لوحات نادرة من أعمال بيكاسو تتصدر المعرض الوطني في لندن
آخر تحديث GMT 19:00:59
 فلسطين اليوم -
الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت
أخر الأخبار

يكشف كيف استطاع الفنان إعادة تعريف لوحات البورتريه

لوحات نادرة من أعمال بيكاسو تتصدر المعرض الوطني في لندن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لوحات نادرة من أعمال بيكاسو تتصدر المعرض الوطني في لندن

أحد لوحات بيكاسو في غرفة مزاد في لندن
لندن - سليم كرم

 يقدم المعرض الوطني للفنون أكثر من 75 لوحة فنية وبعضها لا مثل له في بريطانيا. وفي إحدى اللوحات يظهر بيكاسو راسما نفسه كشاب مراهق  في القرن التاسع عشر، وفي لوحة أخرى قدم بيكاسو جمجمة كرتونية تبدو وكأنها صخرة على وشك السقوط من أحد الجبال. وذكرت المؤرخة الفنية إليزابيث كولينغ عن لوحة بيكاسو التي رسم فيها نفسه عام 1972 والتي تعرض ضمن لوحات المعرض الوطني " إنه عمل رائع يجمع بين النظر في المرآة وتجسيد الموت في الوجه".

وتبدو بعض الأعمال من المجموعة الخاصة متناقضة مع البورتريه الذي رسمه بيكاسو لنفسه عام 1896 وكان يبلغ من العمر 14 عاما، ويظهر أسلوب التناقض في أول معرض كبير لأعمال بيكاسو خلال 20 عاما. وأضافت كولينغ أمينة المعرض تقول: " يعد هذا من أكثر الأشياء غير العادية عن بيكاسو، إنه معروف بتغيير أسلوبه، وهو لا يعتمد على أسلوب معين، ثم يقوم بتغييره مثل الآخرين ولكنها مجرد خيارات جديدة بالنسبة له".

ويضم المعرض أكثر من 75 لوحة لا مثيل لها في بريطانيا، ومنها لوحة التكعيبة للتاجر دانيل هنري عام 1910 والتي قدمها معهد الفن في شيكاغو، وهناك لوحة أخرى ممثلة في بورترية شخصي يرجع لعام 1906 من متحف فيلاديلفيا للفنون، والتي جسد بيكاسو فيها نفسه باعتباره فنان عامل، وتقول كولينغ "يعد هذا البورترية واحدا من أروع أعماله، ونحن سعداء للغاية  بعرضه"، وأوضحت كولينغ أن اختيار لوحات المعرض لم يكن أمرا سهلة وأنها أغفلت بعض اللوحات التي يتوقع الزوار رؤيتها.

وعلى سبيل المثال لوحة "بكاء إمرأة تيت" والتي وصفت بأنها لوحة لحبيبة بيكاسو دورا مار. وتعتقد كولينغ " أن هذه اللوحة تجسد اليأس أثناء الحرب الأهلية الأسبانية والخوف والهيستريا التي تتبع الكارثة، إنها تجسد المعاناة الإنسانية، ونحن نسيء إلى بيكاسو إذا اعتقدنا أن كل لوحة لإمرأة هي صورة لإحدى عشيقاته".

وأوضحت كولينغ أن الزائرين سيستمتعون بمجموعته الفنية المذهلة حيث قدم بيكاسو مجموعة لوحات فنية مميزة معبرا فيها عن نفسه وعن الجانب العاطفي من عمله مثل كتاب المسرح والروائيين الكبار. نُظم معرض بيكاسو مع متحف بيكاسو في برشلونة في أول معرض كبير له منذ عام 1996، عندما نظن ان كلا من متحف الفن الحديث في نيويورك والقصر الكبير في باريس معرض كبير يضم أكثر من 300 عملا فنيا.

ويضم المعرض الخريفي رسوما كاريكاتورية صنعها بيكاسو لأصدقائه ومعارفه وتحمل طبيعة جنسية، حيث قدم بيكاسو في إحدى اللوحات صديقة والسكرتيرة الشخصية له غومي سوبارتيز وهما يفعلان أشياء بذيئة، ويضم المعرض لوحات مُعارة من مختلف المعارض في أوروبا والولايات المتحدة ومن جامعي الأعمال الفنية الهواة، ولكن لم يتم استعارة لوحات بيكاسو التي تصدرت عناوين الصحف في السنوات الأخيرة بسبب الأسعار الاستثنائية التي حققتها في المزاد، وعلى سبيل المثال بيعت لوحة انجيل فرنانديز دي سوتو بواسطة أندرو لويد ويبر بأكثر من 34 مليون أسترليني، ويُعتقد أنها حاليا في الشرق الأقصى، ولن تكون في المعرض، وأضافت كولينغ " حاولنا استعارة اللوحة جديا ولكن إن لم تحظ بلقاء مباشر مع مالك اللوحة تكون فرصة الحصول عليها قليلة".

وذكر برناردو روميرو مدير متحف بيكاسو أن المعرض يستكشف كيف استطاع الفنان إعادة تعريف لوحات البورتريه، مضيفا " سيكون المعرض مفاجأة ومواجهة  للأفكار المسبقة عن الشكل الذي يفترض أن يظهر به البورتريه، وعن شكل البورتريه الذي قدمه بيكاسو"، وتشهد تذاكر المعرض عرض يُرى عادة في دور العرض والمسارح، حيث تباع التذاكر المائة الأولي في صباح كل جمعة بسعر 5 أسترلينيات بدلا من السعر الكامل للتذكرة وهو 19 أسترلينيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحات نادرة من أعمال بيكاسو تتصدر المعرض الوطني في لندن لوحات نادرة من أعمال بيكاسو تتصدر المعرض الوطني في لندن



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 07:29 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إرتفاع معدلات الدعارة في العراق بنسبة 150%

GMT 02:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد كرارة يؤكّد سعادته بالمشاركة في مسلسل "كلبش 2"

GMT 05:30 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

رباب يوسف توضّح أنّ كندا من أهم الدول السياحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday