في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة

في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة
للشاعر / سيد الموجي

قصيدة "عبرة من الهجرة " 

خـد موعـظة وعـبرة
من قصة الهـجرة
ووحـّد الموجـود
****
هـجرة رسول الله
اللى حماه مولاه
من شـر كل حسود
****
اتأمل الأحـداث
واسجد لرب الناس
رب الكـرم والجود
****
اللى أقام الكون
بسِر كن فيكون
وجود بدمعك جود
****
عانى الحبـيب النبى
من الاضــطهاد الغـبى
في مكة وشعابها
****
من بعض أهله وذويه
وأقـرب الناس إليه
لكنه ما سابها
****
ولا شرع في الرحـيل
إلا بأمـر الجـليل
مع حُبُّه لترابها
****
كان أهلها المشركـين
ليلتها متجمعين
شُيَّابها وشبابها
****
فارضين عليه الحصار
لكنه كبَّر وسار
وهُم إليه ينظرون
****
سبحانه جل ف عُلاه
أغشى عـيون الطغاة
فصاروا لا يبصرون
****
جواد (سرافة) كبا
حيوان لكنه أبَى
وبفـطرتــه أدرك
****
لدى العلىّ القدير
وناصر المستجير
يا مصـطفى قــدرك
****
وأمكن المستحيل
مـع مشيئة الجليل
اللى شـرح صدرك
****
وجعل بأمره الجواد
يبقى نصيرك , وجاد
عليك بفضله المُبين
****
وألهم العنكبوت
ينسج على الباب بـيوت
تضلّل المشـركين
****
وزاد هـديل الحمام
حيرة وِشكّ اللئام
فأدبروا خاسئين
****
ما فادش عِلْم الأثر
أهل الضلال , واندثر
كل اللى قَصَدك بِشــَـر
****
ولا الوصول كان ســهـل
على اللعين أبو جهل
إليك يا خير البشـر
****
رغم انه حاول إيذاء
السـيدة (أسـماء)
ولطـمها ( تبّت يداه )
****
لكن أراد العلـيم
يحفظ رسوله الكريم
ويرد كيد الطغاة
****
و( إذ هُما فى الغار )
المصطفى المخـتار
يقـول له يا صدّيق
****
ربّك هو المستعان
على صـروف الزمان
في كل شدّة وضيق
****
اقرأ (فإنّى قريب)
لدعوتك يستجيب
فهو السميع المُجيب
****
ويكون أنيس وِحدتك
وتهون علـيك غُربتك
ويكون لجرحك طبيب
****
في الهجرة عبرة ودروس
ترتاح إليها النفوس
وتقدّم البراهـين
****
على ضعف كيد الضلال
مهما علا واستطال
على الهُدى واليقـين
****
ولا باقى غـير الحـق
صــلُّوا على اللى بـدأ
وجَهَر بديـن الله
****
صابر على أهوال
وآلام تهد جبال
لكن رضا مولاه
****
هوِّن عليه الصعاب
وفتح له باب بعد باب
ونوِّله مُبتغاه
****
يا أُمّة المـسلمين
نادى علينا الأمين
فياريت نلبّى نداه
****
ونصيغ من القرآن
دستور إيمان وأمان
يحمى حِمى الأوطان
****
يناصـر المظلوم
ويطعم المحروم
ويواسى فى الأحزان
****
ويكون سند ومُعين
لأهلنا في الدين
بمشيئة الرحمن
****
هاجروا من العـصيان
للتوبة والإيمان
واتعاهدوا ع الإخلاص
****
وناصروا كل ضعيف
ناصروه بحد السيف
مش بالكلام وخلاص
****
يمكن يعُمّ النور
أرض النفاق والزور
يمكن نلاقى خلاص !!

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة



GMT 15:32 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

وَحَّدَهَا مع الجذر العطش!

GMT 19:57 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض الفيلم الأميركي "خيال رخيص" في جزويت الإسكندرية

GMT 15:24 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

على مفترق يسمونه حضارة وجدتني تائهة

GMT 13:32 2019 الإثنين ,30 أيلول / سبتمبر

فتاة القطار

GMT 03:03 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 18:32 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

داليا زكي تتألق في ديوان سدنة العشق
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:13 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

فوائد الصلاة على النبي في هذا التوقيت

GMT 08:15 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

دوف حنين يطالب بالتحقيق مع "ام ترتسو" لتطرفها

GMT 01:04 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الإصابات السامة للنحل سببًا في وفاة الآلاف

GMT 14:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأهلي" يسحق فريق "الصيد" في دوري السيدات للطائرة

GMT 19:19 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

حذف اسم "نوير" من تصنيف المستوى العالمي لإصابة في قدمه

GMT 07:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أسلوب مدونة الأزياء المحجبة سحر فؤاد

GMT 02:42 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تعديل الموازنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday