سوزان نجم الدين ترفض استخدام تعبير لاجئ سوري
آخر تحديث GMT 14:19:13
 فلسطين اليوم -
درة: حصلت على دورات تدريبية مكثفة للعزف على آلة الهارب بسبب "بلا دليل" تعرف على أسباب إجراء حسين الجسمى عملية جراحية للتخسيس قبل 10 سنوات تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة
أخر الأخبار

سوزان نجم الدين ترفض استخدام تعبير "لاجئ سوري"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سوزان نجم الدين ترفض استخدام تعبير "لاجئ سوري"

السورية سوزان نجم الدين
القاهرة - فاطمة علي

أكدت السورية سوزان نجم الدين إنَّ النجومية ليست مطلقة وتتغير من عام إلى آخر، ولكن ما هو أهم الاستمرارية وبقاء الإنسان الحقيقي حاضرًا داخل النجم حتى لو غاب عن الشاشة فترة طويلة.

وأضافت نجم الدين، خلال حوار عبر إذاعة "المدينة إف إم": "كانت المتعة في السنوات السابقة أكبر بكثير أثناء تقديم الأعمال، حيث كان يشعر الفنان بقيمة مايقدِّم أكثر، ولكن الآن اختلفت القيم الأخلاقية والعمل الفني فقد أصوله وبدأت مرحلة الانحدار في كل المجالات بسبب الحرب".

وأكملت أنَّ ما يحدث في العالم العربي مسؤولية الجميع شعوبًا وحكامًا، منوّهة أنَّ العولمة قضت على الثقافة العربية, بينما فتح بعض الدراميين الباب أمام محو الهوية الفنية السورية، مضيفة: "نحن ساعدنا الآخرين في القضاء على هويتنا عندما قمنا ببيع صوتنا للأتراك وصدّرنا الدراما التركية بدلاً من الدراما السورية لأجل المال والمصالح الشخصية بكل مافيها من اختلاف عن أخلاقنا وعاداتنا".

هذا وعبّرت سوزان عن سعادتها بأنَّ الدراما لاتزال تصوّر في سورية رغم تراجع المستوى في بعض الأعمال تحت إيقاع الحرب: "ما كنت أتمناه هو أنَّ توّلد حرب الإبداع في التمثيل والنصوص العظيمة والإخراج الأعمق ولكن هذا لم يحدث للأسف الشديد".

واعترفت سوزان خلال برنامج "المختار" أنها تتصل بالمنتجين والمخرجين في سورية؛ رغبة منها في استمرار الوجود في الدراما السورية قبل أنَّ ترتبط بأي عمل عربي خارج سورية, منوّهة أنها رفضت عددًا كبيرًا من الأعمال التي يشوّه بعضها صورة المرأة السورية حين يسند للممثلات السوريات دور "العاهرات" وهذا أمر مرفوض بالمطلق بالنسبة لها.

وردًّا على سؤال الإعلامي باسل محرز عن الجرأة التي قدمتها في إحدى خماسيات مسلسل " صرخة روح " قالت: "وافقت على المشاركة بعد أنَّ تم تعديل النص لعدة مرات؛ لأني رأيت هذا العمل يجسِّد الواقع في بعض حالاته للأسف, دون أنَّ يخدش الحياء العام, وما انتحار الشخصية في النهاية إلا دلالة على الخطأ الذي ارتكبته وهذه هي الرسالة التي أردت توصيلها".

وبكت سوزان بكت سُئلت عما يحدث مع السوريين على الحدود واعتبرت الموضوع جارح ومهين؛ لأن سورية كانت على الدوام تفتح أبوابها وبيوتها ومدارسها وجامعاتها لكل العرب دون استثناء، رافضةً بالمطلق كلمة "لاجئ سوري", مؤكدة: "هالكلمة بتذبحني"، ولكنها أصرت أنها مع الوحدة الفنية العربية ولو كانت الوحدة السياسية أصبحت بعيدة المنال.

كما أعربت نجم الدين عن فخرها بأنَّ تقوم بتمثيل بلدها في كل الدول، معتبرة أنها توصل للآخرين حقيقة ما يحدث في سورية، وأنها استطاعت التأثير على رأي الكثير ممن التقتهم, ولم تُخْفِ أنها لاتزال مُقاطعة نتيجة مواقفها الواضحة تجاه ما يحدث في سورية.

ورأت سوزان أنَّ معظم الشعوب العربية لم تفهم معنى الحرية بشكل صحيح وأنها بحاجة لقيادة صارمة, معتبرة أنَّ الحرية ثقافة وممارسة وطالبت بتدريسها في المناهج الدراسية منذ الطفولة حتى تؤدي الهدف المطلوب منها.

كما رفضت سوزان تحييد الفنانين عن التصريح بمواقفهم تجاه بلدهم، معتبرةً أنه لاحياد فيما يخصّ الوطن, كما أنها ترى في الفنان شخصًا قياديًا ذي رأي وكلمة مسموعة: "على كل فنان يحمل رأيًا ضدّ بلده أنَّ يخرس وليس أنَّ يصمت؛ لأن كلامكم كالرصاص يقتلنا ويؤجِّج الفتن ويزيد الجرح".

وعبّرت سوزان عن تأييدها لتصريح نقيب الفنانين في سورية زهير رمضان بأنه سيفصل كل فنان "ساهم في سفك الدماء" من النقابة:  "في ظل هذه الأوضاع من يقول كلامًا يزيد الكراهية بين الناس ويحرض على القتل هو خائن، أنا مع الوقوف مع سورية وجيشها في هذه الأزمة وطبعًا من يرى عكس رؤيتي سيعتبرني خائنة وقاتلة ولكن هؤلاء هم قلة باعوا الوطن ربما عن جهل وربما عن غير جهل".

أما فنيًّا تحدّثت عن عروض سينمائية في مصر رفضتها؛ لأنها تتطلب مشاهد جريئة لاتقبل بها، معربةً عن سعادتها بتصوير فيلم "القط والفأر" لوحيد حامد، إضافة إلى توقيعها على فيلم سينمائي سوري مع المخرج عبداللطيف عبدالحميد.

وفي ختام الحوار، أعربت عن حنينها الدائم للاستقرار في دمشق، الأمر الذي يمنعها منه سفرها الدائم بحكم العمل وظروف حياتها الجديدة، ولاسيما وجود أولادها في أميركا, ووصفت نفسها بأنها جاهزة للحب دومًا وتبحث عن الرجل الشريك الذي يؤمِّن لها الاستقرار بعد انفصالها عن زوجها، معلنةً انها أحبت مرتين فقط في حياتها.

سوزان كشفت عن عمرها الحقيقي؛ حيث ذكرت إنها من مواليد العام 1973 رغم قيام بعض المواقع الإلكترونية بزيادة عمرها، منوّهة أنها لاتخشى تقدُّم العُمر، ولكنها تخشى أنَّ تفقد حيويتها ونشاطها وقدرتها على إسعاد من حولها, ووجهت سوزان كلامها للجماهير العربية والسورية، مطالبة إياهم بالحب والدعوة للسلام والتوحُّد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوزان نجم الدين ترفض استخدام تعبير لاجئ سوري سوزان نجم الدين ترفض استخدام تعبير لاجئ سوري



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - فلسطين اليوم
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام ع...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday