حماس تعتقل متخابرين مع إسرائيل وتعرض مشهدًا تمثيليًا يُحاكي العملية
آخر تحديث GMT 05:48:28
 فلسطين اليوم -
دخول حظر التجول في واشنطن حيز التنفيذ ومتطوعون يقومون بتوزيع كمامات وأدوات وقاية على المتظاهرين المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية: الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تصل إلى 1.8 مليون حالة مصر والإمارات ترحبان بإعلان الأمم المتحدة قبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار المسماري: خروج تركيا والإرهابيين من المشهد الليبي بالكامل هو شرط الجيش الوطني الأول للعودة إلى الحوار فرانس برس: حصيلة ضحايا فيروس كورونا في البرازيل تتخطى 30 ألف وفاة وزارة الصحة السعودية: تسجيل 1869 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد جو بايدن: يجب القضاء على عدم المساواة الموجودة في مجتمعنا الأميركي جو بايدن: على الرئيس ترامب تزويد حكام الولايات بالموارد اللازمة للتعامل الصحيح مع أية مشكلات وزارة الصحة العراقية: تسجيل 20 وفاة و519 إصابة بفيروس كورونا المستجد السلطات السودانية تمنح العاملين بالوزرات السيادية والوحدات التابعة لها إجازة لمدة أسبوعين اعتبارا من الأربعاء في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا
أخر الأخبار

كانت مهمتهم مراقبة فعاليات مسيرات "العودة وكسر الحصار"

"حماس" تعتقل متخابرين مع إسرائيل وتعرض مشهدًا تمثيليًا يُحاكي العملية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حماس" تعتقل متخابرين مع إسرائيل وتعرض مشهدًا تمثيليًا يُحاكي العملية

قوات الاحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلنت حركة "حماس" الفلسطينية، الثلاثاء، عن اعتقال عدد من المتخابرين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، كانت مهمتهم مراقبة فعاليات مسيرات "العودة وكسر الحصار" على الحود الشرقية لقطاع غزة، حيث نشرت "الداخلية" في القطاع فيلمًا قصيرًا يرصد الصراع بين أجهزة الأمن والمخابرات الإسرائيلية في قضية "العملاء".وقدّم الفيلم مشهداً تمثيلياً يُحاكي عملية اعتقال جهاز الأمن الداخلي أحد المشتبه بهم في رصد ومراقبة مسيرات العودة. وقد أظهرت التحقيقات أنه من أقدم وأهم العملاء المُجندين من قبل المخابرات الإسرائيلية، كاشفًا عن تفاصيل أحد العملاء، الذي يحمل الرمز «M12» ويبلغ من العمر 60 عاماً، وقد ارتبط بالمخابرات الإسرائيلية منذ عام 1994.

واعترف المتخابر «M12» بتقديم معلومات حول عدد من رجال المقاومة، ومن العاملين في جهاز الأمن الداخلي، وعن أشخاص يعملون في الشرطة الفلسطينية، وذكر أنه تواصل في شهر مايو (أيار) 2018 مع ضابط يُدعى «رياض»، وقدم له معلومة عن مكان لإطلاق صواريخ للمقاومة من خلف منزل في محيط سكنه.ويروي المتخابر في اعترافاته أن ضابط المخابرات كان يسأله عن التحضيرات التي تتم كل جمعة لتنظيم مسيرات العودة، ودعوة الجماهير للتوجه إلى الحدود للمشاركة في هذه الفعاليات، والتعرف على الشباب الذين يجلبون الإطارات المطاطية (الكوشوك). وتحدث أيضاً عن تكليفه مهام متابعة مسيرات العودة ومراقبة نشطائها.

وتعامل هذا المتخابر مع عدد من الضباط الإسرائيليين؛ ففي عام 1994 كان تواصله مع الضابط «أبو داود»، وفي 2009 مع الضابطين «جلال» و«جهاد»، وفي 2016 كان على تواصل مع الضابط «شفيق»، فيما كان يتواصل عام 2017 مع الضابطين «زاهر» و«رياض».ونشر الفيلم صورة لضابط المخابرات الإسرائيلية «شفيق» الذي يعمل في حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة، واعترف المتخابر «M12» بأنه قابل الضابط المذكور في منتصف شهر ديسمبر (كانون الأول) عام 2016، في حين كانت المقابلة الثانية في بداية شهر يونيو (حزيران) 2017، والمقابلة الثالثة بمدينة «نتانيا» في الأراضي المحتلة.

وقال متخابر آخر يحمل الرمز «R 24» ويبلغ من العمر 63 عاماً، إنه كان على تواصل وثيق مع ضباط مخابرات آخرين. وقال إن ضابط المخابرات الإسرائيلية «أبو الأمير» قال له باللهجة المحلية: «إحنا دفعنا فلوس كتير في غزة ليثور الناس على حكومة غزة (حماس)، لكن للأسف كل المشاريع وكل الطرق التي استخدمناها فشلت، والناس بدل ما تثور على الحكومة في غزة، توجهت للحدود تعمل لنا مشاكل هناك».

ولم يكشف الجهاز عن عدد العملاء الذين تم إلقاء القبض عليهم، واكتفى بعرض متخابرين اثنين فقط. وتطلق «حماس» بين الفينة والأخرى حملات تفتح فيها باب التوبة للعملاء وتعتقل آخرين وتحاكمهم وتعدمهم.
وأقدمت «حماس» منذ سيطرتها على القطاع في 2007 على إعدام عدد من الأشخاص بتهمة التخابر مع إسرائيل، بينهم من تم إعدامه ميدانياً مما خلف انتقادات كبيرة.
وتنفيذ أحكام الإعدام يتم رغم الخلاف القانوني حول الأمر؛ إذ ترى «السلطة» أن محاكم «حماس» غير مختصة، إضافة إلى أن أي إعدامات وفق القانون الفلسطيني تحتاج من أجل تنفيذها إلى توقيع الرئيس.

لكن الفصائل الفلسطينية في غزة تؤيد هذه الحملات. وعدّت فصائل فلسطينية أن ما تم الكشف عنه من قبل أجهزة الأمن بقطاع غزة، حول اعتقال عددٍ من المتخابرين مع الاحتلال الإسرائيلي المكلفين مراقبة مسيرات العودة، «يفضح حالة الرعب التي أصابت الاحتلال وقيادته المهزومة من مسيرات العودة». وثمنت الفصائل، في بيان مشترك لها، ما تقوم به الأجهزة الأمنية في القطاع، والمتمثل في «حماية العمل الشعبي والوطني وتحصين الجبهة الداخلية وحمايتها من الاختراق أو الزعزعة»، ودعت إلى زيادة الحرص واليقظة في ظل استمرار الحصار والحالة المعيشية السيئة في غزة والخوف من انتشار فيروس «كورونا» الذي «قد يفتح شهية الاحتلال لتكثيف حملاته العدوانية على غزة».

قد يهمك أيضا : 

 الاحتلال يعتقل ثلاثة فتية من الخليل

الاحتلال يعتقل 4 من أعضاء لجنة الطوارئ في صور باهر ويستولي على 300 طرد غذائي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تعتقل متخابرين مع إسرائيل وتعرض مشهدًا تمثيليًا يُحاكي العملية حماس تعتقل متخابرين مع إسرائيل وتعرض مشهدًا تمثيليًا يُحاكي العملية



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يبرز أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن ـ فلسطين اليوم
مع بداية كل موسم من العام تبدأ الفتيات في البحث عن آخر صيحات الموضة المتعلقة بالأزياء والإكسسوارات وغيرها من التفاصيل التي تتعلق بإطلالاتهن بشكل عام، ولأن درجة الحرارة ترتفع حلال فصلي الربيع والصيف فغالبًا ما تتميز ملابسهما بكونها أكثر بساطة فضلًا عن كونها خفيفة تتناسب مع الحر، وتتنوع بين التنانير والفساتين القصيرة أو البناطيل الملونة المصنوعة من أقمشة خفيفة. شورت ركوب الدراجة.. هذا هو الاسم الذي عرف به قديمًا، وكانت الفتيات يلجأن إليه أثناء ممارستهن للرياضة لما يوفره لهن من راحة وأناقة، ويبدو أن صيحة الملابس الرياضية التي كانت منتشرة في أواخر الثمنينات وأوائل التسعينات ستعود من جديد، ووفقًا لموقع  مجلة " harpers bazaar arabia" فقد عادت موضة الشورت الرياضي بقوة للسيطرة على أزياء الفتيات في ربيع وصيف 2020. استخدم الصوف في الب...المزيد
 فلسطين اليوم - هذه طرق إزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 06:01 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
 فلسطين اليوم - صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شيرين عبد الوهاب بإطلالة غير مُوفّقة في حفلة الكويت

GMT 17:05 2015 الثلاثاء ,20 كانون الثاني / يناير

"القدس المفتوحة" في جنين تحتفل بتجهيز مختبر الحاسوب الكوري

GMT 10:12 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع فرص مشاركة لاعب ليفربول جيمس ميلنر أمام هيديرسفيلد

GMT 05:57 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار الليبي مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 01:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

وفاء الشيمي تكشف عن تصميم ديكور مختلف من "الكروشية"

GMT 04:37 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

سر طلب وفاء الكيلاني الزواج من تيم حسن

GMT 06:52 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ألفا روميو "ستيلفيو كوادريفوليو" سيارة متوسطة الحجم

GMT 12:27 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة إعداد فتة الحمص بطريقة سهلة و بسيطة

GMT 10:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات هائلة في "بورش" الرياضية من إصدار ""GTS
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday