الفنان بانكسي يرسم جدارية جديدة في مدرسة في بريستول
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أظهر الامتنان لها بعد تسمية احد المباني فيها باسمه

الفنان بانكسي يرسم جدارية جديدة في مدرسة في بريستول

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفنان بانكسي يرسم جدارية جديدة في مدرسة في بريستول

مدير الموقع جيسون برادي يحمل رسالة بانكسي بعد أن رسم لوحة جدارية على مدرسة بريدج فارم
لندن - سليم كرم

رسم فنان الشارع بانسكي جدارية على جدار ملعب مدرسة ابتدائية وترك مذكرة يمكن أن تسبب خللا في مفاهيم المدارس عن الانضباط والتي جاء فيها " تذكروا  أنه من الاسهل دائما الحصول على المغفرة من الحصول على اذن."

وأتت الجدارية كتعبير عن امتنانه لتسمية احدى مباني المدرسة الواقعة في بريستول على اسمه، وتظهر اللوحة على شكل فتاة في المدرسة تقوم بدحرجة اطار مشتعل بشكل واقعي ومخيف مرسومة على جدار بطول 14 قدم، وظهرت الرسمة بين عشية وضحاها على جدار مدرسة بريدج فارم في نفس المدينة التي بدأ فيها الفنان مجهول الهوية مهنته في الرسم على الجدران.

وأكد الخبراء لصحيفة الغارديان ان هذا بالفعل العمل الحقيقي لبانكسي على الرغم من تحذيرهم أن الكثير من اعماله صممت بطريقة يمكن أن تكون صعبة وطويلة، وشملت الجدارية على غير العادة توقيع ولكن في عالم صعب لتحديد بانسكي الحقيقي من المزيف لا يوجد ضمانة حقيقة أن هذا العمل بالفعل له، وكان الطلاب قد ارسلوا رسالة الى بانكسي قبل عيد الفصح ليخبروه انهم صوتوا لإعادة تسمية واحدة من المباني الاربع لمدرسته تيمنا به، فيما أحد المبناي يحمل اسم كابوت تيمنا بالمستكشف الايطالي جون كابوت الذي عاش في القرن ال15 وشن ثلاث رحلات استكشافية من برويستول، والآخر باسم برونيل تيمنا بالمهندس المعماري كينجدم برونيل الذي بنى جسر متدلي فوق وادي افون جورج، والأخير يحمل اسم بلاكبيرد تيمنا باسم القراصنة الذين ولدوا في بريستول.

وترسل الكثير من أعمال بانكسي المرسومة في الشوارع للبيع في المزادات بعد ان ينقل الجدار المرسوم عليها، ولكن ينظر الى هذه اللوحة كهدية للمجتمع، وأكد مدير المدرسة جيف ميسون ألا خطة لديهم لبيعها، ويعتبرها ملهمة للتلاميذ، ولكنه لن يسمح للطلاب بالعمل بناء على اقتراح الفنان والذي طلب منهم أن يعدلوها اذا لم يحبوها، وجاء في الرسالة التي تركها الفنان " الأعزاء في بريدج فارم شكرا على رسالتكم وعلى اطلاقكم اسمي على مبنى في المدرسة، واليكم هذه الصورة، واذا لم تحبوها فأضيفوا التعديلات التي تريدونها، اعتقد أن الأستاذة لن يعارضوا، فمن السهل دائما الحصول على المغفرة من الحصول على الاذن، مع الحب بانسكي."

يذكر أن هذا الفنان المجهول بدأ مهنته في بريستول واستطاعت أعماله أن تحقق مبالغ ضخمة في المزاد العالمي، فبيعت لروحة "تقبيل القروش" في برايتون بما يقرب بحوالي 500 ألف دولار في عام 2014، والعديد من اعماله موجودة على الجدران في بريستول، ويعتقد انها تضيف قيمة للعقار المرسومة عليه، ودعا مجموعة من الفنانين الصيف الماضي الى انشاء ملاهي محاكاة ساخرة، في ويستون سوبر مار تعكس جنون العظمة وقمع الأمن الذي تمارسه الدولة والهجرة والرأسمالية، والتي اصطف الناس كي يروها لأكثر من أربع ساعات مما مكنها من اضافة الملايين للاقتصاد المحلي

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان بانكسي يرسم جدارية جديدة في مدرسة في بريستول الفنان بانكسي يرسم جدارية جديدة في مدرسة في بريستول



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday