الجيش التركي يقصف معاقل الاتحاد الديمقراطي الكردي في محافظة حلب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أنقرة تبدي استعدادها لشنّ عملية برية مع السعودية ضد "داعش"

الجيش التركي يقصف معاقل "الاتحاد الديمقراطي" الكردي في محافظة حلب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجيش التركي يقصف معاقل "الاتحاد الديمقراطي" الكردي في محافظة حلب

دروع تركية على الحدود السورية
أنقرة - جلال فواز

قصف الجيش التركي أهدافًا للقوات الحكومية السورية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، شمال سورية، وذلك بعد ساعات من إعلان أنقرة استعدادها للتحرك عسكريًّا ضد المقاتلين الأكراد، والمشاركة في عملية برية مع المملكة العربية السعودية ضد متطرفي "داعش" في سورية.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن مصدر عسكري قوله، إنه بحسب قواعد الاشتباك قصفت القوات المسلحة التركية أهدافًا لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي على مشارف مدينة أعزاز في محافظة حلب، كما ردّ الجيش على نيران أطلقتها القوات الحكومية السورية على نقطة حراسة في محافظة هاتاي، جنوب تركيا.

وأكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، الضربات التي استهدفت حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وقال كما نقلت عنه وكالة الأناضول خلال زيارته مدينة أرزنجان التركية شرق البلاد: عملاً بقواعد الاشتباك، قمنا بالرد على القوات الموجودة في أعزاز ومحيطها والتي تشكل تهديدًا.

وفي إشارة على ما يبدو إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، تحدث أوغلو عن "مجموعة متطرفة تشكل فرعًا للقوات الحكومية السورية ومتواطئة في الغارات الروسية ضد المدنيين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصدر في وحدات حماية الشعب الكردية، في وقت سابق، أن المدفعية التركية استهدفت مناطق خاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في ريف حلب الشمالي، من بينها قرية المالكية ومطار منغ العسكري، كما استهدفت فصائل مقاتلة، أهمها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام، بالقذائف حي الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية في مدينة حلب.

ويأتي القصف المدفعي التركي بعد إعلان أوغلو أن بلاده ستتحرك عسكريًّا عند الضرورة ضد وحدات حماية الشعب الكردية، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي، الحزب الكردي الأبرز في سورية، كما تعتبر أنقرة الحزب فرعًا لحزب العمال الكردستاني في تركيا، والذي تصنفه "متطرفًا" ويشن تمردًا منذ عقود ضد الدولة التركية كثفه خلال الأشهر الأخيرة.

وأوضح أوغلو بقوله "نستطيع إذا لزم الأمر أن نتخذ في سورية الإجراءات ذاتها التي قمنا بها في العراق وقنديل"، في إشارة إلى حملة القصف ضد معقل حزب العمال الكردستاني شمال العراق.

وإلى جانب إعلان أنقرة استعدادها للتحرك عسكريًّا ضد المقاتلين الأكراد في سورية، ذكر وزير خارجيتها، مولود جاويش أوغلو، السبت، أن تركيا والسعودية يمكن أن تطلقا عملية برية ضد تنظيم "داعش" في سورية، مؤكدًا إرسال الرياض طائرات حربية إلى قاعدة تركية.

ونقلت صحيفتا "يني شفق" و"خبر ترك" عن أوغلو قوله، بعد مشاركته في مؤتمر الأمن في ميونيخ "إذا كانت هناك استراتيجية ضد تنظيم داعش فسيكون من الممكن حينها أن تطلق السعودية وتركيا عملية برية، وترسل السعودية طائرات إلى تركيا "قاعدة أنغرليك" التي تعتبر نقطة رئيسية لعمليات قوات التحالف بقيادة واشنطن ضد التنظيم المتطرف في سورية.

وأكدت وسائل إعلام تركية، في وقت لاحق عن مصادر عسكرية، أن السعودية قد تنشر ما بين 8 إلى 10 مقاتلات في أنغرليك خلال الأسابيع المقبلة من بينها طائرات أف- 16.

وردًا على سؤال بشأن إذا ما كانت السعودية سترسل قوات إلى الحدود التركية للتدخل في سورية، أضاف أوغلو أن هذا أمر يمكن أن يكون مرغوبًا، لكن ليس هناك خطة، فالسعودية ترسل طائرات وقالت عندما يحين الوقت اللازم للقيام بعملية برية يمكن أن ترسل جنودها.

ومع تقدم الجيش السوري، بغطاء جوي روسي، في ريف حلب الشمالي، منذ بدء هجومه مطلع الشهر الجاري، تقدمت وحدات حماية الشعب الكردية بدورها في مناطق عدة على حساب الفصائل المقاتلة، وتمكنت قوات سورية الديمقراطية، وهي عبارة عن تحالف فصائل عربية وكردية على رأسها وحدات حماية الشعب، من السيطرة قبل يومين على مطار منغ العسكري بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة استمرت أيام عدة.

ويقع مطار منغ، الذي كان تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ صيف 2013، بين طريقين استراتيجيين يصلان حلب بمدينة أعزاز، أحد معاقل الفصائل في المنطقة إلى جانب مدينتي تل رفعت ومارع، بينما يواصل الجيش السوري من جهته التقدم في ريف حلب الشمالي؛ إذ سيطر، السبت، على عدد من القرى، وتترافق الاشتباكات مع قصف للطائرات الحربية الروسية التي استهدفت مدينة تل رفعت بأكثر من 20 غارة، كما دخلت قافلة مساعدات طبية إلى مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المقاتلة في ريف دمشق، وفق ما أفاد به الهلال الأحمر السوري.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش التركي يقصف معاقل الاتحاد الديمقراطي الكردي في محافظة حلب الجيش التركي يقصف معاقل الاتحاد الديمقراطي الكردي في محافظة حلب



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday