حسن مصطفى يؤكد أنَّ نسخة قطر 2015 أرست معايير عالية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بيَّن أن خروج "الأهلي" المصري أمام "برشلونة" نتيجة منطقية

حسن مصطفى يؤكد أنَّ نسخة قطر 2015 أرست معايير عالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حسن مصطفى يؤكد أنَّ نسخة قطر 2015 أرست معايير عالية

رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد المصري حسن مصطفى
القاهرة - محمد عبد الحميد

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد المصري حسن مصطفى، أنَّ بطولة العالم لكرة اليد التي استضافتها قطر مطلع العام الجاري أرست معايير عالية، مشيرا إلى أن الهدف في النسخة المقبلة في فرنسا عام 2017 تهدف إلى تخطي المليون متفرج.

وتوّج المنتخب الفرنسي بنسخة عام 2015 في الدوحة بفوزه على الدولة المضيفة في المباراة النهائية بنتيجة 25-22 على ملعب لوسيل.

وأكد مصطفى، أنَّ فرنسا ستنظم نسخة ناجحة أسوة بما تحقق في قطر، مشيرا إلى أن النسخة المقبلة ستتميز بالحضور الجماهيري الكبير كون الشعب الفرنسي متابع بشغف للعبة كرة اليد فضلا عن وضع هدف أساسي بالوصول إلى حضور مليون متفرج في هذه البطولة.

وكان حسن مصطفى قال في تصريح سابق بعد تنظيم قطر لمونديال 2015 أن "تجربة قطر تعد نموذجا عصريا لما تم استهدافه، فهي جعلت من الاستضافة القادمة لبطولة العالم تحديا لتخطي معدلات النجاح التي حققتها".

وأشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد بروح التعاون والأسرة الواحدة داخل اللعبة، لافتا إلى أن قطر قدمت كوادر جيدة "تنظيميا" في النسخة السابقة وأن "الفرنسيين يتميزون بالفكر الاحترافي ويتقبلون أي نصائح تتعلق بالشأن التنظيمي".

وأكد حسن مصطفى الذي تواجد في الدوحة على هامش إقامة بطولة العالم للأندية أبطال القارات (سوبر غلوب 2015) أن الدوحة ستواصل احتضانها للبطولة للسنوات الأربع المقبلة.
وفاز فريق "فوكسي برلين" الألماني بلقب بطولة العالم للأندية لكرة اليد التي أقيمت في قطر على حساب فسبريم المجري 28-27 في النهائي بعد التمديد.

وأوضح مصطفى الذي أُعيد انتخابه رئيسا لولاية رابعة قبل عامين في الدوحة أيضا: "قطر تستحق ذلك بفضل ما قدمته من نجاح منقطع النظير خلال كل نسخة تقام على أرضها مما جعل الاقتناع سائدا لدى الاتحاد الدولي بأنها المكان الأمثل لاحتضان هذا الحدث".

ورأى أن "الدوحة عملت على تطوير لعبة كرة اليد والرفع من مستواها، وهذا ما يؤكد الثقة والحرص على أن يتواصل إقامة +سوبر غلوب+ في الدوحة رغم محاولة كل من بولندا وألمانيا التقدم بطلب لاستضافتها".

وأشار إلى أن الأهداف من استضافة الدوحة لبطولة "سوبر غلوب" بعيدة المدى خصوصا أن "الهدف الأسمى يبقى المحافظة على تنشيط اللعبة في منطقة الخليج عموما، خصوصا أن قطر قدمت نماذج مشرقة في التنظيم وهذا ما ترك أثرا فنيا ايجابيا ترجم بالتأهل إلى نهائي النسخة الماضية من المونديال.

وقال: "نتمنى أن تحذو باقي دول الخليج حذو قطر وينعكس ذلك على انتشار اللعبة وتقدمها وحضورها على المستوى الدولي".

وفي تعليقه على النتائج المخيبة للأندية العربية في نسخة هذا العام من "سوبر غلوب"، قال مصطفى: "خروج السد القطري كان بمثابة صدمة ومفاجأة كبيرة خصوصا أن مستوى الفريق لم يكن متوقعا على الإطلاق، وحقيقة لا أعلم السبب ربما تغييرات في الإدارة أو خلل في التشكيلة واللاعبين".

وتناول مصطفى أيضا خروج الأهلي المصري أمام برشلونة الاسباني والأفريقي التونسي أمام برلين الألماني، فرأى أن النتيجتين منطقيتان، مشيدا في الوقت عينه بالمستوى الفني الذي كان أكثر من مقبول، لافتا إلى أن فارق الأهداف لم يكن كبيرا.

وفي رد على سؤال حول إذا ما كان اعتماد "نظام المغلوب" قد ظلم الأندية العربية، قال رئيس الاتحاد الدولي: "لا اعتقد ذلك، فالنظام يطبق على الجميع، بطولة سوبر غلوب هي الأقوى على مستوى الأندية، وجميعها سعت إلى تدعيم صفوفها بأسماء كبيرة من أجل تعزيز حظوظها في الفوز والمراهنة على اللقب. كان هذا القرار نابعا من رغبتنا بالتغيير وفي نهاية البطولة سنحرص على استطلاع آراء الأندية لتقييم هذه التجربة الجديدة ومعرفة إيجابياتها وسلبياتها وسنناقش بعد ذلك في جدوى استمرار البطولة بهذه الطريقة أم لا".

وكان حسن مصطفى الذي يتبوأ منصبه الحالي منذ عام 2000، لعب مع النادي الأهلي المصري 15 عاما ودافع عن ألوان المنتخب المصري فترة طويلة ناهزت الـ10 أعوام قبل أن يتحول إلى المجال التحكيمي ليتدرج بعدها في المناصب المحلية والدولية حتى الوصول إلى رئاسة الاتحاد الدولي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسن مصطفى يؤكد أنَّ نسخة قطر 2015 أرست معايير عالية حسن مصطفى يؤكد أنَّ نسخة قطر 2015 أرست معايير عالية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday