أسود الشرقية يطردون داعش من القلمون وأبناء الضمير يتطوعون للدفاع عن مدينتهم
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

فصائل المعارضة تتقدم في ريف حلب وتُكبد القوات الحكومية خسائر كبيرة

"أسود الشرقية" يطردون "داعش" من القلمون و"أبناء الضمير" يتطوعون للدفاع عن مدينتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أسود الشرقية" يطردون "داعش" من القلمون و"أبناء الضمير" يتطوعون للدفاع عن مدينتهم

كتائب الجيش الحر
دمشق – خليل حسين

استعاد مقاتلو "أسود الشرقية" عددًا من المواقع في منطقة القلمون، في ريف دمشق، كانت تخضع لسيطرة "داعش"، وذلك عقب اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، فضلًا عن تدمير أسلحتهم.

وكشفت مصادر خاصة في "أسود الشرقية" إلى "فلسطين اليوم"، أن المقاتلين، هم من كتائب الجيش الحر في دير الزور وبدعم من فصائل عسكرية أخرى، شنوا هجومًا عنيفًا على مواقع كانت تحت سيطرة "داعش" قبل أيام في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق، وتمكنت من استعادة السيطرة على المعمل الصيني، إضافة إلى إسمنت البادية، بعد معارك مع التنظيم تمكنت خلالها الفصائل المعارضة من تدمير دبابة، وسيارتين محملتين برشاشات عيار 14.5، وقتل وجرح العديد من أفراد "داعش"، الذي انسحب على خلفية الاشتباكات إلى المناطق الشرقية، لتتمكن بعدها فصائل المعارضة من السيطرة الكاملة على المعملين.

ووسع "أسود الشرقية" هجموهم على مقاتلي "داعش" في المنطقة، واستعادوا السيطرة على محطة صفا بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين انتهت بانسحاب التنظيم من المحطة. وشهدت منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق معارك عنيفة منذ عدة أيام بين ثلاث قوى، متمثلة في تنظيم "داعش"، وفصائل المعارضة، والقوات الحكومية.

وشنت فصائل المعارضة المسلحة، السبت، أعنف هجوم لها على تجمعات للقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في عدة جبهات من ريف حلب الجنوبي، تمكنوا من خلالها السيطرة على عدة مواقع استراتيجية، وقتل عدد كبير من القوات الحكومية ترافق الهجوم مع قصف جوي غير مسبوق على مواقع المعارضة المسلحة بهدف وقف تقدمها. وأوضحت مصادر إعلامية معارضة أن مقاتلي "جبهة النُصرة"، و"جند الأقصى" و"أحرار الشام"، وبقية الفصائل المقاتلة شنّوا هجومًا عنيفًا على تجمعات القوات الحكومية والمليشيات العراقية والإيرانية في ريف حلب الجنوبي، وتمكنوا من السيطرة على بلدتي برنة والخالدية، بعد معارك عنيفة، أسفرت عن تدمير سيارة بيك باب ممتلئة بالجنود، بعد استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع. وردت القوات الحكومية بقصف جوي وصاروخي طال بلدات العيس ومحيط خان طومان ومنطقة الأحراش، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف الفصائل المقاتلة. وكانت فصائل المعارضة تمكنت من السيطرة على بلدة العيس بعد إعلانها معركة استعادة السيطرة على الريف الجنوبي، وطرد القوات الحكومية منه بشكل كامل.

وتصاعدت وتيرة الاشتباكات في أغلب قطاعات المدينة والطيران المروحي التابع للنظام يكثف من استهداف الأحياء بشكل عشوائي بالبراميل المتفجرة. وفي مدينة الضمير في ريف دمشق الشمالي الشرقي يسود هدوء حذر، السبت، على المدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق الشمالي، وذلك بعد خمسة أيام من القصف الجوي والمدفعي العنيف وغير المسبوق على المدينة من القوات الحكومية وكذلك لواء الصديق المبايع لتنظيم "داعش". وكشف السكان المحليون من المدينة في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن عشرات الشباب من مدينة الضمير تطوعوا، إلى قتال التنظيم والكتائب المرتبطة به، بعد رفضها الخروج من المدينة، وإطلاقها الرصاص على المشاركين في التظاهرات السلمية التي خرجت في المدينة خلال الأيام الماضية.

وأعلن لواء رجال الله، انضمامه الكامل لحركة تحرير حمص في الريف الشمالي لمدينة حمص وسط سورية، في بيان مصور ألقاه قائد اللواء. وأشار إلى أن التوحيد جاء لتنفيذ الهدف الرئيسي للواء، وهو توحيد الجهود وتنظيمها وتوجيهها من أجل إسقاط النظام في سورية، والعمل على إعادة سيطرة فصائل المعارضة على مدينة حمص وطرد عناصر النظام منها. وأكد أن عدد الفصائل المنضوية تحت راية الحركة 24 فصيلًا عسكريًا، من قرى ومدن ريف حمص الشمالي، إضافة إلى بعض الفصائل العسكرية العاملة في ريف حماة الجنوبي. وتعد حركة "تحرير حمص" من أكبر الفصائل العسكرية العاملة في مدينة حمص وريفها تأسست في 26آب/ أغسطس 2014، وضم آنذاك عدة فصائل عسكرية من مدن وبلدات ريف حمص الشمالي تلبيسة الرستن التي تتخذها الحركة مقرًا لها، إضافة إلى فصائل عسكرية عاملة في مدينة الحولة مع عدة فصائل عسكرية عاملة في ريف حماة الجنوبي.

وشُيّع أهالي المدينة الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية في ريف حلب الشمالي الغربي، 11 عنصرًا من القوات قتلوا جراء الاشتباكات مع فصائل المعارضة في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب خلال اليومين الماضيين. وأوضحت مصادر إعلامية معارضة أن  القتلى من أبناء المدينة ومن القرى المحيطة بها، نقلوا من حي الشيخ مقصود إليها عبر طرق خاضعة لسيطرة القوات الحكومية وبالتنسيق معها، وسط إطلاق رصاص كثيف وتجمع كبير لعناصر القوات في المدينة. وكانت المعارضة تحاصر حي الشيخ مقصود منذ سبعة أشهر من ثلاث جهات، في حين يحاذي من جهته الجنوبية مناطق سيطرة القوات الحكومية السورية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسود الشرقية يطردون داعش من القلمون وأبناء الضمير يتطوعون للدفاع عن مدينتهم أسود الشرقية يطردون داعش من القلمون وأبناء الضمير يتطوعون للدفاع عن مدينتهم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday