الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى
آخر تحديث GMT 17:19:29
 فلسطين اليوم -

"الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

"الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الثقافة" تنظم محاضرة "التقسيم الزماني والمكاني" للمسجد الأقصى

وزارة الثقافة
القدس-ناصر الأسعد

نظمت الإدارة العامة للمكتبات والمعارض بوزارة الثقافة محاضرتين بعنوان "التقسيم الزماني والمكاني" و"المكانة الدينية والسياسية" للمسجد الأقصى المبارك، ضمن ندوة معارف مقدسية في يومها الثاني التي تستهدف أمناء المكتبات بالمؤسسات التعليمية والجمعيات.

واستهل الأسير المحرر من مدينة القدس شعيب أبو سنينة حديثة عن التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، مصرحًا أن المتابع لشؤون القدس في هذه الأيام يجد ان سلطات الاحتلال  بدأت فعليًا بالتقسيم الزماني والمكاني"، منوهًا إلى أنها تتجلى في منع المصلين من دخول المسجد الأقصى؛ في المقابل السماح للمستوطنين من دخول باحات المسجد الأقصى.

وأوضح أبو سنينة أهمية التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى عند اليهود، بسبب تقديس الصخرة، مشيرًا أنها تمثل لهم كحرمة يوم السبت لأنهم أضاعوا في هذا اليوم الأمانة والشرف.

وتحدث عن المراحل التي مرت بها عملية التقسيم للمسجد الأقصى بداية في فترة السبعينيات للنظر للمسجد الأقصى وكانوا يقفون على الأبواب مثل باب المغاربة، ومن ثم بدأوا يدخلون لأمتار محدودة للأقصى في أعيادهم في بداية التسعينيات بحسب أبو سنينة.

وتطرق أبو سنينة للظروف التي استثمرها الاحتلال في التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى ومنها تمدد الكيان خارج البلاد أمنيًا وسياسيًا واقتصاديًا، وأشار بأن الغاية من ذلك هو تهود لمدينة القدس والاستفادة منها بالصلاة والسيطرة الأمنية والسياسية، مع إثبات أحقيتهم للعالم بأن لهم الحق على هذه الأرض.

وتابع بأن الاحتلال الإسرائيلي استغل الانقسام الفلسطيني كعامل أساس مع انشغال الدول العربية بأزماتها الداخلية في هذا التقسيم، مؤكدًا على أن التشديد على المسجد الأقصى كبير لتحقيق المشروع، فيتم منع مصاطب العلم والمرابطين وعدم السماح لطلاب وطالبات المدارس الشرعية بالدخول بعد الساعة السابعة ونصف صباحًا.

وتحدث أبو سنينة عن صمود أهل القدس بمختلف اطيافهم لمنع تمرير هذا المشروع، وشدد على أن واجب المثقفين اتجاه ما يحدث يعمل وسائل الضغط على الاحتلال لمنع التقسيم الزماني والمكاني وذلك بإسناد أهل القدس بالمال، والبحث عن القدوم للمسجد الأقصى، والاجتماعات الجماهيرية والإعلامية من اجل توعية الأجيال الإسلامية والعربية لما تتعرض له مدينة القدس من خطر.

وفي سياق آخر، تحدث الباحث في شؤون القدس أحمد أبو يوسف خلال الندوة حول "المكانة الدينية للمسجد الأقصى المبارك" ومكانته في قلوب المسلمين، مستشهدًا بالأحاديث النبوية التي تؤكد بأنه أولى القبلتين وثاني مسجد وضع في الأرض بعد المسجد الحرام، وثالث مساجد المسلمين التي تشد إليها الرحال بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، بالإضافة إلى أنه مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وشدد أبو يوسف على أن واجب كل مسلم تجاه المسجد الأقصى المبارك بالإكثار من الدعاء بتحرير المسجد الأقصى، وتوعية الناس بأهميته ومكانته الدينية والتاريخية، بالإضافة إلى التحذير من المخاطر التي يتعرض لها، والحث على الرباط في هذه الأرض المباركة والاهتمام بالعلم باعتباره من أهم وسائل الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى الثقافة تنظم محاضرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى



 فلسطين اليوم -

يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 15:53 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday