المجلس التشريعي الفلسطيني يطلق مبادرة وطنية للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة من الفصائل كافة
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

تنص على الإعلان عن موعد محدد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية

المجلس التشريعي الفلسطيني يطلق مبادرة وطنية للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة من الفصائل كافة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المجلس التشريعي الفلسطيني يطلق مبادرة وطنية للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة من الفصائل كافة

المجلس التشريعي الفلسطيني
غزة – محمد حبيب

أعلن النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة  د.أحمد بحر عن اطلاق مباردة نحو مصالحة وطنية حقيقية. وكشف د. بحر خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر المجلس في غزة الثلاثاء، بمناسبة مرور عشر أعوام على الحصار أن بنود المصالحة تتمثل في عدد من البنود أهمها الإسراع في التئام الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية في حضور الجميع للاتفاق على وضع استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات كافة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.
وتشمل المبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية من الفصائل الفلسطينية كافة تضطلع بالالتزامات كافة الملقاة على عاتقها في الضفة وغزة، و التأكيد على انعقاد المجلس التشريعي فور تشكيل الحكومة للاجتماع وإعطاء الحكومة الثقة للتمكن من مساندتها والرقابة عليها وتصويب سلوكها.


وتنص المبادرة على الإعلان عن موعد محدد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني والتوافق على قانون انتخابي بشأن المجلس الوطني الفلسطيني، والعمل الفوري على المصالحة المجتمعية وجبر الضرر الاجتماعي الناتج عن سنوات الانقسام، وإشاعة أجواء الحرية والديمقراطية وسيادة القانون ونبذ العنف الداخلي، واعتماد أسلوب الحوار البناء للتغلب على كافة الصعاب، وتضمنت المبادرة وضع برنامج سياسي يقوم على القواسم المشتركة، ويفضل في هذا الإطار تفعيل وثيقة الوفاق الوطني مع التوافق على بعض التعديلات التي تلائم التطورات الحالية.

ودعا د. بحر الكل الوطني الفلسطيني لبذل الجهد واستفراغ الوسع من أجل دعم انتفاضة القدس وتعزيز صمود أهلنا في القدس والضفة والــ48 في مواجهة الاحتلال، وأكد أن انتفاضة القدس على رأس سلم أولويات المجلس التشريعي حتى ينال شعبنا الفلسطيني حريته وتتحرر أرضه ومقدساته من دنس وناشد الجامعة العربية التي اتخذت قرار فك الحصار عن غزة عام 2009 أن توفي بقرارها، ونناشد منظمة التعاون الإسلامي، والقادة العرب والبرلمانات العربية والإسلامية والدولية، والمنظمات الأممية والدولية، بتحمل مسؤولياتهم تجاه الأوضاع الصعبة التي يعيشها أهالي قطاع غزة بفعل الحصار الذي يخالف كل القوانين الدولية والإنسانية، ويشكل جريمة حرب وجريمة إبادة وجريمة ضد الإنسانية، وفق كل المقاييس والمعايير القانونية والأخلاقية والإنسانية ونطالبهم جميعًا بفك الحصار عن قطاع غزة، كما نطالب أشقاؤنا المصريين بالإسراع لفتح معبر رفح للأشخاص والبضائع والكف عن إغراق غزة بمياه البحر.

وأكد أن الذهاب للانتخابات جاء على أساس توحيد الجهد الفلسطيني في إطار السلطة والمنظمة لمواجهة الاحتلال وليس الخضوع لشروطه، كما كان الهدف إعادة تشكيل النظام السياسي الفلسطيني على أساس الشراكة الكاملة في التضحية وفي صنع القرار، داعيا الجميع لدخول حصن الشراكة الوطنية من بوابتها الحقيقية، ألا وهي الاتفاق على قضايا الاجماع الوطني وتحديد المحرمات الوطنية التي يمنع تجاوزها حتى نمارس العمل الوطني والسياسي على بصيرة، واستنادًا إلى مرجعيات معرفية وفكرية وطنية واضحة.

وتابع في ظل هذه الظروف الصعبة التي تحيط بنا في المنطقة، وسط المتغيرات الدولية، وبالنظر إلى تعاظم انتفاضة القدس، وما يقدمه شعبنا من تضحيات لإفشال المخططات الاسرائيلية في القدس، فإننا ندعو إلى وحدة شعبنا الفلسطيني، ونطالب حركتي فتح وحماس على وجه الخصوص بتحمل مسؤولياتهم التاريخية والوطنية والإنسانية وإعادة اللحمة للشعب الفلسطيني، ونبارك باسم شعبنا اجتماعهم المرتقب في الدوحة" وتابع "عشرة أعوام مرَّت على انتخابات يناير 2006م، ومنذ اللحظة الأولى وبعد إعلان نتائج الانتخابات وفوز حركة حماس بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي 60%، أعلنت الرباعية الدولية عدم اعترافها بنتائج الانتخابات إلا إذا اعترفت حماس باسرائيل ونبذت المقاومة، واعترفت بالاتفاقيات الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل.

ولفت إلى أن المؤامرة الرامية إلى الانقلاب على نتائج الانتخابات ووأد الديمقراطية استمرت  بحملة اختطاف واسعة بحق نواب الشرعية الفلسطينية شملت أكثر من أربعين نائبًا وعلى رأسهم د. عزيز دويك وفرضت أحكامًا متفاوتة عليهم. كما شن الاحتلال ثلاثة حروب من أجل تركيع الشعب الفلسطيني كي يتخلى عن ثوابته وحقه في نيل حقوقه وفرض حصارًا وإغلاقًا كاملين معاقبًا الشعب الفلسطيني لأنه اختار الديمقراطية في أنزه صورها. ولفت إلى أن مظاهر الحصار تعددت التي طالت مختلف أوجه الحياة في قطاع غزة، وأحالت حياة الناس إلى جحيم لا يطاق.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس التشريعي الفلسطيني يطلق مبادرة وطنية للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة من الفصائل كافة المجلس التشريعي الفلسطيني يطلق مبادرة وطنية للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة من الفصائل كافة



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 09:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الاسير رائد الشيخ ينضم الى قائمة عمداء الاسرى

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:06 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل مربى اليقطين

GMT 05:59 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

أرضيات رخام عصرية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 05:55 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفكار حديثة لإستغلال زوايا المنزل في ديكور مميز

GMT 02:00 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

مزجت بين قماش الملس والجينز في العباءات

GMT 11:43 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نهى عابدين تواصل تصوير دورها في "منطقة محرمة"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday