التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

عمال تنظيفات بروكسل يعثرون على كمبيوتر للمتطرفين

التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث

منفذي هجمات بروكسل المتطرفة
بروكسل ـ سمير اليحياوي

كشفت السلطات البلجيكية اليوم الأربعاء، عن هوية الشخصين الارهابيين اللذين فجَّرا نفسيهما في مطار بروكسل أمس الثلاثاء. وأعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون أن الشقيقين خالد وإبراهيم البكراوي هما الانتحاريان الذين نفذا الهجوم الارهابي، فيما تردد أن الشرطة البلجيكية تمكنت من القبض على إرهابي ثالث استطاع الهرب من المطار ويدعى نجم الشعراوي.

وأضافت الهيئة أن خالد استخدم اسما مستعارا لاستئجار شقة في حي فورست بالعاصمة البلجيكية حيث قتلت الشرطة مسلحا خلال مداهمة نفذتها الأسبوع الماضي.

وزير الداخلية البلجيكي، جان غامبون، أعلن من جهته أن المشتبه به الثالث في تفجيرات المطار ومحطة المترو، هو من ظهرت صورته معتمراً  قبعة على رأسه حين رصدته كاميرا مراقبة في قاعة المغادرين في مطار بروكسل بصحبة رجلين آخرين، وكان هو من قام بزرع قنبلة، اتضح أنها لم تنفجر .

وأبلغ الوزير غامبون محطة لشبكة CNN الأميركية، أن الادعاء البلجيكي يعتقد أن الرجلين اللذين كانا بصحبة المشتبه به فجّرا نفسيهما في صالة المغادرة بالمطار "ومن حسن الحظ أن القنبلة الثالثة لم تنفجر"، أي التي وضعها المعتمر القبعة، فيما أورد التلفزيون البلجيكي الأربعاء أن واحداً من الأخوين بكراوي قتل بعمليته الانتحارية في المطار والثاني بنظيرتها في محطة المترو، لذلك فإن شخصية الجار لعربة الحقائب مع الشقيق الآخر في المطار غير معروفة بعد، وعلى ذلك يكون عدد المنفذين 4 حتى الآن وليس ثلاثة.

كذلك تسعى السلطات البلجيكية للقبض على محمد عبريني البلجيكي ذي الأصول المغربية باعتباره متواطئا رئيسيا مع صلاح عبد السلام المتورط في هجمات باريس.

وقد عادت الحركة الى طبيعتها  في بروكسل وفتحت المحلات والمؤسسات أبوابها اليوم الأربعاء ، بعدما كانت وسائل النقل المحلية استأنفت نشاطها السابق رغم حالة الحداد والحزن والرعب التي تسود البلاد، ولاسيما العاصمة بروكسل في أعقاب التفجيرات الارهابية التي استهدفت مطار "زافينتيم" الدولي،الذي تعاود الحركة الملاحية فيه غدًا الخميس، و محطة"ميلبيك" لمترو الأنفاق، وذهب ضحيتها 34 قتيلا وعشرات الجرحى، والتي تبناها تنظيم "داعش" وتوعد بالمزيد.

وقد أعلنت بلجيكا الحداد لثلاثة أيام ، في أعقاب هذه الهجمات على لسان وزير الداخلية البلجيكي جان غامبون.وأعلن "المركز الوطني البلجيكي للأزمات عن " استئناف عمل وسائل النقل العامة بما فيها مترو الأنفاق، اعتبارا من الساعة الرابعة عصر أمس بالتوقيت المحلي، بعد أن توقفت في أعقاب التفجير صباحا.

من جانبه، قال المدعي فريديريك فان لو في مؤتمر صحافي إن "عمليات دهم مختلفة تجري في أماكن عدة في البلاد ويتم الاستماع أيضاً إلى العديد من الشهود"، موضحاً أن ثلاثة قضاة متخصصين في مكافحة الإرهاب يحققون في الاعتداءات.وأوردت النيابة في بيان أن الشرطة عثرت على عبوة ناسفة تحوي مسامير، إضافة إلى مواد كيماوية وعلم لتنظيم "داعش" الذي تبنى الاعتداءات، وذلك خلال عمليات دهم في شايربيك في منطقة بروكسيل أمس.

أما تنظيم "داعش" فقد أعلن بعد ساعات على التفجيرات، تبنيه الاعتداءات التي وقعت في مطار ومترو بروكسل ، مؤكدا ان منفذيها انتحاريون، ومتوعداً بتنفيذ هجمات اخرى وبأيام سوداء".وقالت في بيان: إن "مقاتلي (الدولة الإسلامية) نفذوا سلسلة تفجيرات بأحزمة وشحنات ناسفة الثلاثاء استهدفت مطارا ومحطة مركزية لمترو الأنفاق في وسط العاصمة البلجيكية بروكسيل، المشاركة في التحالف الدولي ضد الدولة الإسلامية".

وأضاف البيان "ونعد الدول المتحالفة على دولة الاسلام بأيام سود ردا لعدوانهم على دولة الاسلام والقادم أدهى وأمر".وعلى الاثر رفعت السلطات مستوى الانذار من خطر إرهابي إلى أقصى مستواه، فيما اتخذت اجراءات مشددة في مطارات أوروبية كبرى أخرى.ودعت الشرطة الفدرالية البلجيكية الى التعرف على صورة أُلتقطت لاحد مرتكبي اعتداءات بروكسل لتحديد هويته، وهو واحد من بين المشتبه بمشاركتهم في الاعتداءات.

التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث

من جهتها، قالت الشرطة الهولندية في بيان ، إن ضابطاً أطلق رصاصة تحذيرية خلال اعتقال ثلاثة رجال قرب المحطة المركزية في أمستردام مساء اليوم.ووقع الحادث، الذي كان مرتبطاً بمكافحة المخدرات على ما يبدو، في وقت كانت فيه الشرطة في حال تأهب قصوى عند المطارات ومحطات القطارات في مختلف أنحاء هولندا بعد تفجيرات بروكسيل.

وطوقت سيارات الشرطة عربة المشتبه فيهم في شارع رئيس قرب المحطة بعد مطاردة وألقت القبض على أحدهم على الفور. وفر اثنان آخران في بادئ الأمر لكن الشرطة تمكنت من ضبطهما بعدما أطلقت رصاصة تحذيرية.

وفي ألمانيا، قال ناطق باسم الشرطة الألمانية إنها اعتقلت ، ثلاثة أشخاص في سيارة تحمل لوحة ترخيص بلجيكية قرب الحدود مع النمسا، وفتحت تحقيقاً في ما إذا كانوا قد خططوا لتنفيذ هجوم.

وذكر الناطق أن المشتبه فيهم الثلاثة وهم من كوسوفو، اعتقلوا قبل هجمات بروكسيل. واعتقل الثلاثة على طريق سريع في ولاية بافاريا الجنوبية بعد ورود معلومات للاستخبارات.وشددت ألمانيا إجراءات الأمن عند المطارات ومحطات القطارات والحدود مع بلجيكا وفرنسا وهولندا ولوكسمبورغ بعد تفجيرات العاصمة البلجيكية
 
في السياق، عثرت الشرطة، في منطقة سكاربيك بالعاصمة البلجيكية، على كمبيوتر يتضمن مراسلات أشخاص لهم علاقة بتنظيم "داعش".

أفادت بذلك قناة RTL، الأربعاء 23 مارس/آذار، وذكرت أن عمال التنظيفات  في شركة Bruxelles-Propreté عثروا مساء الثلاثاء على جهاز الكومبيوتر مرميا في القمامة.

وأشارت القناة إلى أن الجهاز كان في كيس للقمامة وهو ما أثار اهتمام العمال وقلقهم (للتخلص من أجهزة الكمبيوتر القديمة، في بلجيكا، يجري وضعها في حاوية خاصة تابعة للشركة المذكورة أعلاه)، عدا عن أن الجهاز لم يبد قديما، فقام العامل بإبلاغ الشرطة بالأمر على الفور.

وأكد مصدر في الشرطة أن الكمبيوتر كان يحتوي على مراسلات بين أشخاص لهم علاقة بتنظيم "داعش".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث التعرف على هوية منفذي هجمات بروكسل المتطرفة والبحث عن إرهابي ثالث



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday