البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم
آخر تحديث GMT 21:38:51
 فلسطين اليوم -

لاعب "المغرب الفاسي" أحمد الرحماني لـ"فلسطين اليوم":

البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم

المغرب الفاسي لكرة القدم
الدار البيضاء ـ محمد خالد

كشف مدافع المغرب الفاسي لكرة القدم أحمد الرحماني أنّ اللاعب المغربي موهوب بالفطرة، لكنه يحتاج لتحفيزات ليقدم أفضل ما لديه.

وأضاف الرحماني، في حديث إلى "المغرب اليوم"، أنّه "لا يمكن مطالبة اللاعبين ببذل جهود كبيرة في الملعب وهم في وضعية نفسية مهزوزة، جراء عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية".

وأشار إلى أنَّ "غالبية اللاعبين المغاربة لا عمل لهم سوى كرة القدم، لذلك على المسيرين المغاربة الالتزام بوعودهم تجاه اللاعبين، لأن لديهم مسؤوليات عائلية".

وتساءل الرحماني "هل يعقل أن يعجز لاعب مغربي، يلعب في بطولة تصنّف بأنها احترافية، عن توفير المأكل والمشرب لأسرته؟"، كاشفًا أنّه "وقف على حالات عديدة في هذا الموقف المحزن".

ووصف المدافع السابق لـ"الرجاء" هذا الأمر بـ"العبث وقمة الهواية"، مضيفًا "كيف نتحدث عن مشروع عصبة احترافية ونفاوض الفيفا لتقبل المشروع وغالبية اللاعبين المغاربة يشتكون من عدم وفاء المسيرين بتعهداتهم؟".

وطالب الجامعة بـ"حل هذه المشكلة قبل تطبيق العصبة الاحترافية"، مشيرًا إلى أنّ "البطولة المغربية لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم".

ودعا جميع المتدخلين في اللعبة إلى "القيام بتشخيص شامل لهاته الوضعية عبر تنظيم لقاءات دراسية لتحديد مكامن الخلل وإصلاحه، حتى يصبح اللاعب يؤدي ما عليه من واجبات، طبقًا لما هو منصوص عليه في عقده القانوني، ويتوصل بمستحقاته في وقتها المحدد".

من جهة أخرى، دعا الرحماني جميع مكونات "المغرب الفاسي" إلى "الالتفاف حول الفريق، حتى يقطع مع الوضع الاستثنائي الذي عاشه الموسم الماضي، حيث كان قريبًا من النزول إلى القسم الثاني".

وأشاد بإدارة فريقه، لتعاقدها مع مدرب كبير له فلسفة احترافية في العمل، حيث استطاع أن يضع بصمته على الفريق في اللقاء الرسمي الأول له.

واعتبر الرحماني مباراة العودة أمام "الوداد"، برسم منافسات كأس العرش، "صعبة"، لافتًا إلى أنَّ "فريقه سيدافع عن الهدف الذي سجله في مدينة الدارالبيضاء، ويبحث عن هدف ثان، عن طريق المرتدات الخاطفة، يؤمن به تأهله إلى ربع النهاية".

وأكّد أنَّ "المغرب الفاسي لديه من الإمكانات البشرية ما يجعله قادرًا على حجز مقعد في ربع النهاية".

وحذّر الرحماني من قوّة "الوداد" خارج ميدانه، وأضاف "الفريق الأحمر لديه من الإمكانات التي تجعله يحوّل تخلفه بهدف لصفر إلى فوز في مدينة فاس"، مبرزًا أنَّ "مدرب المغرب الفاسي وضع كل شيء في الحسبان، ووقف على مكامن الضعف والقوة لدى المنافس، وسيضع خطة مناسبة لشلِّ حركته".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم البطولة المغربيّة لكرة القدم لا تحمل من الاحتراف إلا الاسم



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 12:18 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 فلسطين اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 فلسطين اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 13:04 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 فلسطين اليوم - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 01:22 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء الحسيني ترفض الديكتاتورية في العراق

GMT 03:39 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيلز" تطلق ماسكات بمواد طبيعية للعناية بالبشرة

GMT 18:18 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تامرعبد المنعم يصالح محمد فؤاد في حفلة زفاف
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday