خمس كُتل مهمة تغادر جلسة البرلمان وترفض الرجوع الا بعودة الشرعية
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

حشود للأفراد والمدرعات لتحرير الرطبة ومنفذ طريبيل مع الأردن

خمس كُتل مهمة تغادر جلسة البرلمان وترفض الرجوع الا بعودة "الشرعية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خمس كُتل مهمة تغادر جلسة البرلمان وترفض الرجوع الا بعودة "الشرعية"

البرلمان العراقي
بغداد - نجلاء الطائي

عقد البرلمان العراقي ، الثلاثاء، الجلسة الاستثنائية بحضور أكثر من 210 نائبا، كان قد دعا اليها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لإنهاء الأزمة النيابية.ورفع رئيس البرلمان العراقي المؤقت عدنان الجنابي, الجلسة ، الى  الخميس، فيما فتح باب الترشيح لمناصب هيئة رئاسة البرلمان. وأعلن مصد برلماني لـ"فلسطين اليوم" إن "رئيس البرلمان المؤقت عدنان الجنابي رفع جلسة البرلمان بعد دقائق على عقدها، الى يوم الخميس المقبل".واضاف المصدر, ان "ذلك جاء بعد ان تم فتح باب الترشيح لمناصب هيئة رئاسة البرلمان".

 وانسحبت خمس كتل  من جلسة الثلاثاء وهي (المواطن والتحالف الكردستاني واتحاد القوى وبدر والفضيلة) ، عازية السبب الى ان الجلسة هي ضربة للشراكة الوطنية.وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني الا الطالباني، خلال مؤتمر صحافي عقدته بمبنى البرلمان إن "نواب التحالف الكردستاني حضروا اليوم إلى جلسة البرلمان تلبية لدعوة رئيس الجمهورية كل من الكردستاني والمواطن والتركماني والمسيحي والفضيلة وتحالف القوى، لحضور الجلسة، ووفق المبادرة التي أطلقها لحل أزمة البرلمان".
وأضافت الطالباني، "تفاجأنا بالإخوة الآخرين ماضين في أجندتهم ولم يستجيبوا للمبادرة التي أطلقها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ولم يحترموها، ومضوا في الجلسة دون اكتمال النصاب القانوني"، مؤكدة أن "الحاضرين في الجلسة صفقوا لدى مغادرة نواب التحالف الكردستاني للجلسة".
وأكد رئيس كتلة تحالف القوى احمد المساري،  الثلاثاء، إن "كتلا" تمثل شرائح مهمة للشعب العراقي انسحبت من جلسة البرلمان اليوم، لمخالفتها للقانون والدستور".مؤكدا  "عدم الرجوع لجلسات البرلمان إلا بعودة الشرعية".
وقال النائب عرفات كرم عن الكتل الكردستانية ان "النواب المعتصمين استغلوا اكتمال النصاب القانوني لترشيح شخصية أخرى لرئاسة البرلمان بخلاف الاتفاق مع الكتل النيابية التي حضرت الجلسة". واضاف ان "النواب المعتصمين انتخبوا عدنان الجنابي لرئاسة البرلمان ما تسبب بانسحاب الكتل".وقال مصدر نيابي بأن " عدد الحضور والتصويت الالكتروني كان 156 نائبا في جلسة البرلمان الملغاة اليوم " .واضاف  لـ"فلسطين اليوم" ان " عدد النواب انخفض بعد الخلاف على من يدير الجلسة الى 152 ، ومن ثم انخفض الى 150 نائبا " .وتابع المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان "مقرر البرلمان نيازي اوغلو اعلن ان " العدد 200 وعقدت الجلسة " .
 وقال النائب هيثم الجبوري في مؤتمر صحفي عقد في مبنى البرلمان مع عدد من النواب المعتصمين، ان "230 نائباً حضروا جلسة اليوم وتم ترشيح شخصيتين وعندما فاز مرشحنا انسحب أعضاء الكتل من الجلسة وقالوا اننا نمثل مكونات النصاب لبداية الجلسة وليس لاتخاذ القرار "، مبينا ان "رئيس المجلس فتح باب الترشيح لمنصب رئاسة البرلمان".وأضاف أن "من يمثل المكونات نحن ونمثل طيف العراق من سنة العراق وشيعة العراق وشبكها وايزيديها والكرد ".

من جانبه قال النائب احمد الجبوري خلال المؤتمر اننا "اليوم فتحنا الترشيح وندعوهم الى الترشيح ايضاً فكل المقاعد للعراق والنواب المعتصمون سيستمرون باعتصامهم الى حين يعود الذين تخلوا عن اخوانهم بسبب الضغوطات نقول لهم اننا بانتظاركم ولم نعلن أسماءهم لأننا نعلم إنهم سيعودون"، مشدداً على "عدم السماح لأي احد بأن يتكلم باسم المكونات ولا نسمح لأي احد ان يتكلم نيابة عن المكوّنات".
بدوره قال النائب عواد العوادي اننا "اليوم مثلنا الشعب العراقي الذي اراد التغيير والشعب العراقي يطالب بالتغير والغاء المحاصصة واعضاء مجلس النواب مع صوت الشعب العراقي وهي الخطوة الاولى باتجاه التغيير ".
وعقد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اجتماعا مع أعضاء التحالف الكردستاني في مكتبه بالبرلمان ، لبحث الأزمة الراهنة " .وقال الجبوري, "حضرنا الى مجلس النواب اليوم استجابة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية", مضيفاً ان "الجلسة لم تعقد أصلا لعدم اكتمال النصاب، ونأسف لمحاولة البعض فرض اردتهم بالقوة بعيداً عن السياقات القانونية".
وأشار الى انه "بموجب الصلاحيات الدستورية وما يمليه علي واجبي كرئيس لمجلس النواب العراقي، وحفاظاً على سمعة المجلس وكي لا يكون ساحة للصراع والتلاسن والتشابك بالايدي بدل الحوار الحضاري تحت قبة البرلمان, اعلن تعليق جلسات واعمال مجلس النواب العراقي الى اشعارٍ آخر".
وتظاهر العشرات من انصار التيار الصدري،  الثلاثاء، امام مبنى وزارة العدل،في منطقة الصالحية وسط بغداد، وتمكنوا من الدخول إلى مرآب الوزارة للمطالبة بإقالة الوزير، وطلبوا من الموظفين مغادرة المبنى،فيما اتخذت القوات الأمنية إجراءات مشددة تحسباً لأي طارئ،وردد المتظاهرون هتافات (شلع قلع).
وشنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 18 غارة جوية جديدة على مواقع ومسلحي تنظيم "داعش" في العراق وسوريا. وقالت القيادة المركزية لعمليات التحالف في بيان،  الثلاثاء، إن "17 غارة وجهت في العراق بالقرب من البغدادي والحويجة والرطبة وكيسيك والموصل والقيارة وسنجار وتلعفر مستهدفة مواقع قتالية ووحدات تكتيكية ومركبات ومواقع لإطلاق الصواريخ".وأضاف ان "غارة واحدة وجهت في سوريا قرب الرقة ما أدى إلى تدمير وحدة تكتيكية ومركبة تابعة للتنظيم".
وقال ضابط استخبارات الحشد الشعبي في لواء الصمود في قضاء حديثة المقدم ناظم الجغيفي ، إن "تعزيزات عسكرية وقتالية مختلفة وصلت الآن إلى منطقة الـ 160 على الطريق الدولي السريع غرب الرمادي، استعداداً لشن عملية عسكرية واسعة لتطهير منفذ طريبيل وقضاء الرطبة".
وأضاف الجغيفي، أن "التعزيزات القتالية والعسكرية التي وصلت من بغداد والمقار العسكرية في الانبار تتمثل بقوات من الجيش ودروع ودبابات وأفواج من الشرطة الاتحادية، وقوات من مقاتلي العشائر، استعداداً لبدء عملية تحرير الرطبة ومنفذ طريبيل من تنظيم داعش المتطرف".
وأكد الجغيفي، أن "تحرير الرطبة ومنفذ طريبيل سيسهم في إعادة الحركة التجارية وتبادل السلع بين العراق والأردن، وتأمين سير العجلات والشاحنات والطريق البري بالكامل وقطع خطوط تمويل وحركة التنظيم المتطرف في المناطق الغربية".
وأعلن قائد حشد الكرمة العقيد جمعة فزع الجميلي ،  الثلاثاء ، مقتل ما يسمى بمسؤول رفع العبوات الناسفة في داعش ، وستة من معاونيه بالكرمة في الانبار .وقال الجميلي الثلاثاء ، ان " ابطال الحشد الشعبي تمكنوا اليوم من قتل مايسمى بمسؤول رفع العبوات الناسفة في الكرمة المتطرف(محمد صالح عبطان) ، وستة من معاونيه اثناء زرع العبوات الناسفة في منطقة البو جاسم بالكرمة " .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خمس كُتل مهمة تغادر جلسة البرلمان وترفض الرجوع الا بعودة الشرعية خمس كُتل مهمة تغادر جلسة البرلمان وترفض الرجوع الا بعودة الشرعية



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday