نتنياهو يحذَر المقاومة الفلسطينية من مهاجمة إسرائيل عبر أنفاق قطاع غزة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مردخاي يؤكد أن أي زعيم بعد أبو مازن سيكون أكثر تشددًا تجاه تل أبيب

نتنياهو يحذَر المقاومة الفلسطينية من مهاجمة "إسرائيل" عبر أنفاق قطاع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو يحذَر المقاومة الفلسطينية من مهاجمة "إسرائيل" عبر أنفاق قطاع غزة

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو
غزة ـ محمد حبيب

حذَر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ممَا وصفه امكانية "مهاجمة اسرائيل عبر الانفاق من قطاع غزة". موضحًا "انه إذا ما هوجمنا عن طريق هذه الانفاق فإننا سنرد بقوة أكبر من تلك التي استخدمناها في عملية الجرف الصامد". وتابع، "نأمل ان لا تضطر اسرائيل للقيام بذلك، ان قدرتنا الدفاعية والهجومية تتطور بسرعة كبيرة ولا أقترح على أحد ان يجربنا". حيث جاءت اقوال نتنياهو في مؤتمر سفراء "إسرائيل" الذي عقد مساء الأحد في مقر وزارة الخارجية في القدس.

ونشر نتنياهو بيانا على عبر صحفته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال فيه "ان الرئيس محمود عباس لم يدن الاعتداء الذي ارتكبه أحد افراد الشرطة الفلسطينية قرب بيت ايل والذي أسفر عن اصابة ثلاثة من الجنود بجراح". وذكر "ان هذا المنفذ يتقاضى مرتبه من السلطة الفلسطينية التي تقوم بالتحريض المغذي للإرهاب ضد اسرائيل".

وأفاد منسق عمليات الجيش الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية المحتلة الجنرال يوآف مردخاي بأن" أي زعيم فلسطيني سيأتي بعد الرئيس الحالي، محمود عباس (أبو مازن) سيتخذ سياسة أكثر تشددًا تجاه إسرائيل". وخلال كلمة له في مؤتمر سفراء "إسرائيل" حول العالم، قال مردخاي نقلا عن مصادر كانت حاضرة خلال المؤتمر، "منذ إعلانه الأخير حول نيته الاستقالة من منصبه، فإن المسألة حول الشخصية التي ستخلف محمود عباس أصبحت علنية في أروقة السلطة الفلسطينية. هذه مسألة لا يمكن أن تحدث فقط في الخفاء".

وأضاف مردخاي، "أي زعيم سيأتي بعد أبو مازن سيطلب منه أن يكون بارزًا أكثر وشعبيا أكثر، الأمر الذي يعني أن عليه أن يتخذ سياسة أكثر تشددًا تجاه إسرائيل". حسب تقرير لصحيفة "هآرتس" العبرية. وبحسب المصادر التي حضرت المؤتمر فإن مردخاي لم يتلفظ بأسماء مرشحين محتملين لخلافة أبو مازن.

وأشار إلى أن الأوضاع في الضفة الغربية صعبة، وأكد أن الحكومة الإسرائيلية والجهاز الأمني ما زالا ينظران إلى السلطة الفلسطينية كعنوان للفلسطينيين ويمكن العمل معها. موضحًا أن أسلوب عمل الجهاز الأمني في الأشهر الأخيرة كان حذرًا ومتوازنا ولذلك فإن المجتمع الفلسطيني لم يخرج للشوارع ولم يشارك بشكل مكثف في المظاهرات والمواجهات.

ولفت منسق عمليات الجيش الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية المحتلة، خلال اللقاء، إلى أنه لا يوجد يد موجهة للسلطة الفلسطينية بالعمليات التي تجري منذ عدة أشهر، إلا أنه أضاف بأن هناك تحريضًا ضد "إسرائيل" في وسائل الإعلام الفلسطينية. كما وألقى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، كلمة أمام السفراء وتطرق أيضًا للقضية الفلسطينية وللضغوطات الدولية على "إسرائيل"، وانتقد سياسة الحكومة الإسرائيلية بكل ما يخص الموضوع.

وذكر ريفلين لسفراء "إسرائيل"، "قوة الدبلوماسية لم تتلاش في يومنا هذا. الأمر ظاهر بارز حتى داخل الغابة الشرق أوسطية. التشاؤم ممنوع في ظل غياب أفق سياسي. العمل من أجل تحسين الوضع بين الشعبين هو مصلحة إسرائيلية واضحة ويجب أن تأتي إلى جانب الدفاع الفعال عن أمن مواطني دولة إسرائيل. سياسة من هذا النوع من شأنها أن تثبت بأن سياسة إسرائيل الحذرة لا تعني بأن تكون إسرائيل رجعية، وأن أمن سكان إسرائيل إلى جانب العمل من أجل التوصل لسلام هي أمور يجب أن تكون في رأس سلم أولويات إسرائيل".

وتطرق ريفلين أيضا للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام وقال إن وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس قد ألمح له بخصوص الموضوع خلال اللقاء الأخير الذي جمع بين الاثنين قبل عدة أشهر. وأشار إلى أنه أخذ انطباع أن فابيوس يقوم بتنسيق خطواته مع دول أخرى. وتابع، "من المستحسن أن تجري بصورة مباشرة معنا وليس من خلف ظهرنا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يحذَر المقاومة الفلسطينية من مهاجمة إسرائيل عبر أنفاق قطاع غزة نتنياهو يحذَر المقاومة الفلسطينية من مهاجمة إسرائيل عبر أنفاق قطاع غزة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:16 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "بيت الأشباح البلجيكي" في الرياض

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

50 مشروعاً طلابياً في "يوم التسامح" في جامعة أبوظبي

GMT 00:47 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

منى عبد الغني تُبيّن تفاصيل دورها في "أفراح إبليس 2"

GMT 08:06 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

فوائد البندق لحماية العظام

GMT 01:22 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

معبد "بيل" الأثري لا يزال قائما بعد محاولات تفجيره
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday