الفرق والمنتخبات الإسبانية تفرض هيمنتها على الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تمكنت من تحقيق الفوز في غالبية الألقاب القارية منذ العام 2006

الفرق والمنتخبات الإسبانية تفرض هيمنتها على الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفرق والمنتخبات الإسبانية تفرض هيمنتها على الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة

أندية "الليغا" الإسباني
مدريد ـ عادل صادق

يبدو أنَّ الإسبان قرروا العودة إلى الغزو من جديد، ولكنهم هذه المرة قرروا أن يغيروا وجهتهم من الشرق إلى أوروبا وألا ينطلقوا جنوبًا تجاه القارة اللاتينية؛ حيث فرضت الدولة التي تنتمي إلى شبه الجزيرة الأيبيرية سطوتها في العقد الأخير على أوروبا بشكل بارز وأصبحت كل الدول الأوروبية لا حول لها ولا قوة أمام المارد الإسباني سواء أمام أندية "الليغا" الإسباني أو حتى أمام منتخب "لاروخا".

وبالعودة إلى الوراء نجد أن الفرق الإسبانية قد هيمنت على غالبية البطولات الأوروبية منذ العام 2006، عندما فاز برسا الهولندي ريكارد ببطولة "الشامبيونزليغ" الثانية في تاريخ الفريق الكتالوني وتوج أيضًا فريق إشبيلية في نفس العام ببطولة "اليورباليغ"، فضلًا عن تحقيقه بطولة السوبر الأوروبي.

وعلى مستوى الشباب؛ توج المنتخب الإسباني تحت 19 عامًا ببطولة أمم أوروبا في نفس العام (2006)، ليعلن بداية حقبة جديدة ستكون الهيمنة خلالها للفرق والمنتخبات الإسبانية.

وفي العام 2007 تمكن فريق إشبيليه الإسباني من جديد وللعام الثاني على التوالي من الفوز ببطولة الدوري الأوروبي. وعلى مستوى الشباب أثبت منتخب الشباب الإسباني أيضًا هيمنته على أوروبا وتوج ببطولة أمم أوروبا للعام الثاني على التوالي.

وفي العام 2008 أستطاع المنتخب الإسباني لكرة القدم الفوز ببطولة "اليورو" بعد 44 سنة من الانتظار والفشل في تحقيق هذا الحلم؛ وأعلنت هذه البطولة ميلاد جيل ذهبي لـ"لاروخا" يضم أساطير مثل: تشافي، انييستا، بويول، بوسكيتس، توريس وبيكيه إلى جانب اللاعبين المخضرمين مثل: كاسياس وراؤول.

وبعد ذلك في العام 2009، تمكن برسا الإسباني بيب جوارديولا، الذي يعتبره البعض الأفضل في تاريخ اللعبة، من تحقيق بطولة "الشامبيونزليغ" وبطولة السوبر الأوروبي وأعلن بقوة عن عودة العملاق الكتالوني من جديد للهيمنة على القارة العجوز.

وفي العام 2010 تمكن "لاروخا" من حصد أول مونديال كأس عالم في تاريخه في جنوب أفريقيا بعد أن تمكن من سحق كل عملاقة أوروبا التي واجههم في البطولة مثل ألمانيا في نصف النهائي وهولندا في النهائي. كما تمكن فريق "أتلتيكو مدريد" في نفس العام من حصد بطولتي "اليورباليغ" والسوبر الأوروبي

وفي العام 2011؛ تمكن برسا بيب من جديد من التتويج بذات الأذنين بعد أن أطاح بفريق "مانشستر يونايتد" من النهائي ليقضي العملاق الكتالوني على الجيل الذهبي للشياطين الحمر حينها إلى جانب فوزه ببطولة كأس السوبر الأوروبي. وعلى مستوى الشباب توج المنتخب الإسباني للشباب ببطولة أمم أوروبا في نفس العام.

وفي العام 2012؛ تمكن "لاروخا" من حصد بطولة أوروبا للمرة الثانية على التوالي في إنجاز غير مسبوق أن يتمكن منتخب أوروبي من تحقيق بطولتي أمم أوروبا ومونديال في أربعة سنوات. وفاز فريق "أتلتيكو مدريد" ببطولة "اليورباليغ" وبطولة كأس السوبر الأوروبي إلى جانب تتويج بمنتخب الشباب الإسباني ببطولة أمم أوروبا للعام الثاني على التوالي.

وفي العام 2014 تمكن فريق "ريال مدريد" أخيرًا من تحقيق العاشرة عقب هزيمة مواطنه "أتلتيكو مدريد" في لقاء النهائي، فضلًا عن تحقيقه لقب السوبر الأوربي. وفاز فريق إشبيليه بلقب "اليورباليغ".

وأخيرًا في العام 2015؛ عاد العملاق الكتالوني برشلونة ليغرد في سماء أوروبا منفردًا بعد أن تمكن من هزيمة "اليوفي" في المباراة النهائية والتتويج بلقب "الشامبيونزليغ"، فضلًا عن تحقيق فريق إشبيليه لقب "اليورباليغ"؛ وهو ما يعني أن السوبر الأوروبي سيكون إسبانيًا أيضًا ويؤكد استمرار الهيمنة والسطوة لإسبانيا في القارة العجوز، التي عجز قاطنيها عن إيقاف الغزو القادم من شبه الجزيرة الأيبيرية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفرق والمنتخبات الإسبانية تفرض هيمنتها على الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة الفرق والمنتخبات الإسبانية تفرض هيمنتها على الكرة الأوروبية في السنوات الأخيرة



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 03:03 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فانيتي فير" تبحث عن رئيس تحرير بعد فضائح وينشتاين

GMT 03:49 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

ليلى عبد اللطيف تؤكد أن 2017 تزّف البشرى والخير لـ"الأسد"

GMT 05:01 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

"لويس فيتون" يلغي مجموعة أزياء "سبريم إكس"

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعبتان ستيفنز وفاندفيج تشاركان في بطولة تشوهاي للتنس

GMT 13:08 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل 4 مزارعين ويستولي على سيارتهم جنوب طوباس

GMT 15:05 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان فاروق الفيشاوي يستمر في تصوير "الشارع اللي ورانا"

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

قوات الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شابًا من طوباس

GMT 20:32 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

أمير دولة قطر يعزي ملك البحرين

GMT 05:32 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

مطعم ومقهى "بيتزا الباسطي" يروي تاريخ القدس

GMT 17:17 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

ارتفاع الكوليسترول أثناء الحمل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday