خطوة غير معتادة من ترمب لتأجيل جلسة التصديق على الانتخابات وبايدن يسيطر رغم أنفه
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

من غير المرجح أن تجري أي تغييرات دون مبرر منطقي لذلك

خطوة "غير معتادة" من ترمب لتأجيل جلسة التصديق على الانتخابات وبايدن يسيطر "رغم أنفه"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خطوة "غير معتادة" من ترمب لتأجيل جلسة التصديق على الانتخابات وبايدن يسيطر "رغم أنفه"

دونالد ترمب
واشنطن ـ فلسطين اليوم

لم تسلم مقاطعة ميشيغان من ادّعاءات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتزوير الانتخابات الرئاسية، خاصة بعد سيطرة جو بايدن عليها، ويسعى حثيثًا لتغيير النتائج لصالحه مستغلاً سيطرته على أصوات الجمهوريين، هذا وقد لاقت تشكيكات ترمب رفضًا على مستويات مختلفة.وطلب المسؤولون الجمهوريون في ميشيغان من المجلس الانتخابي للولاية، تأجيل جلسة التصديق على نتائج الانتخابات لمدة أسبوعين،

ودعوا إلى مراجعة التصويت في أكبر مقاطعة، ديترويت، بعد أن طعن الرئيس دونالد ترامب بالنتائج فيها.وسرعان ما اعترضت وزارة خارجية ميشيغان على الأمر، قائلة إنّ "التأخير والتدقيق من هذا النوع، غير مسموح به بموجب القانون".وكان تمّ إعلان فوز الديمقراطي جو بايدن بالولاية بعد فرز جميع الأصوات في وقت سابق من هذا الشهر.ومن المقرر أن يجتمع مجلس ميشيغان الانتخابي، المكون من اثنين من الديمقراطيين والجمهوريين، يوم الاثنين المقبل ويصدق على نتائج الانتخابات.

 ويجب أن يتم التوقيع على قرارهم من قبل وزير خارجية ميشيغان ثم الحاكمة، وكلاهما ديموقراطيين، ومن غير المرجح أن تجرى أي تغييرات، دون مبرر منطقي لذلك.تحركات ترمب ووصفت وزارة الخارجية مزاعم الاحتيال على نطاق واسع، والتي كررها الرئيس ترامب والجمهوريون المحليون، بأنها "بلا أساس على الإطلاق".واتخذ ترامب خطوة غير معتادة بالاجتماع بأعضاء القيادة الجمهورية للهيئة التشريعية لولاية ميشيغان في البيت الأبيض يوم الجمعة،

وبحسب ما ورد ضغط عليهم لتجاهل فوز بايدن في الولاية.وقال البيت الأبيض في وقت سابق إنه "لم يكن اجتماع مؤازرة" وإنما كان ببساطة جزءاً من اللقاءات الاعتيادية للرئيس مع مشرعي الولايات في عموم البلاد، على الرغم من أنه لم يعقد سوى عدد قليل من هذه اللقاءات منذ إجراء الانتخابات.وتعهد بعد ذلك نائبان جمهوريان باتباع "سير العملية الطبيعي" في التصديق على نتائج التصويت، قائلين إنهما لم يروا أي دليل من شأنه أن يغيّر النتيجة.

بعد سلسلة من الهزائم القضائية في جهوده للطعن في نتائج الانتخابات، يأمل فريق ترامب في إقناع المجالس التشريعية التي يسيطر عليها زملائه الجمهوريون في الولايات الرئيسية بتجاهل النتيجة وإعلان فوز ترامب، وفقاً للعديد من وسائل الإعلام الأمريكية.كما أعرب ترامب عن اهتمامه بدعوة مشرعين من ولاية بنسلفانيا، ساحة معركة أخرى فاز بها بايدن، إلى البيت الأبيض، حسبما أكد مسؤول كبير في الحملة لشريك بي بي سي الإعلامي في الولايات المتحدة، سي بي إس نيوز.

لكن ترامب لم يدرج حتى الآن هذه الاجتماعات على جدوله العام لعطلة نهاية الأسبوع، ومن المقرر أن تصدق المقاطعات في بنسلفانيا، إلى جانب ميشيغان، على إجمالي أصواتها يوم الاثنين.ومن غير المرجح أن يتمكن فريق ترامب من قلب ميشيغان وبنسلفانيا.إصرار على مراجعة النتائج ومع ذلك، دعا الحزب الجمهوري في ميشيغان في رسالته يوم السبت إلى إجراء مراجعة كاملة للأصوات في مقاطعة واين، حيث تميل مدينة ديترويت ذات الأغلبية السوداء إلى الديمقراطيين.

 

واستشهدت الرسالة، التي وقعتها رئيسة اللجنة الوطنية الجمهورية رونا مكدانيل ورئيسة الحزب الجمهوري في ميشيغان، لورا كوكس، بمزاعم حصول "مخالفات" في المقاطعة، والتي لم يتم إثباتها.ورفض الرئيس الجمهوري الاعتراف بفوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن، الذي أصبح الآن الرئيس المنتخب ومن المقرر أن يتولى المنصب في 20 يناير/كانون الثاني.وخرجت عملية الانتقال عن مسارها بسبب رفض ترامب للنتائج،

حيث لم يتمكن بايدن من الحصول على مساحة في مكتبه كرئيس منتخب وعدم حصوله على التمويل المطلوب وموظفين لتيسيره في المنصب، وذلك لأنّ أحد المعيّنين من قبل ترامب لم يؤكد فوزه في الانتخابات.معركة الاستئثار بالسُلطة وقالت تقارير إعلامية إن "ما كان مجرّد إجراء شكلي خلال الانتخابات العادية، المصادقة من الحزبين على أصوات الولاية، أصبح أحدث ساحة معركة في محاولات الرئيس ترامب للحفاظ على السلطة خلال السنوات الأربع المقبلة".

وأضافت التقارير أن نجاح ترامب ليس مستحيلاً، لكن الفرص ضئيلة للغاية. إذ سيتعين على الرئيس قلب النتائج في ولايات متعددة، حيث يتراوح تقدم بايدن من عشرات الآلاف من الأصوات إلى أكثر من مائة ألف. نحن ليس في عام 2000، عندما كان كل شيء يتعلق بولاية فلوريدا فقط.كما أنّ العديد من الولايات التي يستهدفها الفريق القانوني لترامب - ميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا ونيفادا - لديها حكام ديمقراطيون لن يجلسوا مكتوفي الأيدي أثناء حدوث كل هذا.

 

لكن هذا لا يعني أن مؤيدي بايدن ليسوا قلقين. في حين أن احتمالات حدوث ذلك ضئيلة للغاية، فإن انتزاع ترامب للنصر في هذه المرحلة سيكون حدثاً سياسياً كارثياً لدرجة أن الاحتمال البعيد لحدوث ذلك، كافٍ لإعطاء الديمقراطيين تعرقاً بارداً.تويتر تؤيد بايدن وأكدت شركة التواصل الاجتماعي تويتر، أنها ستسلم السيطرة على الحساب الرئاسي الرسمي (Potus) إلى بايدن في 20 يناير/كانون الثاني. وعادةً ما يغرد ترامب من حسابه الشخصي وليس من حساب رئيس الولايات المتحدة الرسمي.

 وألمح موقع تويتر إلى أنه يمكن تقييد وصول ترامب إلى هذا الحساب عندما يصبح مواطناً عادياً مرة أخرى، في حال مخالفته قواعد الموقع.نظام التصويت الشعب عندما يصوت الأميركيون في انتخابات رئاسية، فإنهم في الواقع يصوتون في مسابقة ضمن ولاياتهم، وليس على الصعيد الوطني.إنهم يصوتون لناخبي الولاية الذين سيدلي كل واحد منهم بصوت واحد للرئيس. وعادةً ما يتبع هؤلاء الناخبون إرادة الناخبين - في ميشيغان، على سبيل المثال، يجب عليهم جميعاً التصويت لجو بايدن

لأنه فاز بالتصويت الشعبي في الولاية.وتحصل الولايات على عدد متفاوت من الأصوات، يعادل عدد ممثليها في الكونغرس الأمريكي - أي في كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ.ومن المتوقع أن يكون انتصار بايدن قد وصل إلى إجمالي 306، مقابل 232 لترامب، وهو أعلى بكثير من هامش الـ 270 صوتاً الذي يحتاجه للفوز. ويتقدم بايدن في التصويت الشعبي العام على ترامب بأكثر من 5.9 مليون صوتاً.يوم الجمعة، وجهت ولاية جورجيا ضربة أخرى لإدارة ترامب بالتصديق على هامش انتصار بايدن الضئيل.

 

قد يهمك ايضا:

مؤسس "فيسبوك" يؤكد نزاهة الانتخابات الأميركية وفوز جو بايدن

اشتية يؤكد ان الاحتلال يسابق الزمن لفرض أمر واقع قبل مغادرة ترمب البيت الأبيض

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطوة غير معتادة من ترمب لتأجيل جلسة التصديق على الانتخابات وبايدن يسيطر رغم أنفه خطوة غير معتادة من ترمب لتأجيل جلسة التصديق على الانتخابات وبايدن يسيطر رغم أنفه



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday