إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية
آخر تحديث GMT 22:01:30
 فلسطين اليوم -

نقلت بطاريات الدفاع الصاروخي إلى الحدود الشمالية

إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية

إسرائيل تستعد لمعركتها
القدس-فلسطين اليوم

عبرت إسرائيل وإيران هذا الأسبوع الخط الذي كانتا تحذران منه منذ سنوات وهو مواجهة مباشرة بين جيشهما، ففي غضون ساعات قليلة من إسقاط إسرائيل لطائرة من دون طيار اخترقت مجالها الجوي، ادعت أنها إيرانية، بدأت توقعات نشوب الحرب بين الدولتين، وبعد الرد بقصف ما قالت إسرائيل إنه هدف إيراني عميق في سورية، تحطمت طائرة إسرائيلية من طراز "أف 16" بفعل وابل من الصواريخ السورية المضادة للطائرات.

 

عادت إسرائيل مرة أخرى لضرب ما قالت إنه أهداف إيرانية، ولكن هذه المرة بالقرب من العاصمة السورية دمشق، بعدما فقدت طائرتها الأولى منذ عقود. ووصلت الاشتباكات يوم السبت إلى معركة مباشرة، بعد عقود من القتال من خلال الوكالة باستخدام المليشيات، مثل حزب الله المدعوم من طهران في لبنان، وبينما يقيم الجانبان الرفات من المشاركة القصيرة، يستعدان لشبح الحرب التي طال أمدها وظهرت أخيرا.

 

وفي هذا السياق، قال العميد أميت فيشر، رئيس الجيش الإسرائيلي المسؤول عن الحدود السورية " إننا بحاجة إلى إعداد أنفسنا من الناحية العملية والاستخباراتية لمواجهة التهديد المتصاعد، كما أن الاختبار الحقيقي سيكون اختبار الحرب". وقال الجيش الإسرائيلي إنه عزز دفاعاته في شمال إسرائيل بالقرب من سورية، بينما قالت صحيفة جيروزاليم بوست، إن قافلة بطاريات الدفاع الصاروخي تحركت إلى الشمال.

 

وقال الجنرال عميرام ليفين، لمحطة إذاعية محلية إن هذا هو ثمن الحرب، والحادث لم ينته بعد، وهذه الفترة مجرد مهلة. وتقول طهران إن الموظفين الإيرانيين موجودون فقط في القواعد السورية لتقديم المشورة لحكومة الرئيس بشار الاسد، وتدعي أن إيران لا تملك قوات مسلحة في سورية، ونفت أنها أرسلت طائرة من دون طيار إلى المجال الجوي الإسرائيلي.

 

وقال علي شامخاني، سكرتير مجلس الأمن القومي الأعلى في إيران، إن إسرائيل فشلت في التسبب في الإضرار بالقواعد العسكرية الإيرانية السورية، مضيفا" أثبتت الأمة السورية هذه المرة أنها سترد على أي عمل عدواني"، في إشارة واضحة إلى اسقاط الطائرة الإسرائيلية، وعلى الرغم من أن هذه المرة الأولى التي تضرب فيها إسرائيل ما قيل إنه قاعدة إيرانية في البلاد، فإن المواقع السورية كانت هدفا للجيش الإسرائيلي منذ فترة طويلة.

 

وحذر حسين سلاماي، نائب رئيس الحرس الثوري الإيراني، من رد فعل التقارير، قائلا "يمكن لإيران أن تخلق جحيما للصهاينة". ومن جانبه، قال أوفر زالزبرغ، المحلل في مجموعة الأزمات الدولية " إننا ندخل مرحل من المرجح أن نشهد فيها المزيد من الاشتباكات بين إسرائيل والقوات الإيرانية، والوضع في سورية يزيد من هذه التوقعات". وحذرت إسرائيل من أن إيران تعتزم إقامة قواعد عسكرية دائمة في إسرائيل، تستخدمها لمهاجمة الدولة اليهودية.، ولذلك تحاول إسرائيل إثبات أن الطائرة من دون طيار التي اخترقت مجالها الجوي كانت إيرانية.

 

ويضيف زالزبرغ " هذا يضع علامة استفهام على السرد الإيراني الذي لم تنشر فيه طهرن سوى وجود مستشارين لها في سورية، وحصريا من أجل الحرب السورية"، موضحا "وجود جيش إيراني على الحدود السورية الإسرائيلية خط خط أحمر للإسرائيليين، وإسرائيل ستكون مستعدة لدفع تكاليف باهظة لمنع مثل هذا السيناريو".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية



خلال عرض أزيار العلامة "ديور" في باريس

تألُّق بليك ليفلي بفستان مِن التل وغطاء مِن الترتر

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة شيللين وودلي، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا. لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء جذاب
 فلسطين اليوم - "ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء جذاب

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة مميزة
 فلسطين اليوم - إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة مميزة

GMT 01:03 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

ميشيل غوثري تتعرض لهجوم من صحافيو شبكة "إيه بي سي"
 فلسطين اليوم - ميشيل غوثري تتعرض لهجوم من صحافيو شبكة "إيه بي سي"

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"D & G" تختار ليدي كيتي سبنسر وجهًا دعائيًا
 فلسطين اليوم - "D & G" تختار ليدي كيتي سبنسر وجهًا دعائيًا

GMT 08:13 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

تعرَّف على أفضل 20 وجهة لقضاء عطلة الخريف
 فلسطين اليوم - تعرَّف على أفضل 20 وجهة لقضاء عطلة الخريف

GMT 07:44 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"Atelier Vime" في فرنسا تكتسب مكانتها في عالم التصميم
 فلسطين اليوم - "Atelier Vime" في فرنسا تكتسب مكانتها في عالم التصميم

GMT 03:22 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"
 فلسطين اليوم - "البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"

GMT 03:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

"داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 10:25 2017 الثلاثاء ,22 آب / أغسطس

موجة حر شديدة تضرب الأراضي الفلسطينية

GMT 00:31 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير ثابت تؤكّد أنّ المصالحة الفلسطينية تمر بالعراقيل

GMT 20:32 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قراصنة داعش يخترقون مواقع 800 مدرسة أمريكية

GMT 05:22 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

إعلان المؤتمر الصحفي للفيلم الكويتي "سرب الحمام"

GMT 15:48 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف 400 قطعة فنية من مجموعة "جورليت" في ألمانيا

GMT 02:06 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار رائعة لجعل مداخل المنازل أكثر جاذبية

GMT 18:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

واحد من كل سبعة أطفال "مهدد" بسبب معدلات التلوث

GMT 12:24 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.8 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان

GMT 03:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة بسمة ضيفة منى الشاذلي في برنامج "معكم" الخميس

GMT 02:13 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صبغة الشعر الزرقاء الأفضل لعاشقات الجرأة في 2018

GMT 07:02 2016 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

غادة شريف ترفض المشاركة في "جراب حوا" بسبب الموسم الرمضاني

GMT 04:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الداعور يؤكّد أن الصداقة هو الأقرب للقب الدوري الفلسطيني

GMT 22:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة جنين توقف مطلوبًا للعدالة بشبهة الاحتيال المالي
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - إسرائيل تتحرَّك بقوة للقضاء على الوجود الإيراني في سورية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine