الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

"الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

"الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

وزارة الثقافة
القدس-ناصر الأسعد

نظمت الإدارة العامة للمكتبات والمعارض بوزارة الثقافة محاضرتين بعنوان "التقسيم الزماني والمكاني" و"المكانة الدينية والسياسية" للمسجد الأقصى المبارك، ضمن ندوة معارف مقدسية في يومها الثاني التي تستهدف أمناء المكتبات بالمؤسسات التعليمية والجمعيات.

واستهل الأسير المحرر من مدينة القدس شعيب أبو سنينة حديثة عن التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، مصرحًا أن المتابع لشؤون القدس في هذه الأيام يجد ان سلطات الاحتلال  بدأت فعليًا بالتقسيم الزماني والمكاني"، منوهًا إلى أنها تتجلى في منع المصلين من دخول المسجد الأقصى؛ في المقابل السماح للمستوطنين من دخول باحات المسجد الأقصى.

وأوضح أبو سنينة أهمية التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى عند اليهود، بسبب تقديس الصخرة، مشيرًا أنها تمثل لهم كحرمة يوم السبت لأنهم أضاعوا في هذا اليوم الأمانة والشرف.

وتحدث عن المراحل التي مرت بها عملية التقسيم للمسجد الأقصى بداية في فترة السبعينيات للنظر للمسجد الأقصى وكانوا يقفون على الأبواب مثل باب المغاربة، ومن ثم بدأوا يدخلون لأمتار محدودة للأقصى في أعيادهم في بداية التسعينيات بحسب أبو سنينة.

وتطرق أبو سنينة للظروف التي استثمرها الاحتلال في التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى ومنها تمدد الكيان خارج البلاد أمنيًا وسياسيًا واقتصاديًا، وأشار بأن الغاية من ذلك هو تهود لمدينة القدس والاستفادة منها بالصلاة والسيطرة الأمنية والسياسية، مع إثبات أحقيتهم للعالم بأن لهم الحق على هذه الأرض.

وتابع بأن الاحتلال الإسرائيلي استغل الانقسام الفلسطيني كعامل أساس مع انشغال الدول العربية بأزماتها الداخلية في هذا التقسيم، مؤكدًا على أن التشديد على المسجد الأقصى كبير لتحقيق المشروع، فيتم منع مصاطب العلم والمرابطين وعدم السماح لطلاب وطالبات المدارس الشرعية بالدخول بعد الساعة السابعة ونصف صباحًا.

وتحدث أبو سنينة عن صمود أهل القدس بمختلف اطيافهم لمنع تمرير هذا المشروع، وشدد على أن واجب المثقفين اتجاه ما يحدث يعمل وسائل الضغط على الاحتلال لمنع التقسيم الزماني والمكاني وذلك بإسناد أهل القدس بالمال، والبحث عن القدوم للمسجد الأقصى، والاجتماعات الجماهيرية والإعلامية من اجل توعية الأجيال الإسلامية والعربية لما تتعرض له مدينة القدس من خطر.

وفي سياق آخر، تحدث الباحث في شؤون القدس أحمد أبو يوسف خلال الندوة حول "المكانة الدينية للمسجد الأقصى المبارك" ومكانته في قلوب المسلمين، مستشهدًا بالأحاديث النبوية التي تؤكد بأنه أولى القبلتين وثاني مسجد وضع في الأرض بعد المسجد الحرام، وثالث مساجد المسلمين التي تشد إليها الرحال بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، بالإضافة إلى أنه مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وشدد أبو يوسف على أن واجب كل مسلم تجاه المسجد الأقصى المبارك بالإكثار من الدعاء بتحرير المسجد الأقصى، وتوعية الناس بأهميته ومكانته الدينية والتاريخية، بالإضافة إلى التحذير من المخاطر التي يتعرض لها، والحث على الرباط في هذه الأرض المباركة والاهتمام بالعلم باعتباره من أهم وسائل الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 08:21 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

صبا مبارك تبدأ تصوير مشاهدها في مسلسل "حكايات بنات"

GMT 08:23 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

القطب الشمالي يعدّ من أحلى الأماكن في الشتاء

GMT 01:07 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

كايلي جينر تظهر جسدها في فستان أبيض أنيق

GMT 10:58 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

أحذية "الميول" المفتوحة من الخلف موضة صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday