تاريخ الحايك يروى للجمهورمتحف الفنون الشعبية في المدية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تاريخ "الحايك" يروى للجمهورمتحف الفنون الشعبية في المدية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تاريخ "الحايك" يروى للجمهورمتحف الفنون الشعبية في المدية

للجمهور متحف الفنون الشعبية
المدية - و.ا.ج

يشكل "الحايك" ذلك اللحاف التقليدي الذي فرض نفسه طيلة قرنين مضت كلباس مرجعي للمرأة الجزائرية قبل فسح المجال بداية من ثمانينات القرن الماضي لتقاليد جديدة مستوحاة من ثقافات أجنبية  محور معرض يحتضنه المتحف الجهوي للفنون الشعبية للمدية إلى غاية منتصف شهر جويلية المقبل.

ويتيح المعرض المفتوح أمام الجمهور صباح مساء فرصة التعرف على تاريخ الحايك و أنواعه و مسيرة تطوره إلى أيامنا هذه  موازاة مع محاولات إحيائه التي باشرتها في السنوات الأخيرة جمعية بلعرج المحلية.

كما تم تخصيص أجنحة من هذا المعرض للحلي و اللواحق التي ترافق هذا اللباس التقليدي  بما فيها "لعجار" الذي اعتبر لفترة طويلة أحد العناصر الأساسية للباس المرأة الجزائرية.

وبحسب المعلومات المستقاة بعين المكان  يعود تاريخ التحاف المرأة الجزائرية للحايك لأول مرة إلى عام 1792 بقرار من باي قسنطينة. و يتعلق الأمر بال"ملاية" السوداء التي اشتهر بها الشرق الجزائري  قبل انتشارها جنوبا حيث كانت النساء يلتحفن أنواعا أخرى مخالفة من هذا اللباس  على غرار " العافر" و "تيسغرانت".

ويعتبر الحايك نوع من اللحاف الذي يغطي جسم المرأة بالكامل لحمايتها من أعين الرجال و هو أنواع و أشكال و في ألوان مختلفة  فيما تحدد قيمته وفقا لنوعية القماش الذي صنع منه.

وفيما يعتبر الأبيض هو اللون الغالب في مناطق شمال و غرب البلاد  فإن الأسود هو اللون المفضل لدى نساء شرق البلاد  في حين ترتدي نساء الجنوب لحافات تتراوح ألوانها من الأزرق القاتم إلى الأصفر و الأخضر الفستقي.

وسرعان ما انتشر ارتداء الحايك الذي تم صنعه من أقمشة قطنية و حريرية أو حريرية مصنعة إلى جميع أنحاء البلاد  مع تسجيل تكييفه وفق خصوصيات الثقافية و الاجتماعية لكل منطقة. و هو ما نتج عنه تنوع كبير في اللحافات التقليدية عبر الوطن  ابتداء من حايك "المرمة" و حايك "بلعجار" الذي عرفت به نساء العاصمة و ضواحيها  مرورا بحايك "بوعوينة" الذي انتشر بالبليدة و تلمسان و وهران   ثم "الاهولي"  و "الغانبور" الذي ساد بمنطقة غرداية   وصولا إلى "الملاية" التي اشتهرت بها نساء

شرق البلاد.

كما تم تسجيل تفضيل النساء لأحد من هذه الأنواع بالنظر إلى نوعية القماش الذي صنع منه و شكله المتميز ألا و هو حايك "المرمة" الذي ظهر أواخر القرن 19  و اشتهرت به نساء مدن العاصمة و ضواحيها  حيث أضحى هذا النوع مرتبطا بجمال المرأة عموما و ألهم العديد من الشعراء و فناني الشعبي الذين تغنوا به.

ويرى المختصون في المجال أنه من غير الممكن فصل الحايك عن اللواحق الضرورية التي ترافقه  بما فيها تلك الحلي التي سمحت ببروزه و إبراز جمال المرأة الجزائرية على غرار المشبك أو "ابزيم" الذي يعتبر ضروريا للحفاظ على قوامه  و كذا "الاعجار" الذي يغطي وجه المرأة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تاريخ الحايك يروى للجمهورمتحف الفنون الشعبية في المدية تاريخ الحايك يروى للجمهورمتحف الفنون الشعبية في المدية



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:50 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يضرب بمتحوره الجديد وزيادة كبيرة في الإصابات

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 15:02 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"البيئة" تفحص الإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز

GMT 14:57 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سرقة نجمة لبنانية مشهورة على يد مساعدها الأقرب لها

GMT 09:38 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال ينقل 120 أسيرًا من سجن نفحة إلى "ريمون"

GMT 01:36 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ماجد المصري يستأنف تصوير " the out cast" ويستعد لـ"كارما"

GMT 17:45 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نتنياهو يعين منسقًا جديدًا لشؤون الأسرى والمتغيبين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday