اجتماع بين فتح وحماس في الدوحة لوضع جدول زمني لتنفيذ اتفاقات المصالحة
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

رضوان يؤكد أن النقاش سيتناول توفير ضمانات رسمية من دون أيّة شروط

اجتماع بين "فتح" و"حماس" في الدوحة لوضع جدول زمني لتنفيذ اتفاقات المصالحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اجتماع بين "فتح" و"حماس" في الدوحة لوضع جدول زمني لتنفيذ اتفاقات المصالحة

حركة فتح
غزة – محمد حبيب

تعقد حركتا فتح وحماس، الاثنين المقبل، اجتماعًا جديدًا في العاصمة القطرية، الدوحة؛ لوضع جدول زمني واضح لتنفيذ اتفاقات المصالحة الفلسطينية.
وأكد القيادي في حركة "حماس"، إسماعيل رضوان، في تصريح صحافي السبت، أن اللقاء المقبل بين فتح وحماس سيكون استكمالاً للقاء السابق الذي عُقد بداية الشهر الجاري، وأن الحركتين ستبحثان بشكل أساسي وضع جدول زمني واضح ومحدد لتنفيذ الاتفاقات التي جرى التوصل إليها في السابق، وهي "اتفاق القاهرة"، و"الشاطئ"، مشيرًا إلى أن الخطوة الأولى ستكون بالتنفيذ على الأرض.

وأوضح رضوان أن النقاش سيدور في الدوحة بشأن توفير ضمانات رسمية، للالتزام بتطبيق بنود المصالحة كافة من دون أيّة شروط أو انتقائية في التعامل مع ملفاتها، مضيفًا أن هناك فرصة متوافرة الآن ويجب استغلالها جيدًا لتحقيق الوحدة.

ونفى القيادي في "حماس" أن تكون جهود قطر تجاوز للدور المصري، مؤكدًا أن ما تجريه قطر هو مساند وداعم للراعي الحصري للمصالحة، وهو الجانب المصري.

وكشفت حركة "حماس" وجود ترتيبات لعقد لقاء آخر مع حركة "فتح" في الدوحة؛ لبحث آليات تنفيذ "التصور العملي" لتطبيق اتفاق المصالحة الذي توصلت إليه الحركتان في السابع من الشهر الجاري، وأكدت مصادر فلسطينية مطلعة أن الوفد الفتحاوي الذي سيُكلف باللقاء مع حماس في الدوحة سيلتقي الرئيس محمود عباس، الاثنين، لبحث تفاصيل اللقاءات الأخيرة ومن ثم سيتم الاتفاق مع حماس على موعد للقاء الثاني في الدوحة.

وأشارت مصادر رفيعة المستوى إلى أن اللقاءات التي عُقدت في الدوحة كانت إيجابية جدًا، ولكن الوفدين اتفقا على منع ووقف التصريحات الإعلامية وإبقاء الاتفاق طي الكتمان حتى ينضج، كما كشف عبدالله أبوسمهدانة اتفاق للقاء حماس في الدوحة، الاثنين المقبل، وأن وفد فتح سيتكون من عزام الأحمد، وماجد فرج، وصخر بسيسو.

وأوضحت المصادر أن الاتفاق على اللقاء تم بعد الاجتماع الأول بأسبوعين إلى أن يتم نقاش "التصور العملي" في أروقة التنظيمين والحصول على رد نهائي في الجلسة المرتقبة.
ورحبت كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي، بكل الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، معتبرة إياها مصلحة وطنية وغاية شعبية لترتيب البيت الفلسطيني، والتوافق على استراتيجية وطنية موحدة، في إطار مشروع التحرر ومواجهة التحديات التي تعصف بشعبنا وقضيتنا، وأن الحكمة الوطنية تقتضي ضرورة التوصل إلى اتفاق رصين يعالج كل ملفات المصالحة من دون انتقائية أو اجتزاء مستندة إلى القانون والاتفاقات الوطنية الموقعة.

وقالت الكتلة: المدخل السليم لتشكيل أيّة حكومة مقبلة هو استنادها إلى القانون الفلسطيني والاتفاق الوطني القاضي بعرضها على المجلس التشريعي الفلسطيني لنيّل الثقة، استنادًا إلى المادة الـ66 والمادة الـ79 من القانون الأساسي المعدل، وأن التجربة أثبتت أن الفشل سيكون سيد الموقف لأيّة حكومة لا تخضع للمحاسبة والرقابة البرلمانية، فلا مستقبل وطني ولا شرعية دستورية لأيّة حكومة من دون أن تنل ثقة شعبها عبر المجلس التشريعي الفلسطيني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماع بين فتح وحماس في الدوحة لوضع جدول زمني لتنفيذ اتفاقات المصالحة اجتماع بين فتح وحماس في الدوحة لوضع جدول زمني لتنفيذ اتفاقات المصالحة



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday