رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدافع عن سياسته في قطاع غزة
آخر تحديث GMT 20:32:23
 فلسطين اليوم -

بعد تعرضه لانتقادات من قبل خصومه السياسيين

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدافع عن سياسته في قطاع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدافع عن سياسته في قطاع غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة - منيب سعادة

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن سياسته في قطاع غزة، التي تعرضت لانتقادات من قبل خصومه السياسيين، لافتاً إلى أن الجنرالات الثلاثة قادة تحالف "أزرق أبيض" المنافس، لم يقترحوا شيئاً مختلفاً بخصوص القطاع.   وأضاف نتنياهو، : "يبدو أن القادة الثلاثة لم يدركوا أن الدرس الرئيسي من غزة هو عدم تكرار ذلك في الضفة الغربية، ويبدو أنهم كانوا يدافعون عن قدرتهم على الرد بطريقة مدروسة، وخلال السنوات الأربع والنصف الماضية لم يقتل إسرائيلي واحد".   وأكد نتنياهو، أنه لن يُخرج أي مستوطن إسرائيلي من الضفة الغربية بالقوة"، قائلاً: "أنا ضد التطهير العرقي، وسأطبق القانون الإسرائيلي في التكتلات اليهودية في الضفة الغربية".

اقرا ايضاً:

نتنياهو يتوعد بالرد على سقوط صاروخ على تل أبيب

واستدرك: "لكن يجب أن أوضح أنني لا أنوي ضم كامل الضفة الغربية، وأريد أن أفعل قدر استطاعتي لدعم إسرائيل"، مؤكداً أنه لن يزيل أي مستوطنة.   وتابع: "لقد شرحت للرئيس ترامب، أن هذه هي سياستي، قلت مراراً وتكراراً، لن أقتلع أي إسرائيلي بالقوة، أنا ضد التطهير العرقي برمته، وسأؤكد أن المواطنين الإسرائيليين ليسوا منبوذين، في المرحلة الثانية، سأوسع السيادة الإسرائيلية".   وأضاف: "يمكنني القول أنني التقيت بعدد قليل من القادة العرب، هم يفهمون تمسكنا بالأرض"، معبراً عن رفضه التخلي عن السيطرة العسكرية الإسرائيلية على الضفة الغربية لنهر الأردن.   وأشار إلى أنه يجب على إسرائيل أن تحتفظ بسيطرة أمنية وإدارية كاملة على المنطقة (ج) والتي تشكل 60% من مناطق الضفة الغربية

قد يهمك ايضاً:

روسيا تعلق على خطة نتنياهو لحل النزاع السوري بشأن الجولان

نتنياهو يتهم أحزاب فلسطينيي 48 بأنها داعمة للتطرف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدافع عن سياسته في قطاع غزة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يدافع عن سياسته في قطاع غزة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 12:46 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

هيفا وهبي تتألّق في تنوّرة قصيرة تعكس آخر صيحات الموضة

GMT 05:16 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

بريشة : محمد العقل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday