سماع دوي انفجار في الجنزور وإشتباكات صباح  اليوم في الزاوية  قرب العاصمة الليبية واغتيال قيادي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بدء توافد أعضاء "حكومة الوحدة" الى طرابلس ولندن تجدد تأيدها للشرعية المعترف بها دولياً

سماع دوي انفجار في "الجنزور" وإشتباكات صباح اليوم في "الزاوية" قرب العاصمة الليبية واغتيال قيادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سماع دوي انفجار في "الجنزور" وإشتباكات صباح  اليوم في "الزاوية"  قرب العاصمة الليبية واغتيال قيادي

اشتباكات قرب الحدود التونسية الجزائرية
طرابلس - فاطمة السعداوي

سُمع صباح اليوم الأحد صوت انفجار قوي في مدينة "جنزور" غرب العاصمة الليبية طرابلس الغرب ، ولم يعرف مصدره وأضراره بعد. وفاد مصدر أمني ليبي هذا عن وقوع اشتباكات في شارعي عمر المختار و جمال عبدالناصر في مدينة "الزاوية" القريبة من طرابلس بين مسلحين منتشرين في المدينة.

وكان مسلحون مجهولون  قاموا مساء السبت بقتل احد افراد الدعم المركزي في مدينة "اجدابيا" صلاح عبدالسلام الزوي . وقال شهود عيان "ان عملية الاغتيال نفذها مسلحون مجهولون بعدما اطلقوا وابلاً من الرصاص على سيارة الزوى اثناء تواجده فى منطقة الحي الصناعي مما تسبب فى وفات “.

وكان آمر تحريات القوات الخاصة، فضل الحاسي، قد صرح، أن قوات الجيش أحرزت تقدماً مشهوداً في منطقة "النواقية" في الجنوب الغربي من مدينة بنغازي، وذلك بعد فرار عناصر إرهابية كانت تتخذ بعض المساكن بالمنطقة حصوناً لها.
وقال الحاسي إن السيطرة باتت كاملة على الليثي وبوعطني وشبه كاملة في الهواري، بينما لا تزال قوات الجيش تتعامل بشيء من الحذر مع مناطق الصابري وسوق الحوت نتيجة تلغيم المنطقة من قبل الإرهابيين.

وأفاد مصدر أمني أن تنظيم "داعش" الإرهابي فرض حظر تجوال بدء من موعد صلاة العصر وحتى صلاة المغرب على سكان مدينة "سرت"، وهدد التنظيم في نداءات وجهها إلى سكان المدينة بأنه "سيتم القبض على كل من يضبط في الشارع خلال الوقت المشار إليه، واتخاد إجراءات وعقوبات في حقه قد تصل إلى القتل والصلب".
 
سياسياً، أكد رئيس حكومة الوفاق الليبية  فايز السراج في تدوينة نشرها  على صفحته الرسمية على "الفيسبوك" وصول عدد من أفراد المجلس الرئاسي الى العاصمة طرابلس.
وأضاف السراج ان افراد المجلس الرئاسي الذين وصلوا طرابلس ، بدؤوا في عقد اجتماع  مع الضباط المكلفين بالترتيبات الأمنية.

وقال السراج:”قمنا بالتنسيق مع جميع الوزارات داخل مدينة طرابلس لغرض التسليم والاستلام”، مؤكداً أنّ “الجميع وافق ولله الحمد بالإضافة إلى مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط(..)بإذن الله، لن تكون في لببيا إلاّ حكومة واحدة، لقد انتهت الفوضى “.
وكان السراج تلقى اتصالاً من وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ، أعرب فيه عن دعم بلاده  لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، مشددا على أنها الحكومة الشرعية الوحيدة في البلاد.
 
وأشار هاموند الى أن "الحكومة تحتاج إلى بدء العمل في طرابلس حالما يسمح الوضع الأمني بذلك"، لافتا الى "ضرورة سيطرتها على قوات الأمن والمؤسسات المالية لتستطيع تحقيق السلام والاستقرار الذي يحتاجه الشعب الليبي، مجددا دعم المملكة المتحدة الكامل لحكومة الوفاق الوطني".
 
وقال إن “ليبيا تواجه سلسلة من التحديات الصعبة، بما في ذلك مكافحة "داعش" والمهربين، وإعادة الخدمات العامة الحيوية. إن المملكة المتحدة والمجتمع الدولي على أهبة الاستعداد لمساعدة حكومة الوفاق الوطني”.

 أما الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، فقد أن هناك سياسة عامة عدوانية تهدف لإحداث انقسام في الدول العريبة، وأن استمرار العمليات الإرهايبة دليل على وجود قوى دولية تحرك الإرهاب، موضحًا أنه وفقاً لمستندات الأمم المتحدة، يوجد 5 آلاف عنصر من تنظيم "داعش" الإرهابى على الأراضى الليبية، وبينهم تواصل مع جماعات بوكو حرام والقاعدة بالدول الإفريقية.

وأوضح الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، أن القوات العسكرية اللبيبة بدأت تتقدم فى مواجهة الإرهاب، وكذلك على مستوى القبائل، مشددًا على أن التقارير الآتية من لبيبا "مخفية".
وفي تونس أعلنت السلطات الأمني  أن قوات الأمن قتلت يوم السبت "ارهابيين" اثنين قرب بلدة بنقردان القريبة من الحدود مع ليبيا، والتي شهدت هجوما لمسلحين في وقت سابق من الشهر الحالي. 
وقالت مصادر أمنية تونسية إن الاشتباك اسفر ايضا عن اصابة 4 اشخاص بجروح، 3 منهم مدنيون والرابع من عناصر الامن.
 
وجاء في بيان مشترك اصدرته وزارتا الدفاع والداخلية : إن "العملية انطلقت إثر مداهمة المنزل الذي كان يتحصن به الإرهابيان، وجرى تبادل لإطلاق النار بينهما وبين الوحدات الأمنية والعسكرية. وأسفرت العملية كذلك عن إصابة ثلاثة مواطنين بشظايا جراء إطلاق الإرهابيين للنار، وأصيب أحد أعوان الحرس الوطني بجروح خفيفة."
 
كما وقعت أمس السبت اشتباكات قرب الحدود التونسية الجزائرية. وقال ناطق باسم وزارة الدفاع التونسية إن جنديا واحدا اصيب بجروح في اشتباك وقع في منطقة القصرين.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سماع دوي انفجار في الجنزور وإشتباكات صباح  اليوم في الزاوية  قرب العاصمة الليبية واغتيال قيادي سماع دوي انفجار في الجنزور وإشتباكات صباح  اليوم في الزاوية  قرب العاصمة الليبية واغتيال قيادي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday