الشيخ سلمان آل خليفة ينفي تورطه في معاقبة الرياضيين
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أكّد أنه ملتزم بإدارة وتطوير لعبة كرة القدم

الشيخ سلمان آل خليفة ينفي تورطه في معاقبة الرياضيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشيخ سلمان آل خليفة ينفي تورطه في معاقبة الرياضيين

الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة
المنامة - طارق الشمري

كشفت تقارير صحافية أنّ المعلومات التي نشرتها وكالة الأنباء الحكومية الرسمية في البحرين نجحت في دحض الادعاءات المتعلقة بالمرشح على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة والتي تتهمه بالتورط في اتخاذ إجراءات ضد الرياضيين الذين شاركوا في الاحتجاجات التي اندلعت عام 2011.

وتداول ناشطون وثيقة في نيسان/ أبريل عام 2011 مازالت متوفرة باللغة العربية على موقع وكالة الأنباء البحرينية التي تتبع وزارة الإعلام منذ عام 1985، تضع الخطوط العريضة حول إنشاء لجنة خاصة للتعرف على الرياضيين ممن شاركوا في التظاهرات، والتي كان من المقرر أن يترأسها رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأوضحت الوثيقة أنّ نجل ملك البحرين، ورئيس اللجنة الأوليمبية، الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يعتزم تشكيل لجنة تحقيق رسمية للنظر في الانتهاكات التي ارتكبت من قبل بعض هؤلاء الذين ينتمون إلى النشاط الرياضي خلال الأحداث المؤسفة التي شهدتها مملكة البحرين أخيرًا، على أن يتولى وزير الشباب والرياضة ورئيس اتحاد الكرة في البلاد في ذلك الوقت، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئاسة هذه اللجنة.

وانتخب سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيسًا لاتحاد كرة القدم الآسيوي عام 2013 بدعم من رئيس "الفيفا" بلاتر، كما أنه في الوقت الحالي يعتزم خوض الانتخابات في شباط / فبراير المقبل.

وتولي النقابات وجمعيات حقوق الإنسان اهتمامًا كبيرًا بشأن خوض الشيخ سلمان الانتخابات على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب مزاعم علاقته بالقمع الذي تمت ممارسته في حق المتظاهرين في عام 2011 فضلاً عن إبداء القلق حول حرية التعبير في هذه الدولة الخليجية.

وصدر تقرير في عام 2011 أفاد بأن أكثر من 150 رياضيًا من بينهم مدربين وحكام تعرضوا للسجن في أعقاب قيام اللجنة الخاصة، بالتعرف على هؤلاء الرياضيين من خلال صور الاحتجاجات. الأمر الذي يتعارض مع أخلاقيات وقيم الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وعاد جارسيا الذي استقال في عام 2014 اعتراضاً على المعاملة التي تلقاها تقريره بشأن ملف إرساء تنظيم كأس العالم عامي 2018 و2022 ليكتب في كانون الثاني / يناير من عام 2014 موضحًا أنّ ادعاءات "بيرد" تخرج عن اختصاص غرفة التحقيق. إضافة إلى ذلك، فإن 150 رياضيًا من بينهم ستة لاعبين كرة قدم دوليين جرى استهدافهم إلى جانب ستة أندية شيعية تم توقيع غرامة على كل منها 20 ألف دولار مع حرمانها من مسابقة الدوري المحلي وهي العقوبات الموثقة على موقع وكالة أنباء البحرين.

وأكد الشيخ سلمان عند سؤاله عن هذه الادعاءات ودوره في الحملة التي طالت الرياضيين في عام 2011 بأنه ملتزم بإدارة ومراقبة وتطوير اللعبة بشكل مستقل دون أي نوع من أنواع التدخل الخارجي بصفته رئيس اتحاد كرة القدم في البحرين. على أن ذلك يتم وفقاً لأعلى معايير النزاهة والشفافية، كما يتماشى تماما مع قوانين الاتحاد الآسيوي و"الفيفا".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ سلمان آل خليفة ينفي تورطه في معاقبة الرياضيين الشيخ سلمان آل خليفة ينفي تورطه في معاقبة الرياضيين



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday