ريال مدريد يقع في فخ التعادل السلبي أمام مانشستر سيتي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد يقع في فخ التعادل السلبي أمام مانشستر سيتي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ريال مدريد يقع في فخ التعادل السلبي أمام مانشستر سيتي

ريال مدريد يتعادل مع مانشستر سيتي
لندن - سليم كرم

تعادل مانشستر سيتي مع ضيفه ريال مدريد بدون أهداف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء  الثلاثاء على ملعب الاتحاد في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.وفرط الفريق الملكي في فرصة ذهبية للفوز، وضمان عبوره للمباراة النهائية، حيث كان الأخطر، وأضاع عدة فرص على المرمى، إلا أن جو هارت "نجم اللقاء" كان سدًا منيعًا، ليؤجل الحسم إلى مباراة الإياب في "سانتياجو برنابيو" الأسبوع المقبل.

واعتمد مانويل بيليجريني  خطة 4-2-3-1، في حراسة المرمى جو هارت، أمامه ظهيري الجنب باكاري سانيا وجيل كليشيه وقلبي الدفاع فنسنت كومباني ونيكولاس أوتاميندي، ثم ثنائي الارتكاز البرازيلي فرناندو وفرناندينيو خلف المحاور الهجومية كيفين دي بروين وخيسوس نافاس ودافيد سيلفا مع رأس الحربة الوحيد سيرخيو أجويرو.

أما زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد فنفذ خطة 4-3-3، في حراسة المرمى كيلور نافاس، أمامه رباعي الدفاع كارباخال، بيبي، سيرخيو راموس، مارسيلو، وثلاثي الوسط كاسيميرو وتوني كروس، لوكا مودريتش، خلف الثلاثي الهجومي كريم بنزيما، جاريث بيل ولوكاس فاسكيز، بينما تم استبعاد كريستيانو رونالدو من التشكيلة لعدم اكتمال تعافيه من الإصابة.

الشوط الأول كان مملاً للغاية، خال من الخطورة وخلق الفرص الحقيقية على المرميين، بينما مالت السيطرة نسبياً لريال مدريد، حيث استحوذ على الكرة بشكل أكبر وحصل على ركلتين ركنيتين، ولكن دون جدوى.

أما مانشستر سيتي فبدا بلا حيلة هجومية وفشل في اختراق الدفاع المدريدي، وكان أجويرو في عزلة تامة وسط أحضان المدافعين، مما اضطره كثيراً للنزول إلى وسط الملعب سعياً لتشكيل أي خطورة.

ومن أبرز ملامح الشوط الأول، كثرة الاحتكاكات البدنية بين الفريقين، مما أجبر الحكم التركي كونيت شاكير على إشهار البطاقة الصفراء لبيبي ودافيد سيلفا الذي غادر المباراة مصاباً بعد مرور 40 دقيقة، ليشارك مكانه الجناح النيجيري الشاب كليتشي إيهيناتشو.
 وبدأ زيدان الشوط الثاني بتبديل مفاجيء بنزول خيسي رودريجيز مكان كريم بنزيمه، إلا أن مانشستر سيتي خطف المبادرة الهجومية بتسديدة لأجويرو فوق العارضة، ولكن الفريق البريطاني بدا مفككاً وخطوطه متباعدة، ولم يجد أي فرصة لخلق هجمات منظمة أو استغلال الهجمات المرتدة.

الفريق الملكي كان أفضل نسبياً، وهدد مرمى جو هارت أكثر من مرة بضربة رأس لسيرخيو راموس، وتسديدة غير مؤثرة لتوني كروس، بينما كانت المحاولة الأخطر ضربة رأس خيسي رودريجيز ارتطمت بالعارضة، ثم تسديدة أخرى لجاريث بيل بجوار القائم الأيمن.

ووسط تخبط شديد للسيتي، دفع بيليجريني بالورقة الثانية بنزول رحيم ستيرلينج مكان خيسوس نافاس، ولكن ريال مدريد كان الأكثر خطورة وسط تألق شديد لجو هارت الذي أنقذ مرمى "السيتيزن" من هدفين محققين بتصديه لرأسية كاسيميرو وتسديدة أخرى لبيبي، حيث حصل "الميرينجي" على أكثر من 5 ركلات ركنية أربكت دفاع الفريق البريطاني كثيراً.

وفي الدقائق الأخيرة لعب إيسكو مكان توني كروس، وكاد ستيرلينج أن يعاقب ريال مدريد على سوء حظه، ولكنه تعثر في استلام كرة بينية ليهدر انفراداً تاماً قبل أن يتدخل بيبي لتشتيت الكرة، بعدها نال كارباخال إنذاراً بسبب جذبه دي بروين ليمنعه من انطلاقة مؤثرة، وسدد اللاعب البلجيكي الركلة الحرة أنقذها كيلور نافاس بنجاح بعدها أطلق الحكم صافرته معلناً تعادل الفريقين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريال مدريد يقع في فخ التعادل السلبي أمام مانشستر سيتي ريال مدريد يقع في فخ التعادل السلبي أمام مانشستر سيتي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday