المكسيكي أغوايو تلقى ضربة قاضية من خصمه أودت بحياته
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بقي بلا حراك على الأرض لمدة دقيقتين

المكسيكي أغوايو تلقى ضربة قاضية من خصمه أودت بحياته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المكسيكي أغوايو تلقى ضربة قاضية من خصمه أودت بحياته

نجم المصارعة المكسيكي
لندن – سليم كرم

كشفت صحيفة بريطانية ، عن أن نجم المصارعة المكسيكي عانى من ضربة قاضية وجهت له في حلقه ليلة الجمعة الماضية أمام الآلاف من المشجعين إذ وُصل القتال لما يقرب من دقيقة وكان يرقد بلا حراك على أرض الحلبة.

ونجا بيدرو راميريز أغوايو، والمعروف باسم حجو ديل بيرو أغوايو، والذي اضطر للزجف نحو الحبال بعد تلقيه ضربة من خصمه، عندما أصاب ري ميستيريو، ومعروف باسم ري ميستيرو الابن، عنقه.

واستمرت المباراة تقريبًا لمدة دقيقة على الرغم من إصابته قبل أن يدرك الحكم أغوايو مدى إصابته الخطيرة ومال عليه، وفقًا للقطة فيديو في قاعة البلدية في تيخوانا في المكسيك.

وذكر لتقرير سان دييغو الأحمر أن المصارع فقد وعيه ثم بدأ استرداده.

وقال مكتب المدعي العام في باجا، كاليفورنيا، إن المصارع تم نقله إلى مستشفى بعيدة وتوفي حوالي الساعة 1:30 صباح السبت، و من ثم تم فتح تحقيق في احتمال القتل غير العمد.

وكان أغوايو ذو 35 عامًا قد مارس المصارعة لمدة 20 عامًا وهو نجل بيدرو الأسطوري أغوايو المتقاعد حاليًا وعضو قاعة كفاح الأزتيك الشهرة.

وأعلن مدير اتحاد "إيه إيه إيه" للمصارعة خواكين رولدان، على تويتر: "ليس لدي كلمات لهذا الخبر الفظيع. أصدق التعازي لعائلة أغوايو راميريز".

وكان أغوايو واحدًا من أكثر النجوم شهرة وشعبية في اتحاد "إيه إيه إيه".

وفاز البطل المكسيكي ثلاث مرات بالبطولة القومية في وزن الخفيف والثقيل السابق.

وتشتهرالمكسيك بشخصياتها الملونة والأزياء في مصارعة المحترفين، والمعروف شعبيًا باسم الكفاح الحرة.

وكان أغوايو الأب قد أثار ضجة كبيرة في المصارعة الحرة من السبعينات إلى التسعينات.

وبدأ أغوايو الابن ممارسة المصارعة في سن المراهقة، وحظي أيضًا بشعبية كبيرة، كما قاد مجموعة تسمى "لوس بيروس دي المال" أو "الكلاب السيئة".

وذكر مصارع حجو ديل سانتو: "أنا حزين جدًا لأنه كان زميل مهنة ولدي عاطفة كبيرة لوالده، وأعتقد أن المشجعين في اليابان والولايات المتحدة والمكسيك، بطبيعة الحال، إذ حظي بشعبية كبيرة جدًا، سيكونون في حداد، وخصوصًا لأنه مات في سن شبابه.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المكسيكي أغوايو تلقى ضربة قاضية من خصمه أودت بحياته المكسيكي أغوايو تلقى ضربة قاضية من خصمه أودت بحياته



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday