المحادثات النووية مع إيران تواجه بعض المصاعب لفشل التوافق حول العقوبات
آخر تحديث GMT 08:23:37
 فلسطين اليوم -

أرادت رفع العقوبات على الأمم المتحدة فيما طالبت الأخرى تخفيفها

المحادثات النووية مع إيران تواجه بعض المصاعب لفشل التوافق حول العقوبات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المحادثات النووية مع إيران تواجه بعض المصاعب لفشل التوافق حول العقوبات

المحادثات النووية
واشنطن ـ رولا عيسى

يواجه المفاوضون من الولايات المتحدة وإيران وخمس دول أخرى، مصاعب في المحادثات النووية مع إيران، وربما تستمر المفاوضات بينهم حتى الأربعاء.

وحتى في حال التوصل إلى اتفاق، هناك علامات تشير إلى أنّه سيتم تأجيل التوصل إلى اتفاق نهائي بالنسبة إلى عدد من القضايا الأكثر صعوبة، مدة تُقدر بثلاثة أشهر وفقًا لمصادر صحافية.

ويبدو أنّ التوصل لاتفاق بعد أسبوع من المحادثات المكثفة، ربما يتأخر بالرغم من أنّ الموعد النهائي الذي تم تحديده منذ ثلاثة أشهر كان 31 آذار/مارس.

إيران أصرت حول عدد من القضايا الرئيسة، وأرادت رفع عقوبات الأمم المتحدة، في حين أرادت الولايات المتحدة وشريكاتها أن يتم تخفيف العقوبات، تدريجيًا.

والدول المشاركة في المحادثات مع إيران هي: بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة.

وأوضح وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، الجمعة، أنّ المحادثات تعثرت قليلًا؛ ولكن المفاوضين توصلوا إلى "نهج جديد".

ويواجه المفاوضون صعوبة في حل جوانب عدة في المفاوضات، من ضمنها وتيرة رفع عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على إيران، والقيود على البحث والتطوير، فضلًا عن مدة الاتفاق.

 

 

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحادثات النووية مع إيران تواجه بعض المصاعب لفشل التوافق حول العقوبات المحادثات النووية مع إيران تواجه بعض المصاعب لفشل التوافق حول العقوبات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday