أطفال سوريون يستغيثون من أوضاع مخيمات اللجوء بأعمال فنية
آخر تحديث GMT 17:19:29
 فلسطين اليوم -

مقاطعة ديفون الإنجليزية تستضيف 25 لوحة من إبداعهم

أطفال سوريون يستغيثون من أوضاع مخيمات اللجوء بأعمال فنية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطفال سوريون يستغيثون من أوضاع مخيمات اللجوء بأعمال فنية

لوحات الأطفال تجسد الفاجعة التي مروا بها في بلادهم
بيروت - فادي سماحة

يستعرض أطفال سوريون، يقيمون داخل مخيم للاجئين في لبنان، الفاجعة التي مروا بها في بلادهم، عبر تنظيم معرض جديد في مقاطعة ديفون الإنجليزية يضم 25 عملًا فنيًّا لأطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عامًا.

وينظم معرض "بكل الحب من سورية" براء إحسان خوجا الطالب السوري في جامعة إكستر، والذي يريد تسليط الضوء على الجيل الضائع من أطفال سورية، وكيف أن معظمهم لا يملك رعاية صحية مناسبة، وسيتم وضع صورة للمخيم مرفقًا بها تعليق كل طفل على لوحته، بهدف توضيح كونهم ليسوا مجرد عدد وإنما لديهم الأحلام والآمال والمواهب.

وأكد الطالب خواجا أن هذه المخيمات مروعة حقًا ولا تتمتع بظروف معيشية مقبولة، فلبنان الذي يعد بحجم ديفون يستقبل نحو 1.3 مليون لاجئ، وبالتالي فإن واحد من كل 5 لبنانيين هو لاجئ سوري، وعلى الرغم من صعوبة المعيشة داخل هذه المخيمات، فإن الحكومة اللبنانية تزيد متاعب اللاجئين لأنها لا تريدهم، ولكن بعض هؤلاء اللاجئين فقدوا كل شيء ولم يعد لديهم خيار آخر سوى البقاء في هذه المخيمات.

وتبرز لوحة واقعة إعاقة الصحافية المجرية لأب يحمل طفلاً أثناء فراره إلى جانب الكثير من اللاجئين الآخرين من الشرطة على الحدود المجرية، وفي لوحة أخرى من عمل "تسنيم الخليل، 15 عامًا"، فقد أوضحت تسلسل الحرب من خلال رسم أطفال يلعبون ثم تبدأ الحرب ويقع الضحايـا، وتتمنى العودة إلى وطنها سورية.

كما كشف الطفل عبدالرحمن أبوزيد (9 أعوام)، والذي يحب ممارسة رياضة السباحة، من خلال لوحته قصف منزله مع التعليق بكلمات "حماية الأطفال في السماء العليا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطفال سوريون يستغيثون من أوضاع مخيمات اللجوء بأعمال فنية أطفال سوريون يستغيثون من أوضاع مخيمات اللجوء بأعمال فنية



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 15:53 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday