غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم

غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي
غزة - وفا

بخبرة تزيد عن 64 عاما يستعد 'مشروع سلافة للتطريز' للخروج من الحرب التي دامت 50 يوما، بإيجاد سوق جديدة لتوفير فرصة عمل لعدد أكبر من اللاجئات الفلسطينيات.

من خلال المشروع، أبدعت مجموعة نسوة فلسطينيات، استخدمن مواهبهن وإبداعاتهن لضمان الدخل اللازم لأسرهن، وفي نفس الوقت يشاركن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم.

أنشئ مشروع سلافه للتطريز عام 1950 كمشروع مدرّ للدخل تابع لبرنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين 'الأونروا'.

ينتج 'سلافة' بضائع من المطرزات لتسويقها محليا ودوليا، والحفاظ على جزء من الثقافة الفلسطينية الحرفية.

تتلقى عدة مئات من النسوة الطلبات عبر 'سلافة'، حيث يتم تزويدهن بالمواد اللازمة والتدريب المستمر من خلال المراكز المحلية قبل إتمام عملهن بالمنازل.

هذا العام، بدأ 'سلافة' عملية تطوير عمله التجاري لمواءمة عملياته بشكل أكبر مع اتجاهات المشاريع الاجتماعية  السائدة. ومع تعيين مستشار للتصميم الدولي، بدأ 'سلافة' العمل على خط إنتاج جديد لمعرض نيويورك الدولي المرموق للهدايا، من 16 إلى 19 آب/ أغسطس.

قام مشروع سلافة بشراء مواد خاصة تم استيرادها خصيصا لهذا المعرض، لكن لم يكن بالاستطاعة إدخال هذه المواد لغزة في الوقت المناسب نظرا لـلحصار. وقبل الانتهاء من إنتاج العينات، تم تعليق عمليات 'سلافة' بسبب العدوان الإسرائيلي، وتحول متجر سلافة، الذي يقع ضمن مجمع المدارس في مدينة غزة، إلى أحد ملاجئ 'الأونروا' الطارئة.

بدعم من 'الأونروا'، كان من المفترض أن تغادر مشرفة مشروع سلافة للتطريز سمية أبو عودة  التي تتمتع بعشرين عاما من الخبرة، قطاع غزة المغلق لحضور المعرض التجاري في نيويورك.

وبسبب التصعيد العسكري لم تستطع المغادرة، إذ أن المعبر الوحيد العامل مع إسرائيل أغلق في وجه القلة من 'المحظوظين' الذين حصلوا على تصاريح خاصة للسفر.

'أحزنني بشدة فقدان هذه الفرصة للذهاب إلى نيويورك والمشاركة في المعرض. عملنا بجد كبير للتحضير لهذا الحدث، وكنّا نأمل أن نقوم بتمثل النساء اللواتي عملن بلا كلل للترويج لمنتجات مشروع سلافة للتطريز'، قالت سمية.

وأضافت: 'بالنسبة لنا، وكوننا من غزة، فإن المشاركة في معرض في نيويورك تعتبر فرصة مميزة. قمنا بتكييف تصاميم منتجاتنا بحيث تعكس أصالتنا وتقاليدنا الفلسطينية، وفي نفس الوقت تلائم الزبائن في نيويورك'.

وتدخل أحد المانحين الصغار (صندوق تخفيف الفقر)، الذي يرتبط مع سلافة بعلاقة طويلة، لإنقاذ هذه الفرصة. وبالتحرك بسرعة خلال اتفاق لوقف إطلاق مؤقت، تسللت أبو عودة إلى المتجر وأحضرت كل العينات المتوفرة والتي كان من المقرر أن تسافر بها إلى نيويورك، وسلّمتها إلى موظفة دولية في 'الأونروا'.

وقالت أبو عودة: 'كنت مصرّة على تقديم الدعم الكامل لزميلتي التي سافرت بدلا مني، ورغم حزني لفقدان أحد أقاربي في الحرب، ذهبت إلى مقر 'سلافة' بمرافقة ابنتي البالغة من العمر 21 عاما لتساعدني بتجهيز الأغراض لإرسالها إلى نيويورك'.

وأضافت: حملت الموظفة الدولية ' المنتجات باليد إلى نيويورك حيث المعرض، وقامت شبكة من داعمينا بترتيب طريقة عرض بسيطة ومذهلة للمنتوجات في المعرض.

وفاقت استجابة السوق لعرض 'سلافة' كل التوقعات، وحصل مشروع سلافة على مبيعات تجارية، وطلبات إنتاج، والعديد من الاستفسارات عن إمكانية العمل في غزة ومزيد من العروض لمشاركة 'سلافة' في مناسبات وأحداث صناعية خلال الخريف.

وبخبرته الواسعة والطويلة يستعد مشروع سلافة للخروج من الصراع الحالي، وقد أوجد سوقا جديدة لتوفير فرص عمل لعدد أكبر من اللاجئات الفلسطينيات.

وختمت أبو عودة: 'أصلي للسلم والأمان والعيش الكريم لأهالي قطاع غزة، ولهؤلاء النسوة اللواتي عرضت منتجاتهن في نيويورك، والله وحده يعلم كم منهن هدم منزلها وشردت، وكم منهن جرح أو قتل'.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم غزّيات يبدعن ويتبادلن الفن الفلسطيني التقليدي مع العالم



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 23:37 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء

GMT 10:04 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

أسطورة ليفربول يدافع عن محمد صلاح

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

قلعة "سيسينغورست" تكشف عن قصة حب غير تقليلدية

GMT 11:40 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

باسل خياط ينشر صورًا برفقة زوجته تكشف استمتاعهما بوقتهما

GMT 05:24 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

نجيبكِ على أهم أسئلة الموضة الشائعة على "غوغل"

GMT 06:56 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكّد تضرّر مستوى البحث العلمي الرياضي

GMT 01:53 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

عادل إمام يوضح أن وجود الشباب في أعماله يسعده
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday