اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أعادت الذكري للمحرقة بعد أشهر من البحث

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

عرضت العناصر الشخصية لضحايا الاعتقالات النازية الألمانية في مؤتمر
وارسو - جاد منصور

اكتشفت الالاف من العناصر الشخصية التي تتعود لليهود الذين قتلوا على يد النازيين في معسكر اوشفيتز بعد عقود من تخزينها بعيدا عن الأعين في صناديق من الورق المقوى، وتشمل المجموعة 16 ألف قطعة تتوزع بين المجوهرات والساعات والفرش وأنابيب التبغ والولاعات وأجزاء من أدوات المطبخ وأغمدت السكاكين وأزرار ومفاتيح وغيرها من الاشياء.

وعثر على هذه الأشياء لأول مرة في عام 1967 على يد علماء الاثار الذين نقبوا عن مخلفات غرف الغاز في معسكرات الابادة والمحرقة الثالثة، وبعد ذلك وضعوها في 48 صندوق من الورق المقوى وخزنت في أكاديمية العلوم البولندية في العاصمة وارسو حيث ظلت طي النسيان لأكثر من 50 عامًا.

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

وصرح المتحدث باسم متحف اوشفيتز باول ساويسكي " لا يوجد أي معلومات عن الأشخاص الذين امتلكوا هذه الأشياء ولا يوجد أي معلومات شخصية عليها أيضا، ولكن يدل العثور عليها بالقرب من أنقاض غرف الغاز والمحرقة الثالثة انها تعود لليهود الذين قتلهم النازيون الالمان في غرف الغاز، وقد قيل لهؤلاء الأشخاص انهم سيعادون الى وطنهم لذلك أخذوا قطعهم الشخصية معهم"، وتابع : " وكانت معظم الأشياء التي عثر عليها يمكن وضعها في الجيوب أخذت منهم قبل أن يدخلوا الى غرف الغاز، على بعضها نقوش هنغارية وعبرية وبولندية."

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

وأنشئ معسكر أوشفيتز على يد الألمان النازيين في بولندا بعد احتلالها على 1940، وحدثت الابادة الجماعية للسجناء في شهر أيلول/سبتمبر في عام 1941، وسرعان ما اصبح الموقع الأشهر لحلول هتلر الاخيرة المجنونة، فبين عامي 1942 و أواخر عام 1944 حرق عشرات الالاف من اليهود في غرف الغاز المروعة في المخيم، وكان النازيون يقسمون اليهود الى مجموعتين بمجرد وصولهم الى المعسكرات، احدى المجموعات تضم الاشخاص القادرين على العمل والأخرى الأشخاص الغير قادرين وهؤلاء كانوا يؤخذون مباشرة الى غرف الغاز ويبادون، ويعتقد أن 1.1 مليون سجين في معسكر أوشفيتز توفي كان من بينهم 90% من اليهود.

وكانت غرف الغاز والمحرقة الثالثة دخلت مجال الخدمة مع النازيين في صيف عام 1943، وكانت غرف الغاز تصمم تحت الارض بسقف من الخرسانة المسلحة وطبقة من التراب تغطيها، ويصب فيها غاز زيكلون بي على شكل كريات من خلال ثقب في السقف، وكانوا يأخذون الناس الى الطابق الأرضي حيث تحرقهم الأفران الكبيرة.

وفجر النازيون الهاربون في كانون الثاني/يناير من عام 1945 مبنى الاعدام في المخيم قبل أن يستطيع الجيش الاحمر تحريره، وقال مدير متحف أوشفيتز بيوتر ساوينسكي " ان الاشياء التي عثر عليها خلال أعمال التنقيب ليست فقط شهادة كبيرة لتاريخ المخيم والإبادة الجماعية على يد الالمان، ولكنها تحرك الشهادة الشخصية للضحايا"، وأضاف " في معظم الحالات كانت هذه المتعلقات الشخصية التي استخدمها اليهود الذين اقتيدوا الى غرف الغاز." وعرض موظفو المتحف الالاف من هذه الممتلكات الشخصية بعد أن عرضوا عن فيلم وثائقي قديم حول الحفريات التي جرت عام 1967، واسترسل " انا أنظر لاكتشاف هذه المجموعة الكبيرة لمتعلقات عاشت أكثر من نصف قرب مثل العثور على كنز جاليون المفقود، احاول فقط ان اتخيل لماذا أودعت هذه الاشياء في الصناديق بعد العثور عليها."

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا

وتابعساوينسكي : "أجريت الحفريات في صيف عام 1967 بالقرب من غرف الغاز والمحرقة، ومن المفترض أنه جرى تحليلها ودراستها أو ربما كتب شخص ما عنها ورقة بحثية واسعة، فهذه عبارة عن مجموعة فريدة من نوعها، ولكن بعد بضعة أشهر حدث انقلاب حقيقي في السياسة تحديد في عام 1968 وصعدت السلطة الشيوعية المعادية للسامية."

وأكد ساوينسكي: "لعل هذا هو السبب في اغلاق المشروع، فكان ذلك وقت صعب لنبش موضوع المحرقة." وسيبدأ المتحف في اعادة تصنيف المجموعة ومحاولة تحديد أصحابها.

وصرح المتحدث باسم المتحف باول ساويسكي " سوف يستغرق البحث وقتا طويلا للبحث في المجموعة بأكملها، واليوم سنبدأ عملية التوثيق والبحث في العناصر وفحص حالتها، اما تحديد مالكيها بالتفصيل فسيكون صعبا، فلا يوجد اثار تؤدي الى معرفتهم، ولكن ربما بعض الاشياء التي ستصادفنا في عملية التوثيق يمكن أن تشير الى المالكين."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا اكتشاف عناصر شخصية انتزعت من اليهود على يد النازيين في بولندا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday