إسقاط صاروخ سوري أُطلق على طائرة إسرائيلية باستخدام نظام الدفاع سهم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الاحتلال يؤكّد أنّه ليس لديه أية خطط للتصعيد أو زيادة حدة التوتر مع القوات الحكومية

إسقاط صاروخ سوري أُطلق على طائرة إسرائيلية باستخدام نظام الدفاع "سهم"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسقاط صاروخ سوري أُطلق على طائرة إسرائيلية باستخدام نظام الدفاع "سهم"

صاروخ سوري أُطلق على طائرة مقاتلة تابعة للجوية الإسرائيلية
القدس المحتله - ناصر الاسعد

اعترض نظام الدفاع الإسرائيلي "سهم"، صاروخًا سوريًا أُطلق على طائرة مقاتلة تابعة إلى القوات الجوية الإسرائيلية، بعد منتصف ليل الخميس، في أخطر حادثة حدودية منذ بداية الحرب الأهلية السورية قبل 6 أعوام، وأظهرت الحادثة مدى خطورة التهديد في العلاقات الإسرائيلية-السورية، مع وجود إيران وحزب الله، الذين يحاولان الوصول إلى الحدود.

وتتطلّع القوات الموالية إلى الرئيس السوري بشار الأسد، إلى فتح جبهة جديدة على الحدود اللبنانية، وتعتبر حادثة مساء الخميس مشابهة لنحو 15 أخرى، ذكرتها وسائل الإعلام الأجنبية على مدى 6 أعوام، وجمعت الاستخبارات الإسرائيلية، معلومات دقيقة مكنت قوات سلاح الجو من استهداف ما يعتبر "أسلحة استراتيجية"، أو بعبارة أخرى، الصواريخ الدقيقة بعيدة المدى، وبعد الانتهاء من مهمة للقوات الجوية الإسرائيلية في الأراضي السورية، وبينما كانت  الطائرات في طريق العودة ، تم تفعيل نظام الدفاع الصاروخي المضاد للطائرات السورية، لذلك لم  يتمكن الصاروخ من إصابة طائرات سلاح الجو.  

وأجبر رد سورية إسرائيل، لاستخدام بطارية نظام "سهم" الخاصة، لإسقاط صاروخ سوري واحد على الأقل، وستكون هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا النظام، الذي تم بناؤه لاعتراض الصواريخ البالستية "أرض- أرض"، بنجاح لإسقاط صاروخ مضاد للطائرات، وتشير فرضية أن إسرائيل لم تكن تنوي الإعلان عن الهجوم، واستمرار الرغبة في مواصلة سياستها الغامضة في عدم إنكار أو تأكيد تحركاتها في سورية. 

وعادة ما يتم ذكر مثل هذه الهجمات من قبل وسائل الأعلام الأجنبية والتصريحات الرسمية للجيش السوري، ولكن هذه المرة، على الرغم من ذلك، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقوع الهجمات في ساعات الصباح الأولى، نتيجة لحقيقة أن نظم الإنذار تم تفعيله في منطقة وادي الأردن والقدس. كما ادعى السكان سماع ورأيت الأطلاق.

وأكّد مصدر تابع إلى الجيش الإسرائيلي،  أن بلاده ليس لديها خطط لتصعيد أو زيادة حدة التوتر مع الجيش السوري، ومع ذلك، فإن إسرائيل ستستمر في العمل وفقا للخطوط الحمراء، ووقف نقل الأسلحة والصواريخ الدقيقة وبعيدة المدى من إيران، عبر سورية، إلى حزب الله، كما أن كلا من سورية وإيران وحزب الله أيضا ليس لديهم مصلحة في التصعيد، خاصة مع الحرب الأهلية المستعرة في البلاد، وعدم وجود نهاية في الأفق لهذه الحرب، وكانت هذه المسألة نقطة محورية في محادثات الأسبوع الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

وسعى نتنياهو إلى تكثيف فهم بوتين لمصالح إسرائيل في سورية، فضلًا عن خطوطها الحمراء، مؤكّدًا أن إسرائيل لن تسمح لأية محاولات من جانب إيران أو حزب الله لإرسال قواتها إلى الحدود الإسرائيلية مع سورية في هضبة الجولان، ومع ذلك، يبدو أنه على الرغم من أنّ بوتين قد فهم مصالح إسرائيل، فان تأثير روسيا على الأسد وجيشه ليس مطلقًا.


palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسقاط صاروخ سوري أُطلق على طائرة إسرائيلية باستخدام نظام الدفاع سهم إسقاط صاروخ سوري أُطلق على طائرة إسرائيلية باستخدام نظام الدفاع سهم



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 16:15 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على جثة ربة منزل مذبوحة داخل شقتها في الدقهلية

GMT 08:34 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة

GMT 05:50 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

"نيسان" تطرح "Juke" الجديدة كليا بتصميم فريد

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 21:42 2017 السبت ,11 آذار/ مارس

جورج وسوف يلقب سامي يوسف بديفيد كوبرفيلد

GMT 06:35 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

النجم آسر ياسين يكشف صعوبة دوره في مسلسل "30 يوم"

GMT 01:02 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

طريقة عمل صوص الفراولة

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:08 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

قطع ديكور الحمام عليكِ توديعها واستبدالها بأخرى في 2019

GMT 00:04 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

سوزوكي جيمني 2019 تواجه مشكلة في نظام مكابح الطوارئ
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday