان الحاضر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:13 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

فوائد الصلاة على النبي في هذا التوقيت

GMT 08:15 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

دوف حنين يطالب بالتحقيق مع "ام ترتسو" لتطرفها

GMT 01:04 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الإصابات السامة للنحل سببًا في وفاة الآلاف

GMT 14:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأهلي" يسحق فريق "الصيد" في دوري السيدات للطائرة

GMT 19:19 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

حذف اسم "نوير" من تصنيف المستوى العالمي لإصابة في قدمه

GMT 07:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أسلوب مدونة الأزياء المحجبة سحر فؤاد

GMT 02:42 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تعديل الموازنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday